7 طرق يمكنك من خلالها تعزيز صحتك

7 طرق يمكنك من خلالها تعزيز صحتك

تريد أن تكوني أكثر صحة؟ يساعد الالتزام ببعض التغييرات الإيجابية البسيطة في حياتك اليومية للتمتّع بصحّة أفضل.

 

اكتشفي كيف يمكنك البدء في إجراء بعض التغييرات الإيجابية على نمط حياتك.

 

1- اجعلي صحة القلب أولوية

يفكر الكثير منا في صحتهم فقط عندما تكون هناك مشكلة، والحقيقة هي أنه في بعض الحالات قد يكون قد فات الأوان. هناك الكثير من الأسباب المهمة التي تجعلنا نهمل صحتنا مثل الانشغالات اليومية وكثرة المسؤوليات، ولكن عليك أن تتذكّري أن وضع صحّتك على رأس قائمة الأولويات ليس بأناننية، بل على العكس، سيساعدك ذلك على دعم أسرتك، ورؤية أطفالك وأحفادك يكبرون والتمكّن من قضاء المزيد من الوقت مع العائلة والأصدقاء.


2- الوقاية خير دواء

حافظي على صحتك من خلال إجراء الفحوصات اللازمة مع طبيبك. سواء كان ذلك للجلد أو القلب أو السكري أو الرحم. يجب عليك أيضًا إجراء فحص دوري لصحة القلب والرحم والصدر. تحدثي مع أفراد أسرتك لمعرفة تاريخ عائلتك من الحالات الطبية لتتمكّني من معرفة الأمور التي يجب عليك الوقاية منها ومراقبتها.

 

3- ممارسة النشاط البدني

من المهم أن تكوني نشيطة وتتحركي للحصول على قلب صحي. الهدف هو زيادة النشاط خلال اليوم وتقليل مدّة الجلوس.

تذكري أن أي نشاط، مهما كان بسيط، قد يساعدك. على سبيل المثال، يمكنك الخروج مع الأطفال في نزهة أو اللحاق بالأصدقاءللتسوّق...

يمكن لممارسة 30 دقيقة فقط من النشاط البدني المعتدل في اليوم أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأمراض الأخرى..

 

4- تناول الأطعمة الطازجة والصحّية

تناولي المزيد من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات النباتية. هذه الأطعمة هي قوة الطبيعة وتحتوي على الألياف والفيتامينات والبروتين ومجموعة من المغذيات النباتية التي تقلّل من خطر الإصابة بالأمراض وتعزز الصحة.

 

5- الحصول على قسط كاف من النوم

لا يحصل الكثير من الاشحاص على 7-9 ساعات من النوم الموصى بها كل ليلة. يساعد النوم على دعم وظائف المخ الصحية والحفاظ على صحتك الجسدية. يمكن أن يؤثر النوم غير الكافي أو الرديء على طريقة تفكيرك ورد فعلك وعملك وتعلمك.

يمكن أن يؤدي قلة النوم المستمر أيضاً إلى زيادة خطر الإصابة ببعض الحالات الصحية المزمنة.

 

6- الإقلاع عن التدخين

يسبب التدخين أضراراً في جميع أنحاء الجسم وهو أكبر خطر للإصابة بأمراض القلب أو النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

 

7- تعزيز الصحة النفسية

يمكن أن ينتج التوتر أو القلق عن مجموعة من الأشياء من صعوبات العلاقات، إلى تغييرات الحياة الرئيسية، أو مشاكل العمل. عندما نكون مرهقين ، يفرز جسمنا مواد كيميائية في مجرى الدم والتي يمكن ربطها بمجموعة واسعة من الآثار الصحية الضارة. اعتني بنفسك وحافظي على روتين صحي للنوم والأكل الصحي والنشاط حتى تكوني في حالة جيدة للتعامل مع تحديات الحياة.
 

قد يهمّكِ أيضاً