أوديمار بيغه تُشيد بأبطال مارڤل المُلهِمين

أوديمار بيغه تُشيد بأبطال مارڤل المُلهِمين

يُمثّل العام 2021 فَجرَ حقبةٍ جديدة وبدايةً للتعاون بين الشركة السويسرية المُصنّعة للساعات الفاخرة، أوديمار بيغه ، ومارڤل – Marvel إحدى أبرز شركات الترفيه والإنتاج السينمائي القائمة على الشخصيات. بإلهامٍ من الساعات التشخيصية التاريخية، ومن ضمنها بعضٌ من ساعات جيرالد جينتا التي تعود إلى ثمانينيات القرن الماضي، أرادت أوديمار بيغه تكريمَ الجيل الجديد من الأبطال الخارقين المُلهِمين، واختارت أن تُسلط الضوء على عالم مارڤل المفعم بالقوة والحضور.

إرثٌ راسخ من التعاون المشترك المُثمِر

إن الصداقة الراسخة التي جمَعَت فرانسوا-هنري بينامياس الرئيس التنفيذي لأوديمار بيغه مع دون تشيدل – المنتقم، في عالم مارڤل السينمائي – الذي يصوّر شخصية Marvel’s War Machine، أي شخصية آلة الحرب في عالم مارڤل، كانت الشرارة التي أعلنَت بداية هذه الشراكة في العام 2017. وهي بالنسبة لفرانسوا-هنري بينامياس حلمٌ قد تحقق، فقد كان أول من سعى للتعاون مع مارڤل منذ أكثر من 15 عاماً.

 

الشراكة مع مارڤل هي المثال الأحدث عن تَطَلُّع أوديمار بيغه المستمر إلى ما وراء صناعة الساعات الفاخرة من أجل الإلهام، ولاسيّما في مجالات ثقافة البوب وصناعة الترفيه والسينما. على مرّ السنين قام المصنع ببناء وتطوير شراكاتٍ متعددة التخصصات مع العديد من المشاهير والرياضيين ومن ضمنهم جاي-زِد ومايكل شوماخر وسيرينا وليامز وسفيتلانا زاخاروفا و لو هان وليبرون جيمس، على سبيل المثال لا الحصر، ولم تكُن هذه الشراكات مُجرّد مصدراً دافعاً للإلهام وراء وضع تصاميم مبتكرة ومآثرَ في الدقة الميكانيكية متناهية الصغر في ساعات أوديمار بيغه، بل تجاوزَت ذلك، حيث وفّرَت هذه الشراكات طُرُقاً مميّزة وثريّة لمشاركة قِيَمِها الأساسية من خلال لغة المشاعر العالمية.

 

تناغماً مع تاريخ المصنع الطويل في تجارب التصميم والتواصل مع العالم الثقافي الأكبر، تذهب هذه الشراكة مع مارڤل باحتفال أوديمار بيغه بالأبطال الخارقين المُلهِمين إلى مستوىً أسمى وتَعِدُ بالعديد من المفاجآت المثيرة، التي تبدأ قريباً جداً!

 

" لقد راوَد العمل مع مارڤل خيالي لأول مرة قبل 15 عاماً، لكنّنا مدينون بالتعاون الحالي لمحادثةٍ غيرُ متوقعةٍ مع دون تشيدل، وهو صديقٌ عريق، اتصل على الفور بمارڤل عام 2017 لترتيبِ لقاءٍ مشترك. يبدو أن أكثر المغامرات التعاونية المشتركة إلهاماً تأتي نتيجةً للتفاعلات الإنسانية المفعمة بالمعاني والمغزى، وللإرادة التي لا تعرف الاستسلام!". فرانسوا-هنري بينامياس،

الرئيس التنفيذي. 

 

"عندما أخبرني فرانسوا عن اهتمامه منذ زمنٍ طويل بالتعاون مع مارڤل، قلت له: الآن هو أفضل الأوقات، دعنا نتصل بهم ونضع حلمك قيدَ التنفيذ. وبصفتي Avenger وصديق قديم، لم أتردد للحظة"دون تشيدل، ممثل.

 

دعمٌ للجيل القادم من صانعي التغيير

أسّسَت أوديمار بيغه تعاوناً مشتركاً طويل الأمد مع كل من First Book وAshoka، وهما منظمتان غير ربحيتين في استجابةٍ لإطلاق التعاون مع مارڤل. معاً، ستؤسسان برنامجاً يتم من خلاله تزويد الطلاب بالموارد اللازمة للدفع بالتغيير في مجتمعاتهم نحو آفاقٍ أخرى.

 

تأسّسَت First Book عام 1992 وعملها مُتجذّر في التنوع والشمول والشراكة، وتتمثل مهمتها في إزالة العوائق التي تحول دون تعليم الأطفال المحتاجين لكي تُتاحَ لكل طفلٍ فُرصةَ التعلُّم. تأسّسَت Ashoka عام 1980، وهي تُحدد وتدعم روّاد الأعمال الاجتماعيين في العالم، وتتحرى عن أنماط ابتكاراتهم لتقوم بتعبئة وحشد المجتمع العالمي لاحتضان أطُر العمل الجديدة هذه بهدف بناء عالمٍ فيه "كل شخصٍ هو صانعٌ للتغيير". بالاعتماد على عملها لتحويل إطار العمل حول الشباب، الذين نشأوا وهم يمارسون صناعة التغيير، جنباً إلى جنب أوديمار بيغه سيعمل فريق Ashoka مع شبكة First Book المؤلفة من 500,000 مُعلّم يعملون بشكل خاص مع الأطفال في المجتمعات منخفضة الدخل لتطوير المناهج الدراسية، والتي من المتوقع وصولها إلى 500,000 طالب في الولايات المتحدة، هادفين إلى التوسع على المستوى الدولي في السنوات القادمة.

 

على مرّ الأعوام، قامت أوديمار بيغه بتقديم الدعم إلى مجموعةٍ متنوعةٍ من المنظمات غير الربحية، واستثمرت في تعزيز البرامج والمبادرات التعليمية للشباب. تُشرِفُ مؤسسة أوديمار بيغه Audemars Piguet Foundation على المسؤولية الاجتماعية للشركة، التي تُساهِمُ منذ العام 1992 في قضية الحفاظ على الغابات في جميع أنحاء العالم من خلال برامج حماية البيئة وتوعية الشباب.

قد يهمّكِ أيضاً