5 أسباب محتملة لتورم القدمين والكاحلين

5 أسباب محتملة لتورم القدمين والكاحلين

التورم العرضي في الأطراف السفلية طبيعي وقد يسببه كل من الطعام المالح أو الوقوف لفترة طويلة جداً أو بعد يوم طويل من المشي، خاصةً إذا كان الجو حار في الخارج. لكن بعض أسباب تورم القدمين أو تورم الكاحل أو تورم الساق، والمعروفة أيضاً باسم الوذمة، قد تكون مختلفة. فيما يلي بعض الاحتمالات.

 

1- القصور الوريدي

يحدث القصور الوريدي عندما لا تعمل الأوردة في الساقين بشكل صحيح مما يؤدي إلى تراكم الدم. يؤدّي الوقوف على القدمين إلى تحمّل الوزن الكامل لحجم الدم في أجسامنا والذي يزل إلى الأوردة في الأرجل بسبب الجاذبية. تحتوي العروق على صمامات تساعد في مواجهة قوة الجاذبية هذه للحفاظ على ضغط الدم منخفضاً وللمساعدة في عودة الدم إلى القلب. بمرور الوقت، يمكن أن تتلف الصمامات في العروق حيث لا تعمل بشكل صحيح وتبدأ في السماح للدم بالتدفق للخلف.

بالإضافة إلى التورم، يمكن أن يسبب القصور الوريدي دوالي الأوردة أو ألم في الساق أو تقلصات.

قد يساعد القيام ببعض التعديلات في نمط الحياة مثل فقدان الوزن وزيادة الحركة في الحفاظ على تدفق الدم.

 

2- جلطة دموية

يمكن أن يمنع انسداد الأوردة بسبب جلطة دموية تدفق الدم بالطريقة التي ينبغي أن يحدث بها. عندما تحدث جلطة دموية في عمق الأوردة في الساقين، فإنها تسمى تجلط الأوردة العميقة. بالإضافة إلى التورم، يمكن أن تسبب الإصابة بجلطات الأوردة العميقة الألم والحنان في الوريد واحمرار الجلد.

 

3- مشاكل القلب

عندما لا يتمكن القلب من ضخ الدم في الجسم كما ينبغي يسبب ذلك التورم. غالبًا ما يصاحب مرض القلب أو قصور القلب أعراض أخرى مثل ألم الصدر وضيق التنفس والسعال أو الصفير عند التنفس أو التعب أو تسارع ضربات القلب، لذلك إذا كنت تعانين من هذه الأعراض، فاتصلي بطبيبك. 

 

4- الحمل

تعاني معظم النساء من بعض تورم الكاحل والقدم أثناء الحمل. إن وجود الجنين في الرحم يسبب ضغطاً على الأوردة في البطن، وهي الوجهة النهائية للدم قبل أن يصل إلى القلب. هذا الضغط، بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية التي تؤثر على نظام الأوعية الدموية أثناء الحمل، يمكن أن يسبب هذا النوع من التورم.

 

5- مشاكل في الكبد أو الكلى

يمكن أن يؤدي مرض الكبد المزمن إلى تراكم السوائل في الساقين والبطن، إلى جانب أعراض أخرى مثل اصفرار الجلد (اليرقان)، واحمرار راحتي اليدين أو لون البراز شاحب اللون. وبالمثل، يمكن أن يصاحب مرض الكلى تورم في الأطراف السفلية بالإضافة إلى الإرهاق والحاجة إلى التبول كثيرًا أو صعوبة التركيز.

قد يهمّكِ أيضاً