ما هي علامات نقص الزنك في الجسم؟

ما هي علامات نقص الزنك في الجسم؟

لزنك هو معدن أساسي موجود بشكل طبيعي في بعض الأطعمة مثل اللحوم الحمراء والدواجن، ويلعب دورًا هاماً في تعزيز وظيفة المناعة. وبالإضافة إلى الحفاظ على صحّة الجهاز المناعي، يعتبر الزنك معدنًا أساسيًا للخلايا خاصةً عندما يتعلق الأمر بعملية التمثيل الغذائي والنمو والحواس.

 

يوفر لحم البقر والدواجن غالبية الزنك في النظام الغذائي، وتشمل المصادر الجيدة الأخرى الفاصوليا والمكسرات وأنواع معينة من المأكولات البحرية ومنتجات الألبان. تشمل الأعراض شديدة لنقص الزنك الإسهال ، وفقدان الشعر، وفقدان الشهية، وآفات العين والجلد.

 

غالباً ما يعاني البالغين فوق سن الستين من نقص الزنك وكذلك الأشخاص النباتيين لأن الأطعمة النباتية تحتوي على كمية ضئيلة من الزنك. بالإضافة إلى ذلك، تحتوي الحبوب الكاملة وبعض البقوليات على مركبات تجعل من الصعب على جسمك امتصاص وتخزين الزنك والفيتامينات والمعادن الأخرى.

 

فيما يلي، أكثر علامات نقص الزنك شيوعاً:

 

1- تساقط الشعر

يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات الزنك إلى تساقط شعرك أو الإصابة بداء الثعلبة، وهو مرض مناعي ذاتي يسبب تساقط الشعر في فروة الرأس أو أجزاء أخرى من الجسم. 

 

2- حب الشباب

وجدت الأبحاث أن الزنك يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات ويقلل كمية الزيت والبكتيريا المسببة لحب الشباب في البشرة. بالطبع، يمكن أن تؤدي العديد من العوامل إلى ظهور حب الشباب الهرمونات أو وسائل منع الحمل أو بعض الأطعمة.

 

3- الأمراض المزمنة

يرتبط نقص الزنك بعدد كبير من الحالات الصحية، مثل مرض السكري وتصلب الشرايين والزهايمر والاضطرابات العصبية وأمراض المناعة الذاتية. يحافظ الزنك على جهاز المناعة ويعزز نمو الخلايا الصحية ويساعد الجسم في محاربة آثار الجذور الحرة الضارة والطفرات الالتهابية، وهما عاملان خطيران مرتبطان بالأمراض المزمنة.

 

4- فقدان الشهية

قد يسبب انخفاض مستويات الزنك فقدان حاستي الشم والطعم مما يؤدي إلى فقدان الشهية وفقدان المتعة الحسية والحاجة للأطعة المالحة والحلوة للتمكّن من الاستمتاع بالمذاق. غالبًا ما تكون هذه الأطعمة منخفضة القيمة الغذائي. ستؤدي الخيارات الغذائية غير الصحية إلى تفاقم انخفاض مستويات الزنك بشكل أكبر.

 

5- الإسهال

من أعراض انخفاض مستويات الزنك الأكثر شيوعاً أيضاً الإسهال. يمكن أن يمر الطعام بسرعة كبيرة ويفشل في توفير أي غذاء. يعاني مرضى كرون على سبيل المثال غالبًا من الإسهال وزيادة نقص الزنك. الزنك ضروري للحاجز الواقي المبطن للجهاز الهضمي، وهو طبقة مخاطية تحمي جدار المعدة من حمض المعدة. يمنع الجدار المواد الضارة والميكروبات من دخول مجرى الدم. نقص الزنك يترك جدار الأمعاء والمعدة غير محميين وعرضة للتلف. يمكن أن يصبح هذا الجدار المكشوف شديد الحساسية وعرضة لتشنج العضلات والإسهال.

 

5- فقدان الوزن

قد يتداخل نقص الزنك مع القدرة على تكسير وامتصاص العناصر الغذائية. الزنك ضروري لإنتاج إنزيمات الجهاز الهضمي وهي بروتينات تهضم طعامنا كيميائيًا. يمكن أن يؤدي نقص هذه الانزيمات، بالإضافة إلى الإسهال وفقدان الشهية، إلى فقدان الوزن. من المهم أن يتحقق الطبيب من فقدان الوزن المفاجئ.

 

6- التعب

يساعد الزنك في عملية التمثيل الغذائي ومدى تفتيت الطعام لإنتاج الطاقة. هذا أحد الأسباب التي تجعل نقص الزنك يؤثر على مستويات طاقتنا، كما يؤدّي إلى الأرق وعدم الحصول على قسط كافٍ من النوم. الزنك ضروري لتحسين جودة النوم.

 

7- ضعف المناعة

يمكن أن يؤثر نقص الزنك على جودة عمل جهاز المناعة. يستجيب جهاز المناعة لحماية الجسم من الأمراض والقضاء على الميكروبات والالتهابات. يساعد الزنك في تعزيز جهاز المناعة وإصلاح الأضرار الناتجة عن الإصابة بالأمراض.

قد يهمّكِ أيضاً