ما هي النصائح التي يمكن أن تقدميها لابنتك قبل ليلة الدخلّة؟

ما هي النصائح التي يمكن أن تقدميها لابنتك قبل ليلة الدخلّة؟

تتوتّر الكثير من النساء في ليلة الدخلّة ربما لأنها سمعت بعض القصص من صديقاتها عن تلك الليلة وما تحمله من رهبة وخوف وألم، فعلى الأم دوراً كبير في تثقيف بنتها ومشاركة خبرتها في الحياة معها. تخجل بعض الأمهات من الحديث مع بناتهن في الأمور المتعلّقة بالحياة الحميمة الزوجيّة، ويُعدّ هذا تصرف خاطئ يدفع البنت إلى الإصغاء لقصص وروايات الآخرين التي قد تكون غير حقيقية مما يدفع العروس للتصرف بطريقة خاطئة في ليلة دخلتها. يجب على الأم أن تتحدث مع ابنتها عن كيفيّة التصرّف في هذه الليلة.

 

إليك بعض النصائح التي يمكن أن تقدميها لابنتك قبل ليلة الدخلة:

 

- استشارة طبيب النساء والولادة

 

ترفض بعض الفتيات زيارة طبيب النساء قبل الزواج، ولكن في الحقيقة تُعدّ هذه الزيارة مهمة جداً في أغلّب الحالات. فعمل فحص شامل قبل الزواج قد يُساعد العروس الجديدة على التخلّص من أي أمراض أو شكاوى قد عانّت منها من قبل مثل الإفرازات أو الالتهابات المهبلية التي قد تزعج العروسين في ليلة الدخلّة. يُمكنك الذهاب مع بنتكِ إلى طبيب النساء إذا شعرتِ أنها متوترة.

 

- الاعتناء بجمالها

 

يجب على العروس أن تبدأ بعمل تجهيزات للعناية بالبشرة قبل موعد الزفاف بشهر على الأقل، وذلك من خلال تطبيق الوصفات والخلطات الطبيعية التي تُساعد على ترطيب البشرة وزيادة نضارتها. استخدمي المرطبات لكل جسمكِ (ليس فقط وجهكِ) خصوصاً الكوع والركبّة والقدم. إلى جانب هذا، قومي بزيارة احدى صالونات التجميل قبل موعد الزفاف بأسبوع لعمل حمام مغربي فهو يساعد على تهدئة الأعصاب وينظف الجسم ويزيد من نعومته. احرصي على أن تكوني أجمل سيدة بنظر زوجكِ في ليلة الدخلّة.

 

- التخلّص من الخوف والتوتر

 

انصحي بنتك بالتجرد من أي مشاعر خوف وتوتر، واقترحي عليها أن تتحدث بكل صدق وشفافيّة مع عريسها عقب انتهاء حفل الزفاف وقبل ليلة الدخلّة لتشعر بالراحة والاطمئنان. وضحي لها أنه ليس من الضروري أن يتم الإيلاج في هذه الليلة كما هو متعارف عليه. كما يجب عليكِ أن تنبهيها بألا تتوتر إذا رأت قطرات من الدماء نتيجة فض غشاء البكارة (تختلف كميّة الدم من امرأة إلى أخرى). فمن الأفضل أن يمضي العروسين وقتاً معاً للتقرّب من بعضهما لأن ذلك سينعكس بشكل إيجابي على علاقتهما الحميمة.

 

- عدم التظاهر بالسذاجة

 

حذرّي بنتك من التظاهر بالسذاجة وعدم الدرايّة بالأمور الجنسيّة. كما يجب عليها أيضاً عدم الإفراط أو المبالغة في الادعاء بمعرفة أدق التفاصيل. شجعيها على حريّة التعبير عن مشاعرها في تلك الليلة وبأن تكون طبيعية وتتجنّب إظهار أي مشاعر مصطنعة لإرضاء زوجها.

 

تحدثي مع بنتك في اليوم التالي واخبريها بأن ليلة الدخلة لا تعكس الحياة الحميمة، فقد تكون الليلة الأولى ليست كما توقعت العروس مما قد يُصيبها بالإحباط. اكدي لها أنه بعد مرور الوقت ستختلف الأمور وستزول أي مشاعر رهبة وقلق قد تكون عكرّت عليها هذه الليلة.

قد يهمّكِ أيضاً