7 أسباب صحّية تدفعك للانغماس بروتين القيلولة اليومية

7 أسباب صحّية تدفعك للانغماس بروتين القيلولة اليومية

يوفّر النوم بشكل عام مجموعة واسعة من الفوائد الصحّية، بدءّ من الحماية ضد أمراض القلب والسمنة وصولاّ إلى تقوية العظام وتعزيز الذاكرة.

 

ولكن قد تشعرين بالتعب خلال النهار وتحتاجين إلى استعادة قواك، لذلك، فمن الضروري الحصول على قيلولة قصيرة في فترة بعد الظهر من أجل مكافحة التعب والبقاء يقظة في العمل والمنزل. فقيلولة النهار يمكن أن تكون الطريقة الأفضل لتعويض الحرمان من النوم. ليس من الضروري أن تكون القيلولة طويلة، 20 دقيقة كافية للشعور بالفرق... 

 

إليك اليوم 7 أسباب صحّية تدفعك للانغماس بروتين القيلولة اليومية

 

1- القدرة على التركيز

ثواني القليلة من القيلولة تزوّدك بدفعة من اليقظة. فقد وجدت دراسة للناسا أن الطيارين الذين حصلوا على بعد 40 قيلولة بعد الظهر هم أكثر يقظة مقارنةً مع الطيارين الذين لم يحصلوا على الراحة. ليس من الضروري الحصول على قيلولة طويلة، بل 10- 20 دقيقة كافية للشعور والتركيز لفترة أطول. وفقاً لمؤسسة النوم الوطنية (NSA) يمكن أن تساعد القيلولةعلى استعادة اليقظة وتعزيز الأداء والتقليل من الأخطاء والحوادث. 

 

2- تعزيز الأنتاجية

القيلولة تريح الدماغ ليتمكن من استعاد نشاطه بطريقة أفضل والتمكّن من الأبداع والابتكار. الحصول على قيلولة خلال النهار تساعدنا على تقوية الذاكرة وتعزيز قدرة العقل على الحفظ والتخزين.

 

3- تقوية المناعة 

أخذ قيلولة بانتظام في فترة الظهيرة له تأثير كبير على وظيفة الجهاز المناعي الذي يستفيد من راحة الجسم مما يشجّع الاستجابات المناعية بشكل أفضل ويؤدي إلى تحسين الذاكرة المناعية .

 

4- فقدان الوزن

للحصول على كمّية اضافية من الطاقة، قد تشعرين برغبةٍ شديدة في تناول الطعام مما يؤدّي إلى زيادة غير مرغوب فيها في الوزن. الحصول على قيلولة قصيرة في فترة الظهيرة قد تكون البديل الأفضل لتناول هذه الجرعة الأضافية من الطعام. 

 

5- الحد من الإجهاد والتوتر 

القيلولة هي من أفضل وأسلم طريقة للحد من التوتر. عند الشعور بالتعب، ينتج جسم الأنسان المزيد من هرمون الكورتيزول الذي يُؤثّر بدوره على زيادة مستوى الإجهاد وبالتالي، القيلولة كفيلة بتقليل من هذا التوتّر والتعب.

 

6- تعزيز صحّة القلب 

من المعروف أنّ قلة النوم هي من العوامل الرئيسية للإصابة بأمراض القلب وتصلّبات الشرايين والأوعية الدموية، إلا أنّ الحصول على قيلولة قصيرة تساعد على تعويض ساعات النوم المفقودة ليلاً، وبالتالي تقلّل من فرص الإصابة بنوبة قلبية. 

 

7- الراحة 

تساعدك القيلولة على الاسترخاء جسدياً وعقلياً مما يقلّل من شعورك بالإجهاد. يحتاج جسم الأنسان على الحصول على قسط وفير من الراحة خاصةً مع نمط الحياة اليومية المليء بالضغوطات والمشاكل.

قد يهمّكِ أيضاً