5 طرق بسيطة للاسترخاء

5 طرق بسيطة للاسترخاء

مع المتطلبات المستمرة للحياة الحديثة ، قد تشعري أحياناً أنه ببساطة لا توجد ساعات كافية في اليوم. هناك وقت أقل للراحة والاسترخاء، وعندما نفعل ذلك، غالباً ما نشعر بالذنب. ومع ذلك، تُظهر الأبحاث أن قضاء بعض الوقت للاسترخاء مهم جداً لصحتنا ورفاهيتنا.

 

في هذه المقالة ، نشاركك خمس طرق بسيطة للاسترخاء يمكنك دمجها في يومك.


1- المشي

يمكن أن يكون المشي لمسافة قصيرة طريقة رائعة لتهدئة أفكارك وأن يكون له تأثير إيجابي على صحّتك الجسدية والفكرية. يمكنك القيام بذلك في أي وقت وفي أي مكان يناسبك سواء في استراحة الغداء، أو قبل الذهاب إلى العمل، أو ربما في المساء. ولكن، إذا كنت تجدين صعوبة في العثور على وقت للمشي، فحاول دمجه مع نشاط آخر.

حاول أثناء المشي أن تدعي عقلك يسترخي. للمساعدة في ذلك، قد ترغبين في محاولة التركيز على حواسك أثناء المشي أو ملاحظة المعالم أثناء المشي مثل الألوان التي يمكنك رؤيتها أو الآخرين من حولك أو التركيز على الأصوات والروائح وتغيير أفكارك للتمكّن من الاسترخاء.

 

2- كوني مبدعة

يمكنك الابداع بالطريقة التي تحلو لك! قد ترغبين في السماح لعقلك بالتجول في أحلام اليقظة. حاولي الرسم أو العزف على آلة موسيقية أو الكتابة أو الحياكة. تم ربط المشاركة في أنشطة الفنون والحرف اليدوية بتقليل التوتر كما أن ممارسة النشاطات الابداعية لها فوائد للصحة العقلية والنفسية.

 

3- قضاء بعض الوقت وحدك

قد يكون إيجاد الوقت لنفسك أمراً صعباً في بعض الأحيان. حاولي اخذ بضع دقائق للجلوس وحدك والتفكير قليلاً. يمكن أن يساعد ذلك على الاسترخاء. حاولي أن التركيز ولو للحظات قليلة يومياً على نفسك ومشاعرك وأهدافك للتمكن من تعزيز رفاهيتك. قد يمنحك قضاء القليل من الوقت وحدك شعوراً بالحرية في أفكارك، ويوفر فرصة للانخراط في الأنشطة التي تهتمك وتسعدك. تختلف الطريقة التي نختار بها قضاء الوقت بمفردنا من شخص لآخر. يحب بعض الناس الخروج للنزهة أو ممارسة الرياضة بينما قد يفضل البعض الآخر القراءة أو الاستمتاع بحمام طويل. قد يكون من المفيد التفكير في الأشياء التي تستمتعي بفعلها والتخطيط لتكريس بعض الوقت للقيام بها.

 

4- استمعي إلى الموسيقى

يمكن أن يكون الاستماع إلى الموسيقى طريقة بسيطة ومفيدة للاسترخاء. استمعي إلى الموسيقى المفضلة لديك أثناء تنقلاتك أو أثناء العمل أو القيام بالمهام المنزلية أو أثناء ممارسة التمارين الرياضية أو المشي. اظهرت الدراسات العلمية التي أجريت على مجموعات معينة من الأشخاص أن الاستماع إلى الموسيقى يمكن أن يساعد في تقليل القلق وتحسين الحالة المزاجية.

 

5- احتفظي بمفكرة

غالباً ما يكون من المفيد كتابة الأشياء. عندما تكون الحياة مليئة بالمشاغل أو تشعري بالتوتر، قد تجدي صعوبة في التركيز على السلبيات والإيجابيات. في حين أنه قد يكون من المفيد تدوين هذه الأشياء، إلا أنه يمكن أن يساعدك ذلك أيضاً في التفكير في الإيجابيات أكثر. يمكن أن يكون من السهل نسيان الأشياء الصغيرة التي تمنحنا الفرح. يمكن أن يساعد الاحتفاظ بسجل لهذه الأشياء في تذكيرنا وتوفير ذكريات لطيفة للنظر إليها. فقد أثبتت الدراسات أيضاً فوائد الامتنان. قد ترغبي في قضاء بعض الوقت في تدوين ثلاثة أشياء كنت ممتنة لها كل يوم. يمكن أن يكون هذا بمثابة تذكير مفيد بالإيجابيات في حياتنا.

 

قد يهمّكِ أيضاً