10 أسباب لإدراج الأفوكادو في نظامك الغذائي أثناء الحمل

10 أسباب لإدراج الأفوكادو في نظامك الغذائي أثناء الحمل

يحظى الأفوكادو بشعبية كبيرة كونه يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة المفيدة للصحّة العامة، كما انها غنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة القوية. لذلك، تعد الأفوكادو من الأطعمة الرائعة التي يًنصح بتضمينها إلى نظامك الغذائي أثناء الحمل لأنه مفيد للمرأة لصحّة المرأة الحامل والجنين أيضاً.

 

فيما يلي 10 أسباب لإدراج الأفوكادو في نظامك الغذائي أثناء الحمل.

 

1- غنية بالدهون الصحّية

يسبّب تناول السكر والكربوهيدرات والدهون المشبعة زيادة في الوزن التي قد تكون ضارة لصحّـك وصحّة الجنين. من الضروري الحصول على الدهون الصحية للقلب الموجودة في الأفوكادو. لذا، يمكنك إضافة الأفاكودو إلى نظامك الغذائي أثناء الحمل للحصول على الدهون الصحّية دون اكتساب الوزن. 

 

2- غنية بالعناصر الغذائية

يحتوي الأفوكادو على ضعف كمية البوتاسيوم التي يحتوي عليها الموز، كما أنه يساعدك في الحصول على نسبة كافية من فيتامين K، وحمض الفوليك، وفيتامين C، وفيتامين B5، وفيتامين B6، وفيتامين E. كما يحتوي على المغنيسيوم والمنغنيز والنحاس والحديد والزنك والفوسفور وفيتامين أ وفيتامين ب 1 وفيتامين ب 2 وفيتامين ب 3.

 

3- تساعدك على امتصاص العناصر الغذائية من الأطعمة الأخرى

يساعد تناول الأفوكادو جسمك على امتصاص العناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة الأخرى بشكل أفضل، مثل الكاروتينات المضادة للأكسدة الموجودة في الجزر والبطاطا الحلوة والخضر الورقية.

 

4- عدم زيادة الوزن الزائد

يساعدك تناول الأفوكادو أثناء الحمل على الشعور بالشبع لفترة طويلة لأنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان، وبالتالي تقليل فرص زيادة الوزن وحماية الأمعاء وتحسين التمثيل الغذائي. 

 

5- الوقاية من خطر الإصابة بسكري الحمل

كما ذكرنا، تحتوي الأفوكادو على كمية عالية من الألياف المفيدة لتقليل خطر الإصابة بسكري الحمل وخطر الإصابة بمرض السكري على المدى الطويل. 

 

6- مليئة بحمض الفوليك

من المعروف أن حمض الفوليك مهم للغاية لنمو وتطور أعضاء طفلك. يمكن أن يتسبب نقص حمض الفوليك المطلوب في التغذية في تشوه عظام الجنين. يتكون نصف كوب فقط من الأفوكادو من 59 ميكروغرام من حمض الفوليك وهو كمية كافية للحصول على المكمل اليومي الذي تحتاجينه من حمض الفوليك خلال هذه الفترة.

 


7- الوقاية من خطر الإصابة بفقر الدم

يمكن أن يؤدي نقص الحديد إلى فقر الدم في الحمل ويصبح هذا خطيرًا جدًا إذا تم تجاهله. يحتوي الأفوكادو على كمّية عالية من الحديد مما يجعلها صّحية تمامًا وضرورية خلال فترة الحمل.

 

8- مكافحة الغثيان الصباحي

يعد الغثيان الصباحي من الأعراض الشائعة أثناء الحمل والذي قد يجعلك منهكة تمامًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى. لقد ثبت علمياً أن الأفوكادو غني بفيتامين سي الفعّال للغاية في مكافحة غثيان الصباح التي تعاني منه النساء الحوامل.

 

9- غني بالكالسيوم

الأفوكادو غني بالكالسيوم الضروري جداً أثناء الحمل لك وللجنين. ترتفع متطلبات الكالسيوم عدة أضعاف خلال مرحلة الحمل، مما يجعل من الضروري اتّباع نظام غذائي غني بالكالسيوم . ويمكن الحصول على كمية لا بأس بها من الكالسيوم المطلوب عن طريق تناول الأفوكادو كل يوم​​​​​​​.

 

10- تعزيز نمو دماغ الطفل

يحتوي الأفوكادو على مادة الكلورين الضرورية لتنمية دماغ طفلك وحتى نمو أعصابه.

قد يهمّكِ أيضاً