7 أعراض يمكن أن يسبّبها الإجهاد

7 أعراض يمكن أن يسبّبها الإجهاد

يمكن أن تتراوح آثار الإجهاد على الجسم من مضايقات مؤقتة إلى عواقب سلبية طويلة المدى. التوفيق بين متطلبات العمل واحتياجات الأسرية هو مجرد مثال واحد على الضغوطات اليومية التي يواجهها الكثير منا. الإجهاد، خاصة ًعندما يكون مستمراً، لا يؤثر فقط على صحتنا العقلية بل يمكن أن يؤثّرعلى أجسامنا بعدة طرق. فيما يلي، بعض الأعراض التي يمكن أن يثيرها التوتر.

 

1- تشنّج العضلات

إذا شعرت أن عضلاتك مشدودة أو مؤلمة، خاصة في رقبتك أو كتفيك أو ظهرك، فقد يكون ذلك بسبب الإجهاد. يمكنك حتى الضغط على فكك. تتوتر العضلات استجابةً للإجهاد، وإذا استمر التوتر ، فقد تظل في وضع مشدود لفترة طويلة جداً، مما يسبب الأوجاع والآلام.

 

2- الصداع

يمكن أن يسبب التوتر الصداع والذي يعرف بصداع التوتر، وهو أكثر أنواع الصداع شيوعاً. ينتج هذا النوع من الصداع عن شد العضلات، خاصةً في الرقبة وفروة الرأس. 

 

3- مشاكل الجهاز الهضمي

إن الشعور بفراغ في معدتك قبل الأداء أو الاختبار أمر طبيعي ، ولكن تؤدّي هذه المواقف العصيبة إلى مشاكل في الجهاز الهضمي التي قد تسبّب إسهال أو إمساك أو اضطراب في المعدة أو حرقة في المعدة أو ارتجاع حمضي.

 

4- خفقان القلب

الإجهاد هو سبب شائع لخفقان القلب حيث ينبض بسرعة فائقة. السبب الدقيق الذي يجعل التوتر يسبب خفقان القلب غير واضح لهذا، من المهم التحدث إلى طبيبك إذا كنت تعانين من خفقان القلب. يمكن أن يكون للتوتر المزمن أيضًا آثار سلبية طويلة المدى على القلب ، مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

 

5- عدم انتظام الدورة الشهرية

يمكن أن يؤثر الإجهاد المطول على الجهاز التناسلي، مما يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، وتفاقم أعراض ما قبل الحيض ، وصعوبة الحمل. وغياب الدورة بسبب الإجهاد.

 


6- مشاكل النوم

من الطبيعي أن يؤدّي التوتر والتفكير الدائم إلى صعوبة في النوم وعدم القدرة على الاسترخاء. عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم سيجعلك تشعرين بسوء وقد يؤثر على قدرتك على العمل أثناء النهار. تشمل العواقب طويلة المدى للأرق على جسمك زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وحتى السرطان.

 

7- زيادة الوزن

غالباً ما نبحث، عندما نشعر بالتوتر، عن الطعام من أجل الراحة. يرتفع هرمون التوتر ، الكورتيزول ، عندما نشعر بالتوتر ، مما يمكن أن يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام وتخزين المزيد من الدهون. يمكن أن يؤدّي الشعور بالتوتر إلى خفض الرغبة في ممارسة الرياضة ، خاصةً إذا لم نحصل على نوم جيد.

قد يهمّكِ أيضاً