5 أسباب للحصول على صورة ماموجرام

5 أسباب للحصول على صورة ماموجرام

ما يقرب من واحدة من كل ثماني نساء في العالم ستصاب بسرطان الثدي في حياتها، وهو ثاني سبب رئيسي للوفاة بالسرطان لدى النساء، بجانب سرطان الرئة. ومع ذلك، فإن العديد من النساء يسألن أنفسهن، "هل أحتاج حقاً إلى تصوير الثدي بالأشعة السينية؟"

 

الماموجرام هو اختبار تصوير يستخدم لفحص النساء لسرطان الثدي. في الواقع ، إنها أفضل طريقة لاكتشاف سرطان الثدي مبكراً وبالتالي الحصول على العلاج قبل انتشار المرض وتفاقمه. لهذا السبب، عى النساء إجراء فحص سرطان الثدي بأشعة الثدي الشعاعية في سن الأربعين والالتزام بإجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية سنويًا بحلول سن 45. في حين أن النساء اللواتي يبلغن من العمر 55 عامًا أو أكبر قد يتحولن إلى الفحص كل عامين أو مواصلة الفحص السنوي، فإن الفحص الروتيني كل عام هي أفضل طريقة للوقاية من سرطان الثدي.

 

قد لا يكون التصوير الشعاعي للثدي تجربة ممتعة، ولكنه قد يعني الفرق بين الحياة والموت. فيما يلي خمس أسباب لإجراء التصوير الشعاعي للثدي:

 

1- السرطان ليس دائماً ملموس

يمكن أن يكتشف تصوير الثدي بالأشعة السينية سرطان الثدي قبل وقت طويل من شعورك أنت أو طبيبك بوجود كتلة في ثديك. في حين أن الفحص الذاتي للثدي مهم، فقد لا تشعرين بأي تغييرات حتى تتكون كتلة كبيرة. بحلول وقت حدوث ذلك، يكون سرطان الثدي قد نما بالفعل وانتشر ويصعب علاجه. يمكن للتصوير الشعاعي للثدي أن يكشف عن التغييرات التي تطرأ على أنسجة الثدي الصغيرة مثل حبيبات الرمل، مما يجعله أفضل وسيلة للكشف عن السرطان في أقرب وقت ممكن.

 

2- الكشف المبكر يزيد فرص العلاج بنسبة 99٪

في حين أن تصوير الثدي بالأشعة السينية لا يمكن أن يمنع سرطان الثدي، إلا أنه يمكن أن يساعد في اكتشافه مبكرًا وبالتالي اتاحت المزيد من خيارات العلاج قبل أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. عندما يتم اكتشاف سرطان الثدي أثناء احتوائه في الثدي، فإن معدل البقاء على قيد الحياة هو 99٪.

 

3- يمكن للتصوير الشعاعي للثدي أن ينقذ حياتك وثدييك

قد يساعد اكتشاف سرطان الثدي مبكرًا في تفادي الاستئصال الجراحي للثدي (أو الثديين) المصابة. بدلاً من ذلك، يمكن استخدام إجراء يُسمى استئصال الكتلة الورمية لإزالة الورم السرطاني فقط مع الحفاظ على الأنسجة السليمة المحيطة به.

 

 

4- يزداد خطر إصابتك بسرطان الثدي مع تقدمك في العمر 

كلما تقدمت في العمر، كلما زاد خطر إصابتك بسرطان الثدي. هذا هو السبب في أن التصوير الشعاعي للثدي ليس اختباراً يتم إجراؤه مرة واحدة. من المهم أن يتم فحص سرطان الثدي كل عام بدءًا من سن الأربعين. ومن عوامل الخطر الأخرى:

  • البدانة
  • تناول الكحول
  • الخمول البدني
  • تاريخ العائلة

ومع ذلك، فإن النساء اللواتي ليس لديهن تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي ليسوا بالضرورة في أمان. حوالي 85٪ من النساء المصابات بسرطان الثدي ليس لديهن تاريخ عائلي للإصابة بالمرض. لذا، حتى لو لم يكن أحد في عائلتك مصاباً بسرطان الثدي، فأنت لا تزالين معرضة لخطر الإصابة به بنفسك.

 

5- يستغرق 20 دقيقة فقط من وقتك

قد لا يكون الإجراء الأكثر راحة، لكن تصوير الثدي بالأشعة لا يستغرق سوى 20 دقيقة ويمكن أن يمنحك المزيد من الوقت مع أهلك واحبّائك.

قد يهمّكِ أيضاً