ما هي أسباب حرقة العين؟

ما هي أسباب حرقة العين؟

يعاني العديد من الأشحاص من حرقة العين، وهي حالة مزعجة تظهر فجأةً ولكن يمكن علاجها فوراً بالأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية. و لكن، ما هي الأسباب الرئيسية وراء حرقة العين وهل تتطلّّب بعضها معالجة متخصصة؟

 

نقدّم لك اليوم الأسباب الأكثر شيوعاً لحرقة العين وكيفية معالجتها:

 

1- إلتهاب الجفن

 

يتم تشخيص حالة إلتهاب الجفن عند ظهور قشرة تشبه قشرة الشعر في قاعدة جفن العين. يعود السبب لإلتهاب الجفن للإصابة بالعدوى البكتيرية التي تسبّب أعراض أخرى مثل إحمرار العين و التورّم.

 

2- جفاف العين

 

في بعض الأحيان، تفشل القنوات الدمعية من إفراز كمّية كافية من الدموع لتنظيف وترطيب العين الأمر الذي يؤدّي إلى جفافها وهي أكثر شيوعاً لدى النساء والكبار في السن، و تسبّب الألم والإحمرار وشعور بثقل في الجفن ورؤية مشوّشة.

 

3- حساسية العين

 

تعرف حساسية العين أيضاً بإسم إلتهاب الملتحمة التحسسي وهي حالة تفاعلية للعين تؤدّي لحساسية في العيون عند دخول مواد مهيجة حيث يستجيب الجسم لهذه المواد عن طريق إنتاج الهيستامين كحماية ذاتية. ومن أهم العوامل المسبّبة لحساسية العين:

  • الغبار
  • حبوب اللقاح
  • الدخان
  • العطور
  • وبر الحيوانات الأليفة
  • الأطعمة
  • المكياج

تسبّب حساسية العين الاحمرار والتورم والحكة.

 

4- حروق الشمس

 

 

قد يسبّب التعرض المفرط للأشعة الشمس فوق البنفسجية حروق في العين. و تشمل الأعراض ما يلي:

  • حساسية الضوء.
  • الألم.
  • دموع العين.
  • هالات حول الأضواء.
  • جفاف العين

 

5- الظفرة

 

الظفرة هو نمو الأنسجة على الجزء الأبيض من العين. و عادة ما يحدث بالقرب من الأنف، كما أنه يمكن أن يظهر أيضاً في الجزء الخارجي من العين. و يعتقد أن السبب هو مزيج من جفاف العين و التعرض للأشعة فوق البنفسجية. و تشمل الأعراض ما يلي:

حرقة العين.

الحكة.

الإحمرار.

التورم.

و في بعض الحالات قد يمتد النمو ليشمل القرنية و هو ما قد يؤثر على الرؤية لاحقاً.

 

يتم علاج حرقة العين وفقاٌ لمن لسبب الإصابة ومن الأفضل استشارة الطبيب المختص لتشخيص الحالة وتحديد العلاج المناسب. غالباً ما تعتمد علاجات حرقة العين على السبب الأساسي للإصابة بهدف التقليل من جفاف العين.

 

قد يهمّكِ أيضاً