ما هي أسباب ارتفاع درجة حرارة الأطفال؟

ما هي أسباب ارتفاع درجة حرارة الأطفال؟

يصاب جميع الأطفال بالحمى من وقت لآخر وغالبًا ما تكون علامة على أن الجسم يحارب العدوى. تحدث الحمى عندما ترفع درجة حرارة الجسم فوق مستواها الطبيعي أي ال37 درجة مئوية. غالباً ما تتغير درجات حرارة جسم قليلاً خلال النهار: عادةً ما تكون أوطى قليلاً في الصباح وأعلى في المساء ويمكن أن تختلف مع الأطفال خلال اللعب أو التحرّك أو ممارسة الرياضة.

 

ما هي أسباب الحمى؟

يمكن أن تحدث الحمى للعديد من الأسباب، بما في ذلك:

  • العدوى: تحدث معظم الحمى بسبب العدوى لمساعدة الجسم على مقاومة الالتهابات عن طريق تحفيز آليات الدفاع الطبيعية.
  • الإفراط في ارتداء الملابس: قد يصاب الرضع، وخاصة الأطفال حديثي الولادة بالحمى عند التعرّض لبيئة حارة.
  • التطعيم: يصاب الأطفال والرضع أحيانًا بحمى منخفضة الدرجة بعد التطعيم.

 

على الرغم من أن التسنين قد يسبب ارتفاعًا طفيفًا في درجة حرارة الجسم، إلا أنه ربما لا يكون السبب إذا كانت درجة حرارة الطفل أعلى 37.8 درجة مئوية.

 

فكما ذكرنا أعلاه، تصيب الحمى الأطفال نتيجة الإصابة ببعض الأمراض كوسيلة لمكافحة العدوى وقد يشعر الوالدين بالقلق. لذلك، نعرض عليك في هذا المقال لائحة الأمراض المسبّبة للحمّى، وهي:

 

1- التهابات الأذن

يعد إلتهاب الأذن من الأمراض الشائعة بين الأطفال ويحدث نتيجة الإصابة ببكتيريا أو فيروس، وقد يكون السبب التهاب في الجهاز التنفسي. من أعراض التهاب الأذن:

  • ارتفاع حرارة الجسم
  • ألم في الأذن
  • الصداع
  • الدوخة

يختلف العلاج باختلاف السبب والعمر، وغالباً ما يصف الطبيب مخفّضات الحرارة و قطرات الأذن المسكّنة لللم والمضادات الحيوية لعلاج المشكلة.

 

2- العدوى الفيروسية

في معظم الحالات، تكون الحمى ناتجة عن عدوى فيروسية غير خطيرة. تتسبب العديد من الالتهابات الفيروسية التي تصيب الأطفال الصغار حمى تدوم لمدة 48 ساعة قبل ظهور الأعراض الأخرى. يسبب عدد قليل من الفيروسات الشائعة الحمى التي تستمر لفترة أطول من ذلك. تعد العدوى الفيروسية أكثر أسباب الحمى شيوعًا لدى الأطفال، فالحمى هي جزء من دفاعات الجسم الطبيعية ضد العدوى. 

 

3- العدوى الجراثومية أو البكتيريا

تعد العدوى الجرثومية أو البكتيريا أقل شيوعًا من الالتهابات الفيروسية ولكنها تسبب الحمى أيضًا. من المرجح أن تسبب البكتيريا أمراضًا خطيرة مثل الالتهاب الرئوي والتهابات المفاصل (التهاب المفاصل الإنتاني) والتهابات البول والتهابات الكلى وتسمم الدم والتهاب السحايا. ومع ذلك، يمكن للبكتيريا أيضًا أن تسبب الحمى في حالات العدوى الأقل خطورة مثل التهابات الأذن والطفح الجلدي المصاب.

 

4- التطعيم

يصاب الأطفال في بعض الأحيان بالحمى بعد تناول الطعم. وذلك لأن التطعيم مُصمم بشكل عام لخداع جهاز المناعة في الجسم ليظن أنه يرى عدوى، بحيث يطور مناعة. عادةً ما تكون الحمى التي تعقب التطعيم مرتفعة وقد تستمر لحوالي 48 ساعة.

قد يهمّكِ أيضاً