Elle Arabia x CH - Interview with Aseel

الخميس 16 مايو / ايار

 

Elle Arabia: بثلاث جمل، صفي لنا حكايتك

Aseel: لن يسعني اختصار كلّ شيء بثلاث جمل ولكن يمكنني القول إنّني بدأت في سنّ مبكرة جداً، قرابة 2005. بدأت قبل انطلاق موجة وسائل التواصل الاجتماعي التي تساعد اليوم على انتشار الصلات الشخصيّة والشهرة. في السابق كان من الأصعب أن يؤسّس المرء اسماً لنفسه ولكنّه كان أكثر متعةً. أحتفظ اليوم بأحلامي السابقة وأجعلها تكبر وتنمو. فكلّما فتحت باباً أصبح أكثر حماسةً لفتح بابٍ أكبر.

 

Elle Arabia: كيف تصفين واقع أنّك امرأة؟

Aseel: كوني امرأة يُشعرني دوماً بأنّني أعيش على الدوام تحدّياً لأثبت نفسي للمجتمع ولمن يرون النساء على أنّهنّ ضعيفات أو عاجزات. اعتدت دوماً محاولة إثبات العكس – أيّ أنّني لست أقلّ شأناً من أحد وأنّني قادرة على الحلم وتحقيق الأحلام وتأسيس اسم لامع لنفسي. اليوم، أشعر بأنّ النماذج تتغيّر بكلّ سهولة لكن ما زالت هناك أقلّية ترى النساء من هذا المنظار على أنّهنّ ضعيفات ويصعب عليهنّ بلوغ الأماكن التي يصل إليها الرجال. اليوم في مجالنا وفي المجالات الأخرى نثبت العكس، ومن خلالنا هناك فتيات يافعات يحلمنَ ويضعنَ أهدافاً ويؤمنّ بأنّه لا شيء مستحيل.

 

Elle Arabia: من يلهمك ولمَ؟

Aseel: أكثر من شخص واحد يُلهمني في الحياة. من كلّ شخص ألتقيه أتعلّم أمراً مختلفاً. لكن يسعني القول إنّ أكبر إلهام لي هو عائلي – فهي تدعمني على الدوام وتقف إلى جانبي وخصوصاً والدي، فقد تعلّمت منه الكثير.

 

Elle Arabia: عدّدي لنا ثلاثة أشياء لا يسعك العيش من دونها؟

Aseel: عائلتي، أحلامي وأهدافي ومحبّة أصدقائي والأشخاص المحيطين بي.

 

Elle Arabia: ماذا يعني لكِ أن تكوني جميلة؟

Aseel: إنّ الجمال يرتبط بالثقة. فإذا تحلّيت بالثقة لا أتأثّر البتّة بالتعليقات السلبيّة التي تصلني عبر وسائل التواصل الاجتماعي في عالم اليوم. أنا أفضّل التركيز على الحبّ وعلى الأشياء الجميلة في الحياة وأسمح لها بأن تنعكس عليّ أكثر من الأمور البغيضة.

 

Elle Arabia: ما هي النصيحة التي لا يمكنك نسيانها؟

Aseel: أحتفظ لنفسي بالكثير من النصائح. غالباً ما أقرأ حوارات مع أشخاص ناجحين – وحين يُسألون عمّا يندمون عليه في الحياة يكون جوابهم متشابهاً على الدوام – وهو تمضية وقتٍ أكبر مع العائلة فبعد كلّ تلك السنوات يموت البعض ويكبر البعض الآخر ويرحل لذا نندم على عدم تمضية الوقت الكافي معهم. أنا أركّز على الحبّ، وأينما ذهبت للعمل أحاول أن أكون محاطة بالعائلة والأصدقاء.

 

Elle Arabia: أين ترين نفسك بعد خمس سنوات؟

Aseel: إنّه سؤال معقّد بالنسبة لي وبصراحة لا أعرف بمَ أجيب. لا أعرف أين سأصير بالتحديد بعد خمس سنوات ولكنّ ما أعرفه أنّ طموحاتي تكبر مع الوقت. أعرف أنّني أريد أن أمتلك عملي الخاصّ وماركتي الخاصّة ولكن لا يسعني تحديد النقطة التي سأصل إليها. إذا سئلت إن كنت سأذهب إلى المركز التجاري غداً أجيب بأنّني لا أعرف. لذا من الصعب أن أعرف أين سأكون بعد خمس سنوات.

 

Elle Arabia: حدّثينا عن علاقتك مع CH Carolina Herrera

Aseel: إنّ علاقتي مع CH Carolina Herrera هي علاقة حبّ بدأت منذ فترة طويلة. أنا أحبّ البساطة في أسلوبي كما أحبّ الأمور الأنيقة والمفعمة بالأنوثة لكن العمليّة في الوقت عينه. أظنّ أنّ كلّ هذا تجسّده كارولينا هيريرا بنفسها. وآمل أن أبدو عصريّة مثلها حين أكبر في السنّ.

 

Elle Arabia: هل لديك مشاريع جديدة في الأفق؟

Aseel: ​​​​​​​على صعيد المشاريع، أنهيت تصوير مسلسل "ماذا لو" على تلفزيون أبو ظبي بمناسبة شهر رمضان. بعد ذلك، سأنتقل إلى السينما – لكنّ ذلك سيكون في مصر لا في دول الخليج العربية. أنا متحمّسة جداً وكأنّها المرّة الأولى التي أعمل فيها على مشروع سينمائي. كذلك، عندي مبادرات أخرى سأعلن عنها في الوقت المناسب وأحدها عمل صغير.

 

Elle Arabia: ما هي بعض التحدّيات التي تواجهك في مهنتك؟

Aseel: ​​​​​​​واجهت العديد من التحدّيات في بداية مهنتي. وكما ذكرت، حين بدأت عام 2005 لم تكن وسائل التواصل الاجتماعي موجودة. ولم يكن هناك فنّانون سعوديّون ولم تكن الساحة مشجِّعة كما هي اليوم. واجهت الكثير من الانتقادات لكن بفضل دعم عائلتي تمكّنت من الوقوف على قدميّ. وفي كلّ المجتمعات – العربية والغربية – يُحارَب كلّ ما هو مختلف وكلّ ما يشذّ عن القاعدة. ربما في البداية جرت محاربتي إلى أن بدأ العالم يتقبّل هذا الاختلاف، ولكن كان هناك أيضاً أشخاص دعموني من الصحافة السعوديّة منذ بداياتي.

 

Elle Arabia: ما هي الأغنية التي تجعلك سعيدة على الدوام؟

Aseel: ​​​​​​​جوست يو أند أي Just You and I لتوم ووكر.

 

Elle Arabia: ما هو شعارك؟

Aseel: ​​​​​​​شعاري هو البساطة والبقاء على الطبيعة في كلّ شيء – أكان على الصعيد الجسدي أم على صعيد السلوك.

 

حاورتها كيلي صادق