نصائح لرعاية صحتك السلوكية خلال الحجر الصحّي

نصائح لرعاية صحتك السلوكية خلال الحجر الصحّي

الهدف من الحجر الصحّي هو العزلة ا, التباعد الاجتماعي لمنع انتشار الأمراض المعدية من خلال فصل المرضى عن الأشخاص الأصحاء ويستمر طالما كان المرض معدي. وكما يجرى اليوم في العالم، وبسبب تفشي مرض الكورونا المعدي،اصدر المسؤولون قرارت تنصّ عن تدابير مشدّدة للحد من انتشار المرض والسيطرة عليه تشمل الإبعاد الاجتماعي والحجر الصحي والعزلة.

لذلك، عليك رعاية صحتك السلوكية خلال هذه الفترة الصعبة. يتفاعل الجميع بشكل مختلف مع المواقف العصيبة وتزداد مشاعر الخوف والقلق والتي تشمل:

  • الخوف من الإصابة الشخصية بالمرض.
  • الخوف من إصابة أفراد العائلة للمرض.
  • الخوف من المستقبل مثل فقدان الدخل والأمن الوظيفي.
  • تحديات تأمين الأساسيات خلال فترة الحجر مثل البقالة ومستلزمات العناية الشخصية والأدوية.

 

يؤدّي الشعور بعدم الأمان وعدم اليقين بشأن المستقبل إلى حالة من الإحباط، وقد يسبّب الحجر الصحّي مشاعر الوحدة المرتبطة بالشعور بالانقطاع عن العالم والأحباء. لذلك، من الضروري رعاية انفسنا للتمكّن من الخروج من هذه الأزمة وعدم الانجراف في السلبيات التي تؤدّي إلى المشاكل التالية:

  • الغضب.
  • الملل والإحباط.
  • الرغبة في تعاطي الكحول أو المخدرات.
  • اليأس.
  • تغيرات في الشهية.
  • الأرق
  • كثرة النوم والكسل.

 

فيما يلي، بعض الطرق لدعم نفسك خلال فترة التباعد الاجتماعي والحجر الصحي:

  1. فهم المخاطر: ضرورة إدراك الخطر الحقيقي نفسك وعلى الآخرين من حولك. 
  2. الحد من التعرض لوسائل الإعلام وتجنّب مشاهدة أو الاستماع إلى التقارير الإخبارية 24/7 لأنه يؤدّي إلى زيادة القلق. تذكري أن الأطفال يتأثّرون بشكل خاص بما نسمع ونرى على شاشة التلفزيون.
  3. البحث عن مصادر ذات مصداقية للحصول على معلومات حول تفشي الأمراض المعدية.
  4. العمل على تامين احتياجتك لهذه الفترة من بقالة ومستلزمات النظافةوأدوية.
قد يهمّكِ أيضاً