5 أسباب للشعور بالدوار أثناء الدورة الشهرية

5 أسباب للشعور بالدوار أثناء الدورة الشهرية

بصرف النظر عن التشنجات المؤلمة وتقلبات المزاج ، تشكو العديد من النساء أثناء الدورة الشهرية من الدوار. يمكن أن تكون الأسباب الكامنة وراء الشعور بالدوار أثناء الحيض كثيرة ولكن معظمها يتعلق بالتغيرات الهرمونية.

 

فيما يلي، 5 أسباب محتملة لشعورك بالدوار أثناء الدورة الشهرية:

 

1- التشنّجات

ربما تكون النشنّجات أثناء الدورة الشهرية السبب أيضاً وراء الدوخة. تتراوج تقلصات الدورة الشهرية من خفيفة إلى شديدة، وعندما يصبح الألم شديداً لدرجة تمنعك من التحرك ، فقد ينتهي بك الأمر بالشعور بالدوار.

 

2- فقر الدم

فقر الدم، وهو نقص الحديد، هو حالة يفشل فيها جسمك في إنتاج خلايا الدم الحمراء السليمة والحفاظ عليها. يمكن أن يساهم تدفق الدورة الشهرية الغزير في الإصابة بفقر الدم، مما يؤدي إلى الشعور بالدوخة.

 

3- الصداع النصفي المرتبط بالدورة الشهرية

تشير التقديرات إلى أن حوالي 60 في المائة من النساء يتأثرن بالصداع النصفي خلال فترات الحيض، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية. يمكن أن تؤدي المستويات المتقلبة من هرمون الاستروجين إلى نوبة صداع نصفي يمكن أن تكون مصحوبة بالدوار.

 

4- الاضطراب السابق للحيض 

قد تكون أعراض المتلازمة السابقة للحيض شديدة لدرجة تؤدّي إلى تعطيل حياتك اليومية، ومن ضمنها الشعور بالدوار.

 

5- انخفاض ضغط الدم

يعد انخفاض ضغط الدم أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للدوخة ويمكن أن ينخفض ​​ضغط الدم بشكل كبير خلال فترات الدورة الشهرية. وفقًا للدراسات العلمية، فإن الهرمونات الجنسية تنظم ضغط الدم مما يسبب الإحساس بالدوار أو الدوخة. غالباً ما يصطحب الدوار قبل الدورة الشهرية فترات مؤلمة حقاُ في حال عدم السيطرة على ضغط الدم. من المعروف أن الهرمونات الجنسية مثل التستوستيرون ترفع ضغط الدم بينما هرمون الاستروجين يساعد على خفضه. أثناء الدورة الشهرية، تكون مستويات هرمون الاستروجين مرتفعة ويمكن أن تُخفض ضغط الدم بشكل كبير مما قد يؤدي إلى الدوار.

 

يجب ألا تشعري بالقلق من الدوار أثناء فترات الدورة الشهرية، لكن يجب بالتأكيد التحدث إلى الطبيب لاستبعاد أي حالات كامنة.

قد يهمّكِ أيضاً