هل يقلّل ارتفاع درجات الحرارة من انتشار عدوى فيروس كورونا؟

هل يقلّل ارتفاع درجات الحرارة من انتشار عدوى فيروس كورونا؟

يعتقد بعض الخبراء إن ارتفاع درجات الحرارة قد يقلّل من انتشار عدوى فيروس كورونا، نظرًا لأن الأنفلونزا ونزلات البرد تميل إلى التراجع في الصيف، ومن الممكن أن يقضي الطقس الدافئ على الفيروس.

 

على الرغم من أن الأبحاث المبكرة الجديدة تشير بالفعل إلى ارتفاع الرطوبة ودرجات الحرارة يمكن أن تقلّل من عدد الأشخاص المصابين بفيروس كورونا، ومع ذلك ، لا يوجد دليل ثابت يؤكّد هذه النظرية.
 

في حين أنه لا يمكن الاعتماد على الطقس الدافىء للقضاء على الفيروس، إلاً أن الأبحاث الأولية تشير إلى أن مثل هذه الظروف يمكن أن تعوق قدرة الفيروس على إصابة البشر، الأمر الذي يمكن أن يقلّل من انتشار الفيروس في البلدان الدافئة وخلال فصل الصيف.

 

تشير الدراسة الجديدة، التي لم تتم مراجعتها ونشرها من قبل الباحثين في بكين - الصين ، أن ارتفاع الحرارة وزيادة الرطوبة يساعدان على الحد من العدوى التي يسببها فيروس كورونا COVID-19. فكلما كان الجو دافئًا ، كلما قل انتشار الفيروس التاجي.

 

وقد لاحظ العلماء أن فيروس كورونا المستجد يشبه الإنفلونزا في الكثير من الجواب مثل الأعراض (سعال، سيلان الأنف، آلام الحلق) لذلك فمن الممكن أن يكون موسمي أيضاً، بمعني أنه ينشط في الأجواء الباردة، ويتباطىء في الحرارة الدافئة. 

 

ومع ذلك، لا يوجد أي دليل ثابت ومؤكّد يفيد بحتمية ههذه النظرية ولكننا نأمل أن يتراجع انتشار فيروس كورونا في فصل لبصيف بسبب ارتفاع الحرارة.

قد يهمّكِ أيضاً