6 طرق لتجنّب انتشار العين الوردية

6 طرق لتجنّب انتشار العين الوردية

كما يبدو، فإن العين الوردية هي حالة تتسبّب في تحوّل بياض العين إلى اللون الأحمر أو الوردي. تُعرف العين الوردية أيضاً باسم التهاب الملتحمة لأن اللون الوردي هو نتيجة التهاب الغشاء الذي يبطّن الجفن وبياض العينين، ويسمى الملتحمة.

عادةً ما تشمل أعراض العين الوردية ما يلي:

  • احمرار في بياض العينين
  • عيون دامعة
  • تورّم العين
  • شعور بالحكة أو التهيج أو الحرق في العين
  • إفرازات من العين ينتج عنها قشرة بين الجفون أو الرموش

 

كيف تنتشر العين الوردية؟

هناك أربعة أسباب مختلفة للعين الوردية، منها:

  • الفيروسات
  • البكتيريا
  • المهيجات مثل الأبخرة والمواد الكيميائية والغبار أو الدخان
  • الحساسية التي تسبّبها الغبرة أو حبوب اللقاح أو وبر الحيوانات الأليفة

ومع ذلك، فإن العين الوردية الفيروسية والبكتيرية هي الأنواع الوحيدة المعدية من التهاب الملتحمة. على عكس المهيجات أو المواد المسببة للحساسية التي يمكن أن تسبّب العين الوردية نتيجة العوامل البيئية، تنتشر العين الوردية الفيروسية أو البكتيرية بسهولة من خلال الاتصال المباشر مع الأشخاص أو الأسطح المصابة. لهذا السبب من المهم فهم كيفية تجنّب انتشار العين الوردية إذا كنت مصابة بها أنت أو طفلك.

 

6 طرق لتجنب انتشار العين الوردية

 

1- اغسلي يديك كثيراً

غسل اليدين بشكل متكرّر بالماء والصابون هو أفضل طريقة للوقاية من أي نوع من الأمراض. ينطبق نفس المبدأ على تجنّب انتشار العين الوردية أيضًا. نظراً لأن العين الوردية تنتشر بسهولة من خلال ملامسة سطح أو شخص مصاب، فإن غسل يديك لمدة 20 ثانية على الأقل في كل مرة هو أفضل طريقة لتجنّب انتشار العين الوردية لمن حولك.

صابون اليدين العادي قوي بما يكفي لمنع انتشار الفيروس أو البكتيريا. في الواقع، لا يوفّر الصابون المضاد للبكتيريا أي حماية إضافية. يعتبر الصابون المعتمد على الكحول أيضًا خيارًا جيدًا، ويمكنك حتى القيام بمزيج من الغسيل باستخدام صابون اليدين العادي والصابون الذي يحتوي على الكحول.

 

2- تجنّب لمس عينيك أو أنفك أو فمك

إذا كنت مصابة بالعين الوردية، فحاولي ألا تفركي أو تلمسي عينيك. يجب أيضًا أن تحاولي تجنّب لمس عينيك أو أنفك أو فمك إذا كنت تعرفين أن شخص من حولك مصاب بالعين الوردية. تأكدي من غسل يديك قبل وبعد لمس وجهك.

 

3- لا تشاركي المناشف أو الملاءات أو الوسائد

تجنّبي مشاركة العناصر التي تستخدميها على وجهك، بما في ذلك أغطية الوسائد، والمناشف، والملاءات، لأنها يمكن أن تحمل الفيروسات أو البكتيريا. تأكّدي من غسل أي بياضات على الفور بعد استخدمها من أي شخص مصاب بالعين الوردية.

 

4- إذا كنت ترتدين عدسات لاصقة، فانتقلي إلى النظارات حتى تختفي العين الوردية

إذا كنت ترتدين العدسات اللاصقة، ففكر يفي ارتداء النظارات حتى تلتئم عينيك لتجنّب انتشار العين الوردية ومنعها من العودة. في الواقع، من الجيد التخلّص من العدسات اللاصقة التي ترتديها أو المحلول الذي تستخدميه أثناء إصابتك بالعين الوردية.

 

5- لا تشاركي مكياج العيون

نظراً لأن مكياج العيون يتلامس مع عينيك، تجنّبي مشاركة الماسكارا أو الكحل أو ظلال العيون مع من حولك. قد ترغبي أيضاً في التخلّص من المكياج القديم حتى لا تتكرّر الإصابة بعد التعافي.

 

6- ابقي في المنزل

نظراً لأن العين الوردية معدية جدًا، فمن الأفضل البقاء في المنزل بعيداً عن المدرسة أو العمل عندما تكوني مصابة بالعين الوردية، على الأقل حتى تختفي إفرازات العين. إذا كنت قادرة على العمل عن بُعد، فهذه طريقة رائعة لتجنّب انتشار العين الوردية في المكتب.

 

إذا لم تصح عينك الوردية من تلقاء نفسها، يمكنك طلب الرعاية الطبية للحصول على وصفة طبية لقطرات العين للمساعدة في تخفيف العين الوردية.


متى يجب استشارة الطبيب؟

في حين أن معظم حالات العيون الوردية تختفي عادةً من تلقاء نفسها، قد تحتاجي إلى زيارة الطبيب إذا كانت أعراضك شديدة أو تؤثر على حياتك اليومية. سواء كنت تشك في وجود عين وردية أو أي شيء آخر، تحدث إلى الطبيب إذا كنت تعانين من أي من الأعراض التاليةيلي في إحدى عينيك أو كلتيهما:

  • ألم
  • الضغط
  • شعور بوجودشيء ما في العين
  • الحساسية للضوء
  • صعوبة في الرؤية أو تشوش الرؤية
  • احمرار في بياض عينيك

من المهم الحصول على الاستشارة الطبية وعدم تجاهل الأعراض. يعمل الاكتشاف والعلاج المبكران على الحصول العلاج الفعّال وتسريع عملية الشفاء.

 

 

 

قد يهمّكِ أيضاً