ما هي علامات الإنذار المبكرة لسرطان عنق الرحم؟

ما هي علامات الإنذار المبكرة لسرطان عنق الرحم؟

لا يسبب سرطان عنق الرحم عادةً أعراضًا ملحوظة في المراحل المبكرة من المرض. من المهم إجراء فحوصات عنق الرحم الروتينية للتحقّق من وجود خلايا غير طبيعية في عنق الرحم، بحيث يمكن مراقبتها ومعالجتها في أقرب وقت ممكن. يُنصح بإجراء اختبار عنق الرحم بدءً من سن ال21 عامًا.

 

 

يعد اختبار عنق الرحم من أكثر طرق فحص السرطان الموثوفة والفعّالة المتوفرة حالياً، ويجب على النساء إجراء فحوصات سنوية بواسطة OB-GYN. ومع ذلك، فإن اختبار عنق الرحم قد لا يكشف عن بعض حالات الخلايا غير الطبيعية في عنق الرحم. يقوم اختبار فيروس الورم الحليمي البشري بفحص النساء بحثًا عن سلالات فيروس الورم الحليمي البشري عالية الخطورة التي قد تؤدي إلى أورام عنق الرحم والذي يتم استخدامه للنساء فوق سن ال 30.

 

على الرغم من أن طرق الفحص ليست دقيقة100%، إلا أن هذه الاختبارات غالبًا ما تكون وسيلة فعّالة للكشف عن سرطان عنق الرحم في المراحل المبكرة. 

 

ما هي علامات الإنذار المبكرة لسرطان عنق الرحم؟

 


تشمل الأعراض الشائعة لسرطان عنق الرحم:

  • النزيف المهبلي
  • النزيف بين الفترات
  • النزيف بعد الجماع
  • النزيف بعد انقطاع الطمث
  • إفرازات مهبلية غير عادية، والتي قد تكون رطبة أو وردية أو كريهة الرائحة
  • آلام الحوض

 

يجب مناقشة جميع أعراض سرطان عنق الرحم مع طبيبك.

 

ما هي علامات سرطان عنق الرحم المتقدمة؟

قد ينتشر سرطان عنق الرحم داخل الحوض، إلى العقد اللمفاوية أو يشكل أورامًا في أماكن أخرى من الجسم. تشمل علامات الإصابة بسرطان عنق الرحم المتقدمة ما يلي:

  • فقدان الوزن
  • الإعياء
  • ألم في الظهر
  • ألم في الساق أو تورم
  • تسرب البول أو البراز من المهبل
  • كسور العظام

 

يصيب سرطان عنق مدخل الرحم الجزء الضيق من أسفل الرحم. يسبّب فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) غالبية حالات سرطان عنق الرحم ومن الضروري الحصول على لقاح فيروس الورم الحليمي البشري لمنع فيروس الورم الحليمي البشري وهو متاح لجميع النساء التي تتراوح أعمارهن بين 26 و 45 عامًا.


كما ذكرنا، قد لا تعاني النساء من أس أعراض في المراحل المبكرة من سرطان عنق الرحم. نتيجة لذلك، على النساء إجراء فحوصات عنق الرحم بانتظام للوقاية والكشف عن أي تغييرات في الخلايا تشير إلى احتمال تطور السرطان حتى يتمكن الطبيب من اتخاذ إجراءات مبكرة لعلاجه.


السرطان هو نتيجة الانقسام غير المنضبط ونمو الخلايا غير الطبيعية. معظم الخلايا في جسمنا لها عمر محدد، وعندما تموت، يولد الجسم خلايا جديدة لتحل محلها. يمكن أن تعاني الخلايا غير الطبيعية من مشكلتين:

  • لا تموت
  • الاستمرار في الانقسام

 

ينتج عن هذا تراكم مفرط للخلايا، والذي يشكل في النهاية ورم سرطاني. تزيد بعض عوامل من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم. وتشمل هذه:

  • فيروس الورم الحليمي البشري والذي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي. 
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • حبوب منع الحمل.
  • الأمراض الأخرى التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STD).


تشمل خيارات علاج سرطان عنق الرحم الجراحة، والعلاج الإشعاعي، والعلاج الكيميائي، ويعتمد تحديد نوع العلاج على عدة عوامل مثل مرحلة السرطان، العمر والحالة الصحية العامة.

 

 

قد يهمّكِ أيضاً