5 علاجات بسيطة لوقف الشخير

5 علاجات بسيطة لوقف الشخير

يؤثر مقدار النوم الذي تحصلي عليه كل ليلة، ونوعية ذلك النوم، على صحّتك العامة، من مزاجك وشهيتك إلى قدرتك على التركيز على المهام اليومية. في الواقع، يرتبط عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم الجيد بعدد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية والاكتئاب والسكري والسمنة.

 

ولكن ، ماذا عن الشخير؟

يمكن أن يكون الشخير المزمن مصدر إزعاج كبير لكل شخص على مسافة قريبة. لحسن الحظ، هناك خطوات يمكنك اتخاذها للمساعدة في إيقاف الشخير.

 

1- النوم على جانبك

يبدو الأمر بسيطًا للغاية، لكن النوم على جانبك يمكن أن يكون وسيلة فعّالة لتهدئة أو التوقّف عن الشخير. يتسبب النوم على ظهرك في سقوط اللسان للخلف أي بقرب الحلق، مما يُضيّق مجرى الهواء ويعيق تدفّق الهواء جزئياً. يساعد النوم على الجانب على إبقاء لسانك بعيداً عن مجرى الهواء، مما يمنحك نومًا أكثر هدوءً.

 

2- استخدام شرائط الأنف أو الأنابيب الأنفية لزيادة تدفق الهواء

تساعد شرائط الأنف المتوفرة في كل صيدلية، على زيادة تدفق الهواء عن طريق الالتصاق بجسر الأنف وفتح الممرات الأنفية. موسعات الأنف الداخلية، والتي تسمى أيضًا أنابيب أو مخاريط الأنف، تجلس داخل الأنف وتُوسّع فتحات الأنف. في حين أن هذه الأجهزة يمكن أن تكون طريقة سهلة وغير مكلفة لوقف الشخير، إلا أنها ليست فعالة لمن يعانون من اضطرابات نوم أكثر خطورة.

 

3- علاج احتقان الأنف لمنع الشخير

إذا كنت تعانين من الحساسية، فأنت بالتأكيد تعانين من احتقان الأنف، مما يؤدّي إلى الشخير لأنك تتنفسي من خلال فمك أثناء النوم بدلاً من أنفك، مما يزيد من فرصة الشخير.

 

4- تجنب المأكولات الدسمة والدهنية

على الرغم من أن تناول هذه الأطعمة أمر ممتع قبل النوم، إلا أن الماكولات الدهنية والدسمة يمكن أن تؤثّر على جودة نومك. هذه الأطعمة ثقيلة على المعدة وثد تؤثّر على الجهاز الهضمي والعصبي المركزي وترخي عضلاتك بشكل مفرط. عندما تسترخي عضلات حلقك أثناء النوم، يضيق مجرى الهواء، مما يسبب لك الشخير.

 

5- الحصول على قسط كافٍ من النوم 

يمكن أن يكون الشخير أحد الآثار الجانبية لقلّة النوم الجيد. يجب الحصول على القدر الموصى به من النوم كل ليلة، من سبع إلى ثماني ساعات.

قد يهمّكِ أيضاً