3 مكملات طبيعية لتعزيز جهاز المناعة

3 مكملات طبيعية لتعزيز جهاز المناعة

أصبح الحفاظ على صحة الجسم أهم من أي وقت مضى في ظل الضغوط الجسدية والذهنية التي نواجهها الآن، بما في ذلك ضغط العمل عن بُعد والدراسة عن بُعد والعزلة وبالطبع الضغوط الناتجة عن جائحة كوفيد-19 والأمراض الموسمية المعتادة مثل نزلات البرد والإنفلونزا.

 

وقالت د. شذا محمد المتخصصة في طب الأسرة بمركز ميدكير الطبي في البرشاء إنه بينما يمكنك تعزيز جهازك المناعي بشكل طبيعي إلى حد ما باستخدام مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية مثل الخضروات والفواكه الطازجة، إلا أن اتباع نظام غذائي صحي متنوع قد لا يمدك دائماً بجميع الفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها جسمك. ولهذا السبب توصي د. شذا مرضاها بإضافة مكمل غذائي ل إلى أنظمتهم الغذائية اليومية. بعيداً عن جائحة كوفيد-19، ازداد الإقبال على منتجات تعزيز المناعة في السنوات الأخيرة إذ بدأ الناس يهتمون بصحتهم النفسية والجسدية. وتساعد –التي تحتوي على مكونات غنية بفيتامين C والإشنسا والزنك- على تعزيز المناعة ومقاومة الأمراض وتقصير مدة نزلات البرد والإنفلونزا.

 

توجد العديد من العلامات التجارية لمكملات تعزيز المناعة المتاحة في السوق حالياً وفيما يلي بعض من أهم المكونات المعززة للمناعة التي تنصح د. شذا بتناولها ولماذا تُعَّد هذه المكونات مفيدة في تعزيز الجهاز المناعي:

 

فيتامين C

هو الفيتامين الأكثر شيوعاً في مكافحة نزلات البرد والإنفلونزا لسبب وجيه. إذ يعتمد الجسم على هذا الفيتامين –الذي يُعرف أيضاً بحمض الأسكوربيك- في تكوين الأوعية الدموية والغضاريف والعضلات والكولاجين داخل العظام، كما يلعب دوراً أساسياً لمساعدة الجسم في الحفاظ على جهازه المناعي. ونظراً لأن الجسم لا ينتج فيتامين C؛ فمن المهم أن يحصل الجسم على الجرعة الموصى بها من الفيتامين من خلال النظام الغذائي أو لضمان الحصول على الكمية الكافية من فيتامين ج يمكن تناول مكمل غذائي مثل أقراص فيتامين C أو مقويات المناعة.

 

الإشنسا Echinacea

اكتسب هذا النبات الطبي شهرة في السنوات الأخيرة لاحتوائه على مواد فعالة تساعد في تعزيز المناعة وتخفيف الألم وتقليل الالتهاب. وأظهرت الدراسات أيضاً أن نبات الإشنسا أو شاي القنفذية، يساعد على منع الإصابة بنزلات البرد أو علاجها وأنه إذا جرى تناوله في أحد مكملات تعزيز المناعة قد يساعد على تقصير مدة نزلة البرد إلى نصف يوم بالإضافة إلى أنه قد يساعد على تخفيف شدة الأعراض.

 

الزنك

تشير الدراسات إلى أن تناول يمكن أن يساعد بشكل كبير في تقصير مدة نزلة البرد وخاصةً عند تناولها في غضون 24 ساعة من بداية الأعراض. ويعتقد الباحثون أن الزنك يعمل عن طريق منع الفيروسات الأنفية -التي تسبب معظم نزلات البرد- من التكاثر وقد يمنع أيضاً هذه الفيروسات من التواجد في الأغشية المخاطية للحلق والأنف.

 

 

وأضافت د. شذا قائلةً: "يُعَّد تزويد جسمك بجميع الفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها يومياً أمراً في غاية الأهمية وخاصةً خلال هذه الفترة التي تنتشر فيها الأمراض. تناول أحد مكملات تعزيز المناعة يومياً يمكن أن يعزز قدرتك على مقاومة الأمراض وليست نزلات البرد والإنفلونزا فقط بل الأمراض الأشد خطورة أيضاً، وخاصةً مع اتباع نظام غذائي صحي متنوع يحتوي على كمية كبيرة من الخضروات والفواكه الطازجة عالية الجودة. لا أنصح جميع مرضايّ فقط بذلك بل أنصح زوجي وأولادي أيضاً سواء كانوا مرضى أم لا، وأصر على تناولهم هذا المكمل الغذائي طوال السنة لتعزيز مناعتهم".

 

قد يهمّكِ أيضاً