10 فوائد صحية لعصير البرتقال

10 فوائد صحية لعصير البرتقال

عصير البرتقال هو مشروب أساسي في وجبة الإفطار لأنه يحتوي على كمية العالية من فيتامين C ومضادات الأكسدة الأخرى مثل هسبريدين وناروترين ونارينجينين وإريوسيترين والتي تحمي الجسم من التلف الذي تسببه الجذور الحرة وتمنع عددًا من الأمراض . ولكن قبل أن ننظر إلى الفوائد التي يقدمّها عصير البرتقال ، تذكّري أن تناول برتقالة كاملة أفضل من شرب كوب من العصير.

 

فيما يلي، الفوائد الصحّية التي يقدّمها عصير البرتقال:

 

1- تعزيز المناعة

الفائدة الأولى التي يمكن للمرء أن يربطها بالبرتقال أو أي ثمار حمضية أخرى هي مستوياتها العالية من فيتامين C الذي يوفّر العديد من الفوائد للجسم، من نمو وإصلاح الأنسجة إلى الحفاظ على صحّة العظام والأسنان والغضاريف والأوعية الدموية. يعمل أيضاً الفيتامين C كمضاد للأكسدة، فإنه يحيد الجذور الحرة ويمنع تلف الخلايا. يساعد فيتامين C أيضًا الخلايا المناعية مثل الخلايا البلعمية والخلايا التائية على العمل بشكل جيد وتقوية المناعة.

 

2- منع الالتهابات

بما أن البرتقال مصدر غني لمضادات الأكسدة، فله أيضًا خصائص مضادة للالتهابات. في الواقع ، وجدت دراسة أن شرب عصير البرتقال مع وجبة غنية بالدهون والكربوهيدرات يمكن أن يساعد على منع الإجهاد التأكسدي والالتهاب. هذا يساعد في منع تلف الأوعية الدموية ويالتقليل من خطر الاصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

 

3- خفض مستوى ضغط الدم المرتفع

يساعد اللHesperidin ، وهو فلافونويد رئيسي موجود في عصير البرتقال، على التحكّم في ارتفاع ضغط الدم. وفقًا لدراسات العلمية ، يساعد شرب 500 مل من عصير البرتقال يوميًا الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن في منتصف العمر على خفض ضغط الدم وتحسين صحة القلب بشكل عام.

 

4- موازنة مستويات الكوليسترول

يساعد فيتامين C والفولات والفلافونويد في عصير البرتقال على تقليل مستويات الكوليسترول الضار أو الكوليسترول السيئ. عصير البرتقال له تأثير إيجابي على مستوى الدهون في الدم إذ يساعد في زيادة تركيزات الكوليسترول الجيد بنسبة 21٪ ، وتركيزات ثلاثي الغليسيرول بنسبة 30٪ ، وتركيزات حمض الفوليك بنسبة 18٪، وخفض نسبة الكوليسترول الضار بنسبة 16 بالمائة.

 

5- تعزيز صحّة القلب

يحتوي عصير البرتقال على ال hespiridin الذي يحاقظ عاى توازن ضغط الدم، بينما تساعد العناصر الغذائية المفيدة الأخرى في الفاكهة على توازن مستويات الكوليسترول. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي عصير البرتقال على كمية عالية من البوتاسيوم مقارنة بكمية ضئيلة من الصوديوم، وهي تركيبة صحّية للقلب، بالإضافة إلى كمية كبيرة من المغنيسيوم. من المعروف أن تناول المغنيسيوم يقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

 

6- مفيد للمدخنين

البرتقال غني بكاروتينويد معروف ببيتا كريبتوكسانثين وبكميات كبيرة والذ يقلّل من عدد الأورام التي يسببها التعرض لمادة كيميائية تسمى NNK ، وهو منتج ثانوي مسرطن لدخان التبغ. كما أنه يقلّل من التهاب الرئة وضيق التنفس (انتفاخ الرئة) الناجم عن التدخين. ويقترح الباحثون أنه بدلاً من المكملات الغذائية، فإن تناول أطعمة كاملة مثل البرتقال واللفت والفلفل الحلو كافية لتقليل خطر الإصابة بأورام الرئة بين المدخنين .

 

7- الوقاية من الإصابة بفقر الدم

قد يؤدّي اتّباع نظام غذائي نباتي إلى خطر انخفاض تناول الحديد، لذلك، يساعدك عصير البرتقال على تجنب فقر الدم إلى حد ما. يساعد فيتامين C الجسم على امتصاص الحديد من المصادر النباتية. لاحظي أن هذا قد لا يكون كافيًا لمنع فقر الدم. ستحتاجين إلى تناول الكثير من الخضروات الغنية بالحديد وحتى تناول مكملات الحديد إذا كانت مستوياتك منخفضة جدًا.

 

8- منع نمو السرطان

يمنع الاستهلاك اليومي لعصير البرتقال مو الورم السرطاني. يعود الفضل لهذه الخاصية المضادة للورم لعصير البرتقال إلى الهسبريدين، الفلافونويد الموجود في العصير، وقد أُثبت علمياً أنه يحمي من سرطان القولون أيضًا.

 

9- منع تكوين حصوات الكلى

تُظهر الأبحاث أن عصير البرتقال مفيد للكلى. يرتبط حمض الستريك الموجود في عصير البرتقال بالكالسيوم في الجسم ويمنع تكون أكسالات الكالسيوم أو حصوات فوسفات الكالسيوم، وهما نوعان شائعان من حصوات الكلى. كما أنه يقلّل من مستويات حمض اليوريك الذي يسبّب حصوات الكلى.

 

10- تحسين البشرة وحمايتها من ضرر الأشعة فوق البنفسجية

يمكن لعصير البرتقال أن يحافظ على صحة بشرتك وشبابها بفضل احتوائه على الفيتامين C المعزز للكولاجين والي يعمل أيضاً على حماية البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية. كما يزود عصير البرتقال جسمك بفيتامين أ والكاروتينات، ومضادات الأكسدة التي تساعد في إصلاح البشرة وتجديدها .


اختاري دائماً عصير البرتقال الطازج بدلاً من العصائر المعبأة لأنك لن تحصلي على هذه الفوائد من عصير البرتقال المعبأ، كونه غالبًا ما يحتوي على السكر والمواد المضافة مثل النكهة الاصطناعية والمواد الحافظة.

قد يهمّكِ أيضاً