5 فوائد صحية لثمرة القشطة

5 فوائد صحية لثمرة القشطة

يعتبر تفاح الكسترد أو القشطة من الفواكه اللذيذة الطعم والتي تحتوي غلى العديد من الفوائد الصحّية التي قد تجهليها.

تحتوي هذه الفواكه على كميات ضئيلة من البروتين والدهون والحدي، بالإضافة إلى فيتامينات ب مثل الثيامين والريبوفلافين والنياسين. كما أنها مصدر هائل للألياف والكربوهيدرات المعقدة. القشطة غنية أيضًا بالمعادن الحيوية مثل المغنيسيوم والكالسيوم والفوسفور، مما يجعلها جيدة للصحة العامة، وهي أيضًا مصدر طبيعي لحمض الأسكوربيك أو فيتامين سي.


تعرّفي معنا على الفوائد الصحّية لتفاح الكاسترد:

 

1- مفيدة للهضم

نظرًا لأن القشظة غنية بالألياف والمعادن، فهي رائعة لصحّة الأمعاء. اثبتت الدراسات العلمية أن تناول لب القشطة بانتظام يساعد على تنظيم حركة الأمعاء والحماية الإسهال والإمساك. نظرًا لطبيعتها المضادة للالتهابات، تساعد القشطة على منع القرحة ونوبات المعدة والتفاعلات الحمضية داخل الجسم أيضًا، كما تساهم في إزالة كامل السموم من الجسم وتضمن الحفاظ على صحة الأمعاء وأعضاء الجهاز الهضمي الأخرى.

 

2- مكافحة الشيخوخة

أحد المكونات الرئيسية لتفاح الكسترد هو حمض الأسكوربيك أو فيتامين سي، وهو أحد العناصر الغذائية القليلة التي لا يستطيع الجسم إنتاجها بمفرده ويمكن الحصول عليها من مصادر الطعام التي نتناولها. يعتبر تفاح الكاسترد من أغنى مصادر هذا الفيتامين، مما يجعله ثمرة مفيدة لمكافحة الشيخوخة. يساعد في القضاء على الجذور الحرة من داخل الجسم، مما يضمن صحة الخلايا ونضارتها. تفاح الكاسترد مفيد أيضًا للوقاية من السرطان لأنه غني بالقلويدات.

 

3- تعزيز المناعة

كما ذكرنا، تحتوي ثمرة الفشطة على الفيتامين سي المفيد أيضًا لمناعة الجسم وبالتالي الحماية من الإصابة بنزلات البرد والسعال والأمراض الطفيفة الأخرى. قد تساعد أيضًا في منع ظهور اضطرابات المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

 


4- تحسين صحة القلب والوقاية من فقر الدم

تحتوي القشطة على المغنيسيوم المفيد لصحة القلب والذي يساعد في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية. كما أنها تساعد في التحكّم في ضغط الدم وموازنة مستويات الكوليسترول وضمان بقاء الشرايين صحية. نظرًا لأن تفاح الكسترد غني بالحديد، فهو مفيد للغاية في زيادة مستويات الهيموجلوبين والوقاية من الإصابة بفقر الدم.

 

5- مفيد لمرضى السكري

تتميّز ثمرة القشطة بطعمها الحلو للغاية مما يجعله مناسب لمرضى السكري. فإن المؤشر الجلايسيمي لتفاح الكسترد هو 54 فقط ، وهو ما لا يعتبر مرتفعًا، لذلك يمكن تناوله باعتدال. علاوة على ذلك، فإن تفاح الكسترد غني بالألياف، مما قد يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم. نظرًا لأنه حلو، فإنه يرضي أيضًا الرغبة الشديدة في تناول الحلويات.

قد يهمّكِ أيضاً