ما هي أضرار السجائر الإلكترونية؟

ما هي أضرار السجائر الإلكترونية؟

السجائر الإلكترونية هي أجهزة تعمل على البطاريات التي تقوم في تسخين خليط من النيكوتين، والنكهة ، والسائل - غالبًا ما يكون البروبيلين غليكول أو الغليسيرول - وتحيل هذا الخليط إلى بخار يمكن استنشاقه كبديل آمان لتدخين السجائر، حيث أنه لا ينطوي على حرق التبغ وتدخينه ولكن يقدم دفعة من النيكوتين.

 

ومع ذلك، اظهرت الأبحاث الحديثة امكانية تسبّب السجائر الالكترونية بالعديد من المشاكل الصحية، وذلك بسبب محتوى النيكوتين والمواد الكيميائية الأخرى في السائل. يمكن أن يسبب استخدام السجائر الإلكترونية بعض المضاعفات الخطيرة على الصحّة. يقول العلم أن هذه الإستراتيجية هي أفضل طريقة للإقلاع عن التدخين.بينما يعتقد العديد من الأشخاص الذين لا يستطيعون أو لا يرغبون في ترك النيكوتين أن السجائر الإلكترونية هي بديل رائع للمدخنين، إلاّ أنها ليست الحل المثالي لأن تسبّب العديد من الأضرار الصحّية على مستخدميها.

 

تعرّفي معنا اليوم في هذا المقال إلة أضرار السجائر الالكترونية، وهي:

 

تنقسم اضرار السيجارة الالكترونية إلى قسمين: المعتدلة والخطيرة.

تتضمّن الآثار الجانبية المعتدلة وهي الأكثر شيوعاً:

  • تهيج الحلق
  • السعال 
  • احمرار العين

 

أما الآثار الجانبية الخطيرة فهي:

  • زيادة خطر الإصابة بمرض السرطان وخاصةً سرطان الرئة والمثانة
  • ارتفاع ضغط الدم
  • امراض القلب وتصلب الشرايين

 

1- امراض القلب

على الرغم من أن السجائر الإلكترونية لا تحتوي على التبغ، إلا أنها مليئة بالنيكوتين ويمكن أن تسبّب العديد من المشاكل القلبية المتعلّقة بالنكوتين تماماً مثل الدخان العادي. يؤدّي النيكوتين إلى ضربات قلب سريعة، أسرع من المعتادة، بالأضافة إلى ارتفاع ضغط الدم، وبالتالي الاصابة بأمراض القليبة وتصلّب الشرايين. 

 

2- السرطان

يزيد تدخين السجائر الإلكترونية من خطر الإصابة بالسرطان لأنه يتسبّب بتلف الحمض النووي ومنع الشفرة الوراثية من إصلاح نفسها. وقد اثبتت البحوث العلمية أن الأشخاص الذين يدخنون السجائر الإلكترونية هم أكثر عرضة للاصابة بسرطان الرئة من الأشخاص غير المدخنين لهذا النوع من السجائر.

 

3- تهيّج العون والحنجرة والأنف

ووجدت دراسة أجراها مركز أبحاث وتعليم التبغ التابع لجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو في عام 2014 أنه بالإضافة إلى التسبب في السرطان، فإن الفورمالدهيد الموجود في بعض السجائر الإلكترونية يمكن أن يسبب تهيجًا للعيون والحنجرة والأنف. بالإضافة إلى ذلك، لاحظ الباحثون أن البروبيلين غليكول يسبب تهيّج في العينين والمسار التنفسي، وبالتالي الحاق الضرر في الجهاز العصبي المركزي والطحال.

 

4- الغثيان والدوخة

يسبّب النيكوتين الموجود في السجائر الإلكترونية الغثيان والدوخة خاصةً لدى المدخّنين الجدد. 

 

5- الأدمان

يسبب النيكوتين في السجائر الإلكترونية في إطلاق مادة الدوبامين في جميع أنحاء الجسم، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى حالة إدمان على النيكوتين. من المعروف أن الدوبامين هو العامل الرئيسي للإدمان على السجائر لأنه يتسبب في الشعور بالهدوء والسرور.

 

6- التسمّم

ومثل أي عقار، فإن تناول الكثير من النيكوتين يمكن أن يكون سامًا لإن ابتلاع النيكوتين في شكله المركب والسائل يضع المدخّنين في خطر تناول جرعات زائدة.

 

إذا اخترت استخدام السيجارة الإلكترونية، حاولي عدم تنشّقها امام الأطفال وإبقائها مخفية ومقفلة لتجنب تسمّمهم.

قد يهمّكِ أيضاً