5 خطوات لتغيير مواقيت النوم

5 خطوات لتغيير مواقيت النوم

هل أنت على استعداد لتغيير عاداتك اليومية والاستغناء عن السهر طوال الليل والتمتّع بأشعّة الشمس في الصباح الباكر؟ يحدّد الإيقاع اليومي مسار حياتك اليومية. إنها ظاهرة طبيعية، تختلف من شخص لآخر. فبعض الأشخاص يشعرون بالحيوية والنشاط عند الاستيقاظ باكراً في الساعة 7:00 صباحًا، في حين أن البعض الآخر يشعر بالنشاط بعد الساعة 11:00 مساءً. ولكن ماذا لو كنت كيف يمكنك تغيير عاداتك اليومية؟

 

يمكن القيام بذلك مع هذه الخطوات السهلة.

 

1-تنظيم أوقات الصباح 

عدم الشعور بالتعب هو من أحدى أهم أسباب سهر الليل والنوم في ساعات متأخّرة جداً. عليك اتعاب جسمك لكي تشعري بالنعاس في وقت مبكر من المساء، وللقيام بذلك، عليك الاستيقاظ في وقت أبكر من المعتاد. سيكون الأمر صعبًا في الأيام الأولى ، ولكن يتحسّن الوضع بعد عدة أيام. اضبطي المنبه على الساعة 6:00 صباحًا. إنها فرصة جيدة للشعور بالتعب حوالي الساعة 10:00 مساءً.

 

2- التغيير تدريجياً

إذا كان الاستيقاظ عند الساعة 6:00 صباحاً صعباً للغاية، يمكنك البدء بضبط المنبه في الساعة 7:30 صباحًا، تقريب الوقت تدريجياً ب10 دقائق كل صباح على مدار الأسبوع حتى تصلي للوقت المطلوب.

 

3- الإنارة

من الصعب الاستيقاظ بسهولة والشعور بالنشاط عندما يكون منزلك مظلمًا في الساعة 6:00 صباحًا.افتح الستائر قليلاً للسماح لأشعّة الشمس بالدخول إلى غرفتك. يقلل الضوء من إنتاج الميلاتونين في الجسم والذي يحفّز النوم، مما يجعلك تشعرين بالمزيد من النعاس.

 

 

4- تقريب وقت النشاطات المسائية 

قومي تقديم الوقت الذي تقومين فيه بأنشطتك المعتادة ، سواء كان ذلك الارتداد إلى صالة الالعاب الرياضية أو تناول العشاء أو مشاهدة التلفزيون أو التواصل مع الأصدقاء، قبل ساعة أو أكثر. إذا كان جدولك لا يسمح بذلك، ففكري بالقيام بها في عطلة نهاية الأسبوع أو في الصباح الباكر وذلك لمساعدتك في تقديم وقت نومك إلى ساعة أبكر من الليل.

 

5- الالتزام

التزام هو سر النجاح. أسرع طريقة لتغيير مواعيدك هو من خلال الالتزام بالأوقات الجديدة لتدريب جسمك على النوم والاستيقاظ في الأوقات الجديدة. 

قد يهمّكِ أيضاً