ما هي أسباب الشيب المبكر؟

ما هي أسباب الشيب المبكر؟

غالباً ما يبدأ ظهور في الثلاثينيات أو الأربعينيات من العمر وهو علامة طبيعية من علامات التقدّم في السن. إلاً أنه في بعض الأحيان، تعاني فئة من النساء من ظهور الشيب في سن مبكر أي في العشرينات. إن لحظة اكتشاف أول شعرة رماديةغالباً ما تكون لحظة لا تُنسى للعديد من النساء.
 
بالنسبة لبعض النساء، قد لا يسبّب ظهور الشعر الرمادي أي مشكلة بل يعد شكلاً من أشكال التعبير عن الذات وقد يحبون خيوطهن الفضية الجديدة. لكن بالنسبة للآخرين، يمكن أن يسبّب ظهور الشيب في الرأس بالإحباط أو الاكتئاب خاصةً إذا حدث في وقت أبكر مما هو متوقع. يعتمد ظهور الشعر الرمادي لأول مرة على عدد من العوامل، بعضها خارج عن إرادتك.


الشعر الرمادي هو جزء طبيعي من الشيخوخة، وسيحدث حتماً في مرحلة ما من حياتك. ومع ذلك ، قد تبدأ العملية في وقت مبكر لبعض النساء بسبب مجموعة متنوعة من العوامل. بعضها يمكن الوقاية منه لكن الكثير منها لا يمكنك التحكّم بها.

 

إليك أسباب ظهور الشيب في وقت مبكر:

 

1- الميلانين

سواء كان شعرك بنياً أو أسوداً أو أحمراً أو أشقراً بشكل طبيعي، فإن لون شعرك يأتي من مادة تسمى الميلانين والتي تتكون من بصيلات الشعر وهي هياكل دقيقة في بشرتك تنتج الشعر وتنموه. يعتمد لون شعرك على توزيع الميلانين ونوعه وكميته وكلها تعيش في الطبقة الوسطى من جذع الشعرة والتي تسمى القشرة. مع التقدّم في العمر، ينخفض انتاج االميلانين ، مما يؤدي إلى عدم تصبّغ الشعر وزوال اللون، وفي النهاية شيب الشعر.

 

2- بيروكسيد الهيدروجين

من الأسباب الكيمائية الأخرى التي قد تجعل شعرك يتحول إلى اللون الرمادي هو نقص انتاج بيروكسيد الهيدروجين وهو إنزيم يسمى الكاتلاز ويعمل على تكسير بيروكسيد الهيدروجين إلى ماء وأكسجين. مع تقدمك في السن، فإنك تنتجي كميات أقل من الكاتلاز، مما يسمح بتراكم بيروكسيد الهيدروجين. يمكن أن يؤدي هذا التراكم إلى إتلاف الخلايا المنتجة للصبغة، مما يؤدي إلى ظهور الشعر الرمادي أو الأبيض.

عند النساء، يبدأ الشيب عادة حول الصدغين ثم ينتقل إلى أعلى فروة الرأس. عندما يصبح أفتح ، قد يتحول في النهاية إلى اللون الأبيض. قد يتحول لون شعر جسمك وشعر وجهك أيضًا إلى اللون الرمادي ولكن غالباً ما يتأخر عن شعر رأسك.

 

3- الجينات

تعد الجينات الوراثية السبب الرئيسي والأكثر علمياً للشعر الرمادي. هذا صحيح بشكل خاص إذا ظهر الشيب قبل سن العشرين، والذي يشار إليه بالشيب المبكر. يلعب العرق أيضاً دوراً في كيفية تحول شعرك إلى اللون الرمادي في وقت مبكر. على سبيل المثال، يميل الشعر الرمادي إلى الظهور في وقت مبكر عند القوقازيين ولكن في وقت لاحق عند الآسيويين. 

 

4- الإجهاد

يحب الآباء إلقاء اللوم على ضغوط تربية الأطفال لشيب الشعر. وعلى الرغم من أنه من الخطأ تحميل كل المسؤولية عليهم، إلا أن التوتر قد يلعب دوراً هاماً في ظهور الشيب المبكر. يتم تنشيط الجهاز العصبي السمبثاوي أثناء الإجهاد، ويمكن للجهاز العصبي الودي أن يلحق ضرراً دائمًاً بالخلايا التي تسمى الخلايا الصباغية، وهي المسؤولة عن التلوين شعرك. بمجرد أن تختفي الخلايا الصباغية، فإنها تختفي إلى الأبد ويترك شعرك مجرداً من لونه الذي تحول إلى اللون الرمادي.

 

5- المشاكل الصحّية 

يمكن أن يؤدّي سوء التغذية أو نقص التغذية إلى ظهور الشعر الرمادي. قد يؤدي نقص العناصر الغذائية التالية إلى ظهور الشيب:

  • البروتين (الأسماك والدواجن ومنتجات الألبان والمكسرات)
  • فيتامين ب 12 (السمك والدواجن والبيض والحليب)
  • النحاس (المحار والبذور والمكسرات)
  • الحديد (المأكولات البحرية والمكسرات والفول والحبوب المدعمة)
  • الزنك (اللحوم الحمراء والدواجن والبقوليات)

 يرتبط الشيب أيضًا بالعادات غير الصحية ، بما في ذلك استهلاك الكحول والتدخين. لذلك، العناية بالجسم والصحّة ضرورية حتّى لمنع الشيب.
 
في بعض الأحيان، يمكن أن يكون الشعر الرمادي علامة على المرض، مثل مرض الغدة الدرقية أو داء الثعلبة (اضطراب مناعي ذاتي شائع). إذا كانت لديك علامات منبهة أخرى، مثل بقع الصلع، فأخبر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك. ومع ذلك، لا داعي للذعر - فهذه نادرة ولا تستدعي القلق.
 
قد تلعب بعض العوامل البيئية دوراً في سرعة ظهور الشيب. على سبيل المثال، قد يسبب التلوث والأشعة فوق البنفسجية من الشمس الإجهاد التأكسدي المرتبط بأشكال مختلفة من الشيخوخة مثل التجاعيد. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تراكم بيروكسيد الهيدروجين في بصيلات الشعر مما قد يؤدي إلى ظهور الرمادي.

قد يهمّكِ أيضاً