5 نصائح مهمة للعناية ببشرة المحجبات

5 نصائح مهمة للعناية ببشرة المحجبات

تحظى المرأة المحجبة بالكثير من الاهتمام من قبل الخبيرات المتخصصات في التجميل و، وأصبحت لها مكانتها في عالم الموضة والجمال. ومع قدوم فصل الشتاء، تميل البشرة إلى الجفاف وتتعرض بشكل دائم للعوامل المؤثرة على جمالها، بالرغم من أن ارتداء الحجاب يحمي جزءاً منها ويخفف قليلاً من التأثيرات المناخية التي قد تطالها، لكن على ذلك أن لا يشجع السيدات المحجبات على إهمال بشرتهنّ. فالعناية الدائمة هي سرّ من أسرار البشرة الصحية والنضرة.

 

إليك 5 نصائح للمرأة المحجبة للمحافظة على نضارة ونقاوة بشرتها تحت الحجاب:

 

تطبيق مستحضرات تجميل "حلال"

إستخدمي مرطب حلال على بشرة الوجه واليدين والقدمين، كل صباح ومساء. أتركيه لمدة 30 دقيقة قبل إزالته. نقترح عليك مرطب طبيعي كزيت الزيتون الخام الذي يحتوي على فوائد جمّة للبشرة. لكن زيت الزيتون وحده لا يكفي، ينبغي عليك ارتداء الجوارب القطنية والقفازات في النهار وإزالتها في الليل، بالإضافة إلى عدم تعريض بشرتك للماء للحفاظ على بشرة رطبة، ناعمة، وشابة.

 

 

ترطيب "حلال"

احتفظي دوماً بمرطب للبشرة "حلال" لتعتني ببشرتك حتى خارج المنزل. ضعي مستحضرات اللوشن على مرمى بصرك. إحمليها في حقيبتك، على مكتبك، بالقرب من سريرك، أو أيّ مكان آخر تقضين فيه الكثير من الوقت من دون ترطيب. فحين تشعرين بحكّة أو جفاف في البشرة، تتطبقين عليها فوراً المرطب. هذا الروتين الذي تتبعه أيضاً الفتيات اليابانيات، يساعد في ، ما يمنحها النعومة والشباب. لهذا تبدو اليابانيات دوماً أصغر من عمرهنّ الحقيقي.

 

إعمدي إلى تقشير البشرة 3 مرات في الأسبوع، ومرة واحدة كل أسبوعين إذا كنت صاحبة بشرة حساسة، وذلك للتخلص من خلايا الجلد الميتة المتراكمة على سطح البشرة وتنشيط الدورة الدموية في الأوعية تحت الجلد. يمكنك اللجوء إلى مستحضر مقشر حلال أو سكراب السكر الطبيعي. إحرصي على تطبيق زيت الزيتون أو زيت جوز الهند بعد التقشير لحماية بشرتك من الجفاف. فالتقشير يساهم في تأخير ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في السن، ويلعب دوراً أساسياً في الحفاظ على بشرة صحية وشابة.

 

شرب الماء

إذا أرادت التمتع ببشرة صحية تتأخر علامات الشيخوخة في الظهور عليها، إشربي كمية وافرة من الماء. لا تنتظري حتى تشعري بالعطش، عندها يكون قد فات الأوان. تجنبي شرب القهوة والشاي والصودا، لأنها تمتص الرطوبة من الجسم، وإستبدليها بالماء. فترطيب البشرة من الداخل ينعكس إيجاباً عليها من الخارج أيضاً، ما يمنحك بشرة نضرة ومشرقة. وزنك، ومدى تعرّقك، فضلاً عن مدى ارتفاع درجات الحرارة، كلها عوامل تلعب دوراً مهماً في مدى احتياجك اليومي إلى الماء. تعلّمي الإصغاء إلى جسدكِ!

 

النوم الكافي

لا شك، أنك بتِّ تعرفين أهمية النوم بالنسبة إلى البشرة ومدى تأثيره على صحتها وجمالها. فالبشرة تعيد بناء خلايا جديدة خلال الليل، فيستعيد الجلد نضارته وحيويته. لذلك، يحتاج الجسم إلى الراحة وساعات نوم كافية أقلّه بين 6 و8 ساعات يومياً، حتى تتمكن البشرة من التجدد. لا تهملي هذه النصيحة أبداً، لأن قلّة النوم قد تنعكس سلباً على بشرتك وتسبب ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة. كذلك، يعدّ النوم غير المنتظم من أبرز أسباب تخزين الدهون في الجسم.

 

10 خطوات أساسية في روتين العناية بالبشرة

قد يهمّكِ أيضاً