ما هي أسباب فقدان الذاكرة المؤقّت؟

ما هي أسباب فقدان الذاكرة المؤقّت؟

قد ننسى جميعاً أشياء في بعض الأحيان، مثل مكان مفاتيح السيارة أو نسيان اسم شخص قابله للتو. لا بد أن يحدث فقدان الذاكرة مع تقدمك في العمر، ولكن إذا كنت تميلين إلى نسيان شيء حدث قبل بضع ساعات فق ، فمن المحتمل أنك تعاني من فقدان الذاكرة المؤقّت.

 

يحدث فقدان الذاكرة المؤقّت عندما ينسى الشخص الأشياء التي سمعها أو شاهدها أو فعلها مؤخراً، لكنه يتذكر الحوادث التي وقعت قبل 20 عاماً. إنها بشكل عام عملية طبيعية للتقدم في السن، ومع ذلك، يمكن أن تكون أيضاً علامة على وجود مشكلة صحّية أخرى مثل الخرف أو إصابة الدماغ أو مشكلة عقلية. إنها الطريقة التي يخزن بها الدماغ ويعالج أجزاء صغيرة من المعلومات التي تمت ملاحظتها للتو.

 

ما هي أسباب فقدان الذاكرة المؤقت؟

تتضمن بعض الأسباب المحتملة لفقدان الذاكرة المؤقّت ما يلي:

  • الشيخوخة
  • ورم دماغي
  • نزيف في المخ
  • نقص بعض العناصر الغذائية مثل فيتامين ب 12
  • قلة النوم أو الأرق
  • اضطراب ما بعد الصدمة
  • إصابة في الرأس نتيجة سقوط أو حادث
  • التهاب الدماغ
  • مشاكل عقلية مثل القلق أو الاكتئاب
  • ضغط عصبى
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية 
  • حالات صحية مثل مرض باركنسون ومرض هاتشينسون ومرض الزهايمر

 

ما هي أعراض فقدان الذاكرة المؤقّت؟

ااضمّن أعراض فقدان الذاكرة المؤقّـ ما يلي:

  • طرح أسئلة مماثلة بشكل متكرر
  • نسيان الأماكن
  • نسيان الأنشطة الأخيرة
  • نسيان شيء رأيته أو قرأته مؤخرًا

 

ما هو علاج فقجان الذاكرة المؤقّت؟

يعتمد وضع العلاج لفقدان الذاكرة المؤقّت على السبب الأساسي.

  • الجراحة والعلاج الكيميائي أو الإشعاعي لأورام الدماغ
  • أدوية لعلاج جلطات الدم أو جراحة لعلاج النزيف في المخ
  • العلاج المعرفي لإصابة في الرأس
  • علاج إعادة التأهيل أو دواء للصحة العقلية
  • المكملات الغذائية لتصحيح النقص

لا يوجد علاج لفقدان الذاكرة المؤقت الناجم عن الخرف الناجم عن مرض باركنسون ومرض هنتنغتون ومرض الزهايمر ، ومع ذلك، يمكن أن تساعد الأدوية في إبطاء تقدم الحالة وتخفيف الأعراض.

في معظم الحالات، يتحسّن فقدان الذاكرة على المدى القصير بمجرد علاج السبب الأساسي. بالنسبة للنزيف أو الجلطات الدموية في الدماغ، من المهم أن تلقي العلاج مبكراً لمنع حدوث ضرر دائم.

يمكن أن يساعد تبديل الأدوية أو تناول المكملات على الفور، ومع ذلك، قد تستغرق علاجات مشاكل الصحة العقلية وقتًا أطول. يمكن أن يساعد اتباع بعض هذه التعديلات في نمط الحياة الشخص الذي يعاني من فقدان الذاكرة المؤقّت على تحسين القوة العقلية والذاكرة وتشمل:

  • الحصول على نوم عميق
  • التمرين المنتظم
  • اتباع نظام غذائي صحّي ومتوازن يشتمل على الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات والبقوليات واللحوم الخالية من الدهون
  • المشاركة في تحدي الدماغ مثل الألغاز والألغاز ولعبة العقل
  • التخلص من الفوضى غير المرغوب فيها من المنزل لتقليل المشتتات
  • وجود سجل للمهام اليومية والجداول الزمنية لمساعدة الشخص على البقاء على المسار الصحيح
  • تناول مكملات مثل فيتامين ب 12 وأحماض أوميغا الدهنية والكركمين لتعزيز صحة الدماغ
قد يهمّكِ أيضاً