رنا جيزي: 6 نصائح لقراءة البطاقات الغذائية

رنا جيزي: 6 نصائح لقراءة البطاقات الغذائية

واحدة من أعظم الأدوات التي يمكنك الحصول عليها عندما تبحثين عن خيارات غذائية أفضل لنفسك ولعائلتك هي معرفة كيفية قراءة وفهم قوائم ملصقات وعلامات التغذية.

 

يمكن أن يكون الأمر شاقًا للغاية في محاولة اختيار الطعام الذي تريدين تناوله ومقارنة القيمة الغذائية لبعض العلامات التجارية المختلفة!

 

فيما يلي بعض النصائح السريعة السهلة التي يمكنك استخدامها في رحلتك القادمة إلى السوبر ماركت والتي يمكن أن تساعدك حقًا في الحصول على أقصى استفادة من نوعية الطعام الذي تختارينه من أجل أهدافك.

 

1- تخطّي عد السعرات الحرارية

السعرات الحرارية ليست أفضل مؤشر للتغذية لأن لا يتم إنشاء جميع السعرات الحرارية على قدم المساواة. يستقلب جسمك 300 سعرة حرارية من شراب الذرة عالي الفركتوز بشكل مختلف تمامًا عن 300 سعرة حرارية موجودة في الأفوكادو. من المهم التركيز على الجودة وليس كمية السعرات الحرارية في طعامك!

 

٢- اقرئي قائمة المكونات

انسى قائمة التغذية تماما وإلقي نظرة على قائمة المكونات أولا. هذا يخبرك الكثير عن الطعام الموجود بين يديك.

أحد الأسباب الرئيسية للتحقق من قائمة المكونات أولاً هو أنه قد يكون هناك مكون لا يجب أن يكون موجودًا فيه أو لا ترغبين في تناوله مباشرة. على سبيل المثال، عند اختيار صلصة الطماطم، فأنت تريدين التأكد من أنها 100٪ مكونة من البندورة لأن بعض المنتجات قد تحتوي على سكر ومواد مضافة لا ترغبين في تناولها. إنها طريقة سهلة للتخلص من السكريات المضافة التي لا تحتاجين إليها!

 

٣- ركزي على ترتيب المكونات

تكمن القيمة الحقيقية للطعام في قائمة مكوناته. يتم ترتيب المكونات حسب الكمية الموجودة في المنتج من الكمية الأكبر الى الكمية الاصغر. ابحثي عن المنتجات التي تحتوي على أطعمة كاملة تتعرفين عليها وابقى بعيدة عن العناصر التي تحتوي على شراب السكر أو الذرة المدرج في البداية القائمة. وتذكري ان كلما طالت قائمة المكونات، زاد عدد الأطعمة المصنعة فيها. إنها طريقة سهلة للغاية يمكنك تطبيقها إذا كنت تحاولين تناول المزيد من الأطعمة البسيطة التي تكون أقل اصطناعية. إذا لم تتمكني من التعرف على المكونات أو لفظها، فلن يستطيع جسمك على التعرف عليها أيضا!

 

أفضل نصائح لفقدان الوزن

 

٤- ابحثي عن حجم الحصة

في بعض الأحيان، تكون حجم الحصة المقترحة صغيرة جدا، مما يجعلك. تتناولين كمية اكبر من هذه الاطعمة. على سبيل المثال، إذا كان حجم الحصة هو كوب وكان هناك حصتان في الحاوية، فتأكدي من مضاعفة السعرات الحرارية والأهم من ذلك من مضاعفة السكر المعروض على الملصق. إذا كنت تراقبين وزنك، فالتزمي بحجم العرض الموصى به.

 

٥- لا تثقي في الادعاءات الصحية

إذا أعلن منتج أنه خالي من الدهون أو السكر على الملصق الأمامي، فهناك احتمال كبير بإضافة جرعة إضافية من السكر أو المواد الكيميائية لتعويض الطعم والملمس. اقراي المكونات! كوني حذرة من المنتجات التي تم الإعلان عنها على أنها "طبيعية بالكامل" ، لأنها لا تزال تحتوي على مواد كيميائية وهرمونات. فإليك هذه القاعدة، إذا كنت لا تطبخين بهذه المكونات في المنزل، فأنت لا تريديه في طعامك المعبأ.

 

٦- احترسي من السكريات وفضلي الدهون الصحية

تذكري أن 4 غرامات من السكر تساوي ملعقة صغيرة عندما تختاري منتجات معلبة. سواء أكان ذلك طبيعيًا أو اصطناعيًا، فإحرصي دائما علـى تناول نسبة سكر منخفضة. تذكّري أيضاً ان ليس كل الدهون يتم إنشاؤها على قدم المساواة! تم تصميم جسم الإنسان ليتم تشغيله بكفاءة على الدهون عالية الجودة، وابتعدي تمامًا عن جميع الدهون غير المشبعة والزيوت غير الصحية مثل الذرة والقمم والزيوت النباتية.

 

وتذكري - عندما تكوني في حالة شك، لا يمكنك أبدًا أن تخطئ في تناول الأطعمة الكاملة التي لا تحتاج إلى مكونات أو ادعاءات صحية - على سبيل المثال الفواكه والخضروات والبروتين والمكسرات!

 

بقلم مدرّبة التغذية رنا جيزي

للمزيد من المعلومات يمكنك زيارة 

Instagram: Beyond_the_kale

E: ranajizimirza@gmail.com

قد يهمّكِ أيضاً