6 تغييرات طبيعية أثناء الحمل

6 تغييرات طبيعية أثناء الحمل

التغيرات الجسدية طبيعية أثناء الحمل مثل زيادة الوزن، والاشتهاء المفاجئ للآيس كريم، الشعور بالغثيان و الشعور بركل طفلك للمرة الأولى. هناك الكثير من التغييرات التي قد تتوقعين مواجهتها أثناء الحمل والتي قد تتطلّع بعض الأمهات إليها والتي تعد من مراحل تنمية حياة بشرية. يعمل جسمك أثناء فترة الحمل مما قد يفرض بعض التعديلات المؤقتة.

 

على الرغم من أن كل حمل يأتي بتغييرات، إلا أن كل حمل فريد. خلال هذا الوقت الخاص في حياتك أنت وطفلك، هناك بعض الأشياء التي قد لا تتوقعينها مطلقاً أثناء فترة الحمل.

 

فيما يلي 6 تغييرات طبيعية تماماً قد تواجهينها أثناء الحمل والتي قد تكون مفاجأة لك.

 

1- النفور من الطعام

تشعر الكثير من النساء الحوامل بالرغبة الشديدة والماسة لتناول بعض الأطعمة سواء في وقت متأخر من الليل أو فجأةً. الرغبة الشديدة في تناول الطعام هي أحد الآثار الجانبية الشائعة والمعروفة للحمل. ولكنك قد تواجهي أيضاً العكس وقد تكرهي تماماً بعض الأطعمة التي احببتها من قبل لدرجة تشعري بالغثيان لمجرد ذكرها أمامك. استجابةً على الأرجح للغثيان والقيء، قد تبدأ بعض النساء الحوامل في كره بعض الأطعمة أثناء الحمل وقد تمتد هذه الكراهية أيضاًإلى المشروبات، مثل القهوة والشاي وحتى الماء. قد تحتاجي إلى تجنب هذه الأطعمة أو المشروبات في الوقت الحالي.

 

2-نزيف اللثة

ستواجه المرأة الحامل مجموعة متنوعة من التغيرات الهرمونية أثناء الحمل، ومن ضمنها صحّة فمك. يؤدّي ارتفاع الهرمونات جنباً إلى جنب مع زيادة تدفق الدم إلى نزيف في اللثة. لا داعي للقلق. ولكن إذا تركت دون علاج، فقد تؤدي إلى مشاكل مستقبلية، مثل أمراض اللثة. 

 

3-النسيان

من نسيان المكان الذي وضعت فيه مفاتيحك إلى الاتصال بزوجك، قد يجعل الحمل عقلك ضبابياً بعض الشيء. في حين أن هذا قد يبدو مزعجاً أو محبطاً، إلا أن وجدت الدراسات أن الانخفاض المؤقت في الأداء في بعض مناطق الدماغ قد يحسن الكفاءة في مناطق أخرى ، مثل اتخاذ القرار ورعاية طفلك.

 

4- تغييرات في الجلد والشعر

تماماً مثل التغيرات الهرمونية خلال فترة البلوغ، يمكن أن يسبب الحمل حب الشباب. لذلك، عليك تطهير وجهك كل صباح ومساء بمنظف معتدل لإزالة الدهون الزائدة ووضع مرطب خالٍ من الزيت وتجنّب لمس وجهك.

أثناء الحمل، قد تتسبب الهرمونات في نمو شعر رأسك بشكل أسرع أو أن يصبح أكثر سمكاً. قد تواجهي نمو الشعر في المناطق التي ليس لديك فيها شعر عادةً، مثل وجهك أو صدرك أو بطنك أو ذراعيك. ومنثم، وبعد بضعة أشهر من الولادة، قد تلاحظين بعض تساقط الشعر. لا تقلقي، فيحدث ذلك ببساطة بسبب عودة مستويات الهرمونات إلى وضعها الطبيعي، مما يسمح لدورة نمو شعرك بالعودة إلى طبيعتها أيضاً. 

 

5- تغيرات في حاسة البصر

تعاني بعض النساء الحوامل من تغييرات في حاسة البصر مثل قصر النظر المؤقت لأو تشوّش النظر. لا داعي للقلق، فغالباً ما يعود بصرك إلى حالته الطبيعية مباشرةً بعد الولادة.

 

6- التصبّغات الجلدية

تعاني غالبية الحوامل من مشكلة التصبغات الجلدية على الوجه حيث تظهر بقع داكنة تُعرف بالكلفوالتي غالباً ما تتلاشى بعد الولادة.

قد تصاب الحامل أيضاً ببعض التصبغات في أماكن معينة من الجسم مثل الحلمات، والمنطقة التناسلية، وأماكن الندوب ةتحت الإبطين وعلى الرقبة، وغالباُ ما تكون هذه التصبغات أكثر شيوعاً لدى النساء من ذوات البشرة الداكنة أو السمراء، والتي تتلاشى أيضاً بعد الولادة.

قد يهمّكِ أيضاً