مقابلة..ميار الغيطي:"أريد تقديم نموذج إيجابي لصورة المرأة القوية"

مقابلة..ميار الغيطي:"أريد تقديم نموذج إيجابي لصورة المرأة القوية"

ممثلة مصرية يافعة وموهوبة، وهي إبنة السيناريست الكبير محمد الغيطي استطاعت أن تخطف أنظار الجمهور منذ سنها الخامس، لتبرز بقوة عام 2008 في فيلم "كابتين هيما" مع النجم تامر حسني، ثم إتجهت الى التلفزيون في أولى تجاربها الدرامية، مما خولها للمشاركة في أهم الأعمال وإلى جانب نجوم الصف الأول بشخصيات متنوعة. 

 

هي "لذيذة وخفيفة الظل" والبسمة لا تفارق وجهها، برهنت عن جدارتها وموهبتها العالية، وعلى الرغم من صغر سن تجربتها التمثيلية إلا أنها تمكنت بفترة زمنية قصيرة من إحتلال مواقع متقدمة على سلم الشهرة بخطاً ثابتة وطموح دون حدود.

 

كان ل Elle Arabia فرصة إجراء هذا اللقاء المميز معها حيث تحدثت عن جديدها وغيرها من الأمور التي تتعلق بمسيرتها وشخصها كما وأبهرتنا بحوارها اللذيذ والعفوي الذي يدل على ثقافة عالية وشخصية متميزة... فكان هذا اللقاء! 

 

 

ELLE Arabia: حدثينا على بداياتك في عالم التمثيل، كيف ولماذا اخترتِ هذا المجال؟

ميار الغيطي: بدايتي كانت في صيف 2008 كممثلة في فيلم "كابتين هيما" مع تامر حسني وأحمد راتب وزينة ونخبة من الممثلين. وطبعاً في صغري عندما كنت في الثالثة والرابعة من عمري، كان والدي يكافئني بحكم عمله ككاتب سيناريو - كلما نجحت في المدرسة وحصلت على درجات عالية، وكان يعرف أنني أحب التمثيل والكاميرا، فكان يسمح لي بالمشاركة بدور في أفلامه. ولكن على الصعيد المهني والمحترف منذ عام 2008، تامر حسني والمخرج ناصر محروس، هم من قاموا بترشيحي لفيلم "كابتين هيما".

إخترت المجال هذا لأن أسرتي دائماً ما كانت تستقبل نجوم، فكنت متأثرة بهم. وكلما كبرت في السنّ، كلما زاد حبي للتمثيل، فقررت أن أدر فن التمثيل بشكل محترف.

 

 

ELLE Arabia: ما هو العمل الذي شكل نقلة نوعية في مسيرتكِ؟ وهل أنت راضية عمّا حققته، هل تندمين على أيّ عمل أو خطوة قمتِ بها؟

ميار الغيطي: مسلسل "مع سبق الإصرار" ، مع النجمة غادة عبد الرازق وإخراج الأستاذ محمد سامي - هذا المسلسل غيّر نمط الأدوار التي أقدمها. فدور الفتاة المراهقة، شكّل تحدٍّ لي وأحببته كثيراً.

من وجهة نظري، لا يوجد أحد راضٍ على نفسه 100 في المئة، ولكنني فخورة بنفسي وبأنه في فترة زمنية قصيرة، إستطعت أن أحقق نجاح وأنمّي شخصيتي. 

لم أندم على أي عمل، ولكن في بعض الأعمال التي قدمتها، كنت أقول بيني وبين نفسي، كان يجب أن أقدمها بشكل آخر. ولكن فعلياً كل دور ساهم في بناء شخصيتي وساعدني كثيراً، وكل تجربة إن كانت جميلة أم لا فهي حتماً كانت مميزة والمرء يتعلّم منها.

 


ELLE Arabia: ما هي أعمالك المستقبلية؟

ميار الغيطي: أقوم بالتحضير لفيلم روائي طويل، كان من المقرر أن يعرض في العيد ولكن بسبب ظروف كورونا تم تأجيل العمل. هذا الفيلم أعتز به كثيراً وإسمه "2 طلعت حرب" وهو يتكلم عن فترة زمنية معينة في مصر وفيه نخبة من أهم ممثلين مصر، سمير صبري، أحمد مجدي وغيرهم لا أريد أن أنسى أحد، ولدي فيلم قصير وذلك للمهرجانات ولكن لم نبدأ تصويره بعد. 

 


ELLE Arabia: ما رأيك بالمنافسة الموجودة بين ممثلين جيلك؟

ميار الغيطي: أشجع المنافسة الصحية. يجب أن تكون موجودة، فهي حافز للنجاح وتطوير الذات، وعلى المشاهد أن يختار المجموعة المفضلة لديه من الممثلين، ويجب أن لا نحصر الفئات العمرية في أي عمل، كل فنان مميز بموهبته عن غيره من زملائه. 

 

 


ELLE Arabia: برأيك من هو نجم مصر الأول في العالم العربي (ممثل\ممثلة)، ومن هو النجم الذي تحبين أن تقدّمي معه ثنائي ولماذا؟

ميار الغيطي: طبعاً النجم الكبير عادل إمام من دون نقاش، ونجمة مصر الأولى يسرا . طبعاً هناك الكثيرين أمثال ناديا الجندي ونيللي كريم وهند صبري والذين يعتبرون واجهة مصر والعالم العربي.

أحب أن أكرر تجربتي مع كريم عبدالعزيز، فهو فنان رائع وخفيف الظل وله طريقة مميزة في التمثيل. وأيضاً أكرر تجربتي مع تامر حسني، ولأول مرة أحب التمثيل مع آس ياسين!

 


ELLE Arabia: برأيك ما هو مفتاح النجاح وما الذي يضمن إستمرارية الممثلة في يومنا هذا؟

ميار الغيطي: أن تكون مطلعة، وأن تكون متجددة وفي صدد تعلّم كل ما هو جديد. كذلك، تطوير نفسك لكي لا تكون موهبتك مملة بل متطورة ومميزة، حتى يتفاجأ المشاهدين والقيمين بأدائه المختلف مع لمسته الشخصية كل فترة، وذلك طبعاً يحصل ببذل الجهد.

 


ELLE Arabia: بـ3 كلمات كيف تصفين نفسك؟

ميار الغيطي: إنه أمرٌ صعب ولكن متهورة، جريئة وطيبة. 

 

 


ELLE Arabia: مثلك الأعلى ومقولة تؤمنين بها.

ميار الغيطي: لا يوجد شخص معين أستطيع أن أقول هذا هو مثلي الأعلى، ولكن سأبدأ بأهلي أبي وأمي. أنا دائماً أنظر إليهم وأحاول أن أتمثل بهم وآخذ صفاتهم وأتعلم منهم. 

مقولة أؤمن بها أو عبرة في الحياة، هي أن النجاح هو الطريق للوصول الى الهدف بحدّ ذاته إنما ليس الهدف نفسه! وأن النجاح هو عبارة عن رحلة نخوضها للحصول على ما نريد.

 


ELLE Arabia: ما رأيك بالمرأة العربية اليوم وما الذي يميزها عن المرأة الغربية؟ وأنتِ كممثلة وامرأة يافعة، ما هي الرسالة التي توجهينها للمرأة من خلال عملك؟

ميار الغيطي: برأيي المرأة العربية اليوم إمرأة واعية، وهذا ما كان يميزها منذ القدم. المرأة لها دور كبير في حضارة البلد الذي تأتي منه، هي منفتحة ومثقفة بات لها مناصب مهمة وبات يتاح لنا فرص كثيرة. المرأة العربية اليوم قادرة أن تطالب بما يحق لها وتناقش وتنافس لتأخذ ما تريد. أنا فخورة بالمرأة العربية التي باتت تتصدر كل المجالات السياسية، الإقتصادية، الإجتماعية، الفنية إلخ..

من خلال عملي، أريد تقديم نموذج إيجابي لصورة المرأة القوية التي لا تتأثر بأيّ مشاكل أو ضغوطات، وتتخطى كل الصعاب.

أنا أرفض أن أقدم دور المرأة المعنفة لأنني لا أريد أن تشعر الأسر أن هذا طبيعي. إنه أمرٌغير لائق ولا يصح، ولو قُدّم لي دور في تعنيف للمرأة أحاول أن أتناقش مع المسؤولين عن العمل لكي نقدم هذا الدور أو المشهد بطريقة مختلفة.

 

 

ELLE Arabia: ما رأيك بمواقع التواصل الإجتماعي ما هي سيئاتها وحسناتها؟

ميار الغيطي: طوال عمري، لم أكن مهووسة بمواقع التواصل الإجتماعي، ولكن طبعاً على الفنان أن يكون متطور وأن يكون هناك صلة مباشرة بينه وبين جمهوره. حتى الأشخاص الذين ليست لهم صلة بالفن، فإن المواقع تساعده في المعرفة والسرعة والتواصل. ولكن من المؤكد أن هناك سيئات لا يمكن أن نغض النظر عنها كنشر الشائعات.. 

أتعامل معها من خلال عدم هوسي بها، أنا شخصياً أتواصل مع متابعيني وأحرص أن أكون قريبة منهم، ولكن لا أكرس وقتي الكامل ولا أشارك كل شاردة وواردة في حياتي بل أرسم حدود ولا أسمح لها بإستغلال أي منشور.

اليوم تعود مواقع التواصل علينا بفائدة كبيرة، في ظل الظروف الراهنة لاسيما فيروس كورونا، إذ قرّبتنا كثيراً من بعضنا البعض وقامت بالترفيه عن أنفسنا أثناء الحظر المنزلي.

 

 


ELLE Arabia: إذا أتيحت لك فرصة تقديم مسلسل أو فيلم وكانت لديك القدرة على إختيار أبطال العمل (رجال ونساء) من تختارين؟ لماذا؟

ميار الغيطي: لا أحب أن أختار شخصياً طاقم العمل، وحتى لو طلب مني فإنني سأرفض ذلك! بالتأكيد، من الأسهل أن يتعاون الفرد مع أناس يحبهم كثيراً وسبق وتعاون معهم، ولكن في شخصيتي أحب الجرأة والتحدي وأن أقوم بأدوار جديدة مع ممثلين مختلفين. 

أحب وأقدر أشخاص كثر في هذا المجال ولكن أفضل أن أترك الإختيار للمخرج والشركة المنتجة وأنا أستطيع التأقلم مع هذا الدور.

 

ELLE Arabia: ما هو الدور الذي تحبين تقديمه؟

ميار الغيطي: أحب الأدوار المعقدة، والتي فيها مراحل زمنية مختلفة، مثلاً مسلسل "آدم وجميلة" قمت بتأدية دور فتاة كفيفة. والجميل أنه في بداية المسلسل كانت فتاة عادية ولكن في سياق الأحداث، تصاب الفتاة في حادث سير وتفقد بصرها. وأيضاً دور آخر من إخراج الأستاذ خيري بشارة في مسلسل "الهروب من الغرب"، أكون فتاة من أمّ فرنسية وأب صعيدي لا تعرف هويتها وتنجرف وراء أهوائها ثم تعدل إلى الطريقة الصحيح. أعشق الأدوار التي تستفزني وتكون مركبة ومعقدة.

 


ELLE Arabia: من يلفتك من ممثلي جيلك؟

ميار الغيطي: محظوظة أن هناك الكثير من الزملاء الممتازين من أبناء جيلي، كسهر الصايغ التي أعتبرها من من أقوى ممثلات جيلي، وهبة مجدي رائعة في كل أدوارها، وإنجي وجدان من أهم ممثلات الكوميديا من بنات جيلي، في مسلسل "طلعت روحي" الذي شاركنا فيه سوياً، حيث أبدعت في أدائها.

 

 

 

ELLE Arabia: هل تؤمنين بالصداقات في الوسط الفني؟

ميار الغيطي: أنا أؤمن الصداقات في الحياة عموماً، ولكن مثلها مثل أي مهنة نحن نقضي الكثير من الوقت مع بعضنا البعض أثناء التصوير، مما يبني علاقة ومعرفة وطيدة. بعض الممثلين ينتقلون من مجرد زملاء الى أصدقاء والبعض يبقى في إطار الصداقة. أنا بعيداً عن الممثلين بشكل شخصي لدي الكثير من الصداقات في المجال والوسط عامةً، وأكون على طبيعتي مع الجميع، ولكن من البديهي أن يكون لدي أِشخاص قليلين مقربين مني أكثر من غيرهم. وأكنّ كامل الإحترام والتقدير للجميع.

 

 


ELLE Arabia: من المعروف أنه تربطك علاقة قوية بعائلتك - ماذا تعني لك العائلة؟

ميار الغيطي: أحب الأجواء الأسرية ولطالما تربيت على مبدأ لمّ شمل العائلة. فنحن نأكل ونجتمع مع بعضنا البعض. هذه البيئة تريحني وتفرحني وعلى أمل أنه عندما أكوّن أسرتي الخاصة، أن أمشي على نفس النهج الذي تربيت عليه. البيت والعائلة هي الدفء، السند، الطمأنينة وهي نعمة أشكر ربي عليها كل يوم.

 

ELLE Arabia: ما رأيك بالموضة السائدة حالياً في العالم العربي خصوصاً مصر التي تشهد تطور كبير في هذا المجال؟ ومن هو مصممك المفضل؟

ميار الغيطي: أنا سعيدة كثيراً بالأعمال الذي يقدمها المصممين العرب، إذ بات هناك الكثير من المصممين العرب والمصريين، وأنا سعيدة أنهم يحاولون تقديم أفكار جديدة وغير تقليدية أمثال: تمرازا، أختين، نورين فرح، كوجاك، رفيق زكي، ملك عزاوي، ياسمين يايا وغيرهم كثر، وقد كنت محظوظة في التعاون معهم مع البعض منهم ولكنني أتابعهم جميعاً وأحب تصاميمهم. هؤلاء الذين ذكرتهم هم من المصممين الذين أحبهم وأعشق كل ما يقدمونه، ولكن على صعيد عربي عالمي أختار المصمم اللبناني زهير مراد.

 

 

 

ELLE Arabia: كلمة أخيرة لقراء Elle Arabia

 

 

 

 

 

حاورتها فدى رمضان

 

معلومات عن ميار:

 

عيد الميلاد: 6 يونيو
البرج: الجوزاء
العطر الفضل: Tom Ford Black Orchid - Bottega Venetta - Yves Saint Laurent Manifesto 
المطبخ المفضل: المصري والهندي
العلامة المفضلة: ليس لدي أي مانع من أن أرتدي ملابس وتصاميم لا تعود لأي علامة ولكن طبعاً أحب شانيل وبرادا وغيرهم..
اللون المفضل: الأبيض والأزرق سماوي
المرأة العربية المفضلة: الممثلات السيدة فاتن حمامة إمرأة شيك ومتميزة وأمي وأي أم هي أفضل إمرأة في العالم!
الفيلم المفضل: لا يوجد فيلم محدد بل مجموعة كبيرة - لن أحصر إجابتي!
الممثل المفضل: أحمد زكي 
المغني المفضل: الكينج محمد منير!!
الهدية المفضلة: الورد!! أعشق الورد والشوكولاتة!

 

 

 

تصوير: محمد عبدالله

تنسيق ملابس وإدارة إبداعية: بوسي شهاوي

مكياج: شريف طانيوس

فيديو:خالد كاجي

شعر:Hera Beauty Lounge

أزياء:

  • الفستان الأصفر: TIYI
  • الفستان الأسود: Kojak
  • مجوهرات: جود بن حليم ونهى عباس
قد يهمّكِ أيضاً