"الماسكني" أو البثور بسبب الكمامة: الوقاية والعلاج

"الماسكني" أو البثور بسبب الكمامة: الوقاية والعلاج

بينما ينطوي عام 2020، مع بصيص أمل في إيجاد لقاح جديد لجائحة COVID-19، لا نحتاج إلى شيء آخر لنقلق بشأنه. ومع ذلك، يتعين علينا جميعًا التعود على الوضع الطبيعي الجديد حيث من المهم ارتداء قناع أو غطاء للوجه لحماية أنفسنا والآخرين من خطر الإصابة بهذا الوباء.

 

لسوء الحظ، بالنسبة للعديد من الأشخاص، يؤدي ارتداء القناع إلى آثار جانبية محرجة وغير سارة بما في ذلك البثور وحب الشباب. أطلق عليه أطباء الجلد إسم "ماسكني" Maskne وهو مصطلح جديد، يعدّ حالياً الأكثر شيوعاً، تعاني منه الكثيرات بسبب ارتداء الكمامة الواقية.

استعنا باثنين من أخصائيي الجلد الرائدين، لاكتشاف كل ما تحتاجين لمعرفته حول كيفية منع ظهور الـMaskne وعلاج النوبات الجلدية في حالة ظهورها.

 

ما هي مشكلة الـ Maskne؟

للأسف، الـMaskne أمرٌ حقيقي للغاية. هو مصطلح شامل يمكن أن يشير إلى العديد من مشاكل الجلد المختلفة، الناجمة عن ارتداء القناع، نتيجة الاحتكاك الميكانيكي لنسيج القناع بالجلد، بما في ذلك حب الشباب، والتهاب الجريبات، والوردية، أو التهاب الجلد، وهو طفح جلدي التهابي يصيب يظهر غالبًا مع نتوءات حمراء وجلد متقشر، في مناطق الفم، والذقن، ومحيط الشفاه.

 

ما الذي يسبب ظهورها؟

وجهنا مغطى ببصيلات الشعر الدقيقة التي يسببها الاحتكاك والضغط الناجمين عن ارتداء قناع الوجه. هذا التهيج هو السبب الرئيسي لظهور الـMaskne.

لسوء الحظ، تتفاقم الحالة عند ارتداء القناع لأن غطاء وجهك يحافظ على جميع البكتيريا الموجودة في فمك محاصرة فوق بشرتك. كلما كان القناع أفضل في أداء وظيفته لمنع انتشار COVID، كان أسوأ بالنسبة إلى البشرة.

يعتبر علاج الـMaskne صعبًا حقًا لأنه لا يمكنك استخدام منتجات قوية مثل أحماض ألفا هيدروكسي أو التقشير الكيميائي أو الريتين أ لأنها ستسبب المزيد من الضرر لحاجز الجلد الحساس، مما يجعلها أكثر عرضة لتأثيرات القناع المزعجة.

 

هل يجب التوقف عن ارتداء القناع في حال ظهور الـ Maskne؟

بالطبع لا، كما يقول مارمور وفرانك. يقول فرانك: "في الأماكن العامة، تحتاج إلى ارتداء قناع للمساعدة في تقليل انتشار COVID، ولكن إذا كنت بمفردك ويمكنك إزالته. حتى الفواصل الصغيرة يمكن أن تساعد في تهوية الجلد والتخلص من البكتيريا. "إذا كنت تعملين بدوام كامل وتحتاجين إلى الاحتفاظ بقناع لمدة يوم كامل، فيجب عليك خلع القناع كل ساعتين لمدة 20 دقيقة.

 

هل تزداد حالة الـ Maskne سوءًا في الشتاء؟

يتعلق الأمر بنمط حياتك ومدة ارتداء القناع. على الرغم من أن الحفاظ على القناع جافًا في الشتاء أمر في غاية الصعوبة، لاسيما أنه في الشتاء ، لدينا مشكلة سيلان الأنف وإنتاج البشرة للقليل من الرطوبة الزائدة. تمامًا كما هو الحال مع التزلج، يمكنك وضع منديل تحت قناع وجهك للمساعدة على امتصاص الرطوبة الزائدة.

 

هل المكياج تحت القناع يجعل الـ Maskne أسوأ؟

هنا، تنقسم الآراء. يقول فرانك: "كلما زاد المكياج الذي تستخدمينه، زادت البقايا التي تلتصق على بشرتك". "إذا كنت لا تغسلين قناعك بشكل متكرر، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تسريع عملية تكوين البثور وحب الشباب."

يعارض مرمر أن المكياج ليس جيدًا فحسب، بل قد يساعد أيضًا. ويقول: "طالما أنها مستحضرات نظيفة لا يتجواز عمرها 4 أو 5 سنوات ولم تتحلل بعد أو يتون مليئة بالبكتيريا، فلا بأس بذلك". "تساعد بعض مستحضرات التجميل على امتصاص العرق، والبعض الآخر الذي يحتوي على نسبة معدنية يمكن أن يساعد في حماية بشرتك."

 

4 نصائح لمحاربة تهيّج البشرة بسبب الكمامة

 

كم مرة يجب غسل الوجه؟

يوضح فرانك أن غسل وجهك لا يساعد عادةً في علاج حب الشباب، ولكنه في هذه الحالة سيفيد. توصياته المحددة هي اختيار أي منظف لطيف، وتغيير الأقنعة التي يمكن التخلص منها يوميًا أو غسل الأقنعة القابلة لإعادة الاستخدام باستمرار بمنظف معتدل في الماء الدافئ وتجفيفها بالحرارة.

 

ما الذي يمكنك فعله لمنع ظهور الـ Maskne؟

  • بصرف النظر عن إعطاء بشرتك فرصة للتنفس، والحفاظ عليها وقناعك نظيفين، يجب أن تتوقفي بشكل عام عن لمس وجهك.
  • قومي بتغيير قناعك بشكل متكرر. يجب عدم استخدام الأقنعة الجراحية مطلقًا لأكثر من 4 ساعات في المجموع، وإذا تعرضت للرطوبة في وقت أقرب من ذلك، فعليك التخلص منها على الفور. إحملي 3 أو 4 أقنعة وقومي بتغييرها بعد التنقل قليلًا في المكتب.
  • حافظي على نظافة فمك قدر الإمكان. نظفي أسنانك، واستخدمي غسول الفم، والخيط كل يوم.
  • إذا كنت تضعين مكياجًا أو مرطبًا أو واقيًا من الشمس، فإن التلوث يزداد سوءًا. يجب غسل الأقنعة وتجفيفها تمامًا بعد كل استخدام.
  • عند ممارسة الرياضة أو التعرق أثناء النهار، فحتى القناع القابل لإعادة الاستخدام يحتاج إلى التغيير للحصول على قناع جديد ونظيف على الفور، لأن العرق شأنه أن يؤدي إلى زيادة حب الشباب.
  • إنتظري لمدة 15 دقيقة بعد وضع المرطب أو واقي الشمس قبل وضع القناع، حتى تمتص البشرة أي كريمات ومستحضرات قبل تغطيتها بالقناع.
  • طبقي مراهم الشفاه ذات تركيبة شمعية لترطيب شفتيك، وتجنبي أحمر الشفاه أو ملمع الشفاه أو أي شيء يمكن أن يلتصق بقناعك.
  • في حال استخدام منتجات مضادة للشيخوخة، فاحرصي على عدم الإفراط في استخدامها لأن ذلك سيؤدي إلى إصابة منطقة مفتوحة من الجلد بإلتهابات وتهيجات، بسبب تركيبة تلك المنتجات.

 

كيف تعالجين حب الشباب الناجم عن ارتداء الكمامة؟

يوضح فرانك أن ذلك يعتمد على مدى سوء الأمر، قائلاً إن الكريمات والمستحضرات الموضعية الخفيفة يمكن أن تكون فعالة. "المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم للحالات الأكثر خطورة تعمل بشكل جيد أيضًا"، مضيفًا أنه يمكن اللجوء إلى علاج بروتوكول Maskne المكون من ثلاث خطوات في مكتبه بمدينة نيويورك. "الخبر السار هو أن هذه المشكلة تستجيب بشكل جيد لعلاجات الوجه بالليزر". هذه هي الخطوة الأولى، وهي تهدئ البشرة بشكل جيد. الخطوة الثانية، هي العلاج بالتبريد علاج مضاد للالتهابات. لقد تم استخدامها بفعالية ضد حب الشباب لأكثر من 40 عامًا". بعد ذلك، عندما يكون الجلد منتعشًا، نقوم بعمل غسول موضعي بجرعات عالية، لتحسين البشرة بشكل كبير".

 

يمكن أيضاً، استخدام علاجات طبيعية كالأقنعة المصنوعة من الألوي فيرا أو جل الصبار المضاد للالتهابات، والذي يساعد في تقليل الإجهاد وبكتيريا حب الشباب على الجلد نفسه. كما يقترح عليك الأخصائيين أيضًا التحدث إلى طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك لمعالجة مشكلة الـMaskne المستمرة والعدوانية.

قد يهمّكِ أيضاً