ما هو مرض التهاب الحوض وكيف يمكن معلاجته؟

ما هو مرض التهاب الحوض وكيف يمكن معلاجته؟

مرض التهاب الحوض أو PID هو إصابة أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي، بما في ذلك الرحم والمبيض وقناتي فالوب وعنق الرحم. عادةً ما يكون مرض التهاب الحوض ناتجًا عن عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وأحياناً قد يكون السبب الكلاميديا ​​أو السيلان، ومع التشخيص في الوقت المناسب يمكن معلاجته بالمضادات الحيوية. مرض التهاب الحوض هو عدوى خطيرة تتطور عندما لا يتم علاج بعض الأمراض المنقولة جنسيًا أو عدوى أخرى. يمكن أن يسبب الألم المزمن والعقم.


ما هي أسباب الإصابة بمرض التهاب الحوض؟

كما ذكرنا، مرض التهاب الحوض هو عدوى في الرحم وقناتي فالوب و/أو المبايض. يحدث مرض التهاب الحوض عندما تنتقل البكتيريا من المهبل وعنق الرحم إلى أجزاء أخرى من الجسم. يمكن أن يؤدي إلى ألم مزمن ومشاكل صحية خطيرة أخرى ، مثل العقم. ومن الأسباب الأكثر شيوعاً:

  • عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي: الكلاميديا ​​أو السيلان. يمكن علاج هذه الأمراض المنقولة جنسيًا بسهولة عن طريق المضادات الحيوية، لكن الكثير من النساء لا تعرف أنها مصابة بها لأنهم عادةً لا تسبّب أي أعراض.
  • التهاب المهبل الجرثومي.

 

ما هي أعراض مرض التهاب الحوض؟

لا يوجد أعراض واضحة لمرض التهاب الحوض في مراحله المبكرة وغالبًا ما لا يُظهر أي أعراض أو أعراض خفيفة لدرجة أنك لا تشعرين بها خاصةً عندما تصابي بالعدوى لأول مرة. قد تشمل الأعراض ما يلي:

  • فترات أطول أو أثقل أو أكثر إيلاما.
  • ألم في البطن.
  • الشعور بالتعب الشديد.
  • الحمى أو القشعريرة.
  • إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
  • ألم أثناء ممارسة الجنس.

إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، فمن الضروري استشارة طبيبك للحصول على العلاج المناسب والفوري.

يمكن الخلط بين بعض أعراض مرض التهاب الحوض والمشاكل الصحية الأخرى مثل التهاب الزائدة الدودية أو بطانة الرحم. لذا فإن فحص الطبيب هو الطريقة الوحيدة للتأكّد وتشخيص الحالة.  

 

ما هي مضاعفات مرض التهاب الرحم؟

إذا لم يتم علاج التهاب الرحمن، فقد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة تهدد الحياة في بعض الأحيان. قد تنتشر العدوى إلى أجزاء أخرى من الجسم وقد تؤدّي أيضاً إلى العقم. يمكن أن تعاني أيضاً من ألم مزمن في أسفل البطن.

 

ما هي طرق العلاج؟

يمكن علاج الأمراض المنتقلة جنسياً بالمضادات الحيوية، وكلما تم اختبارك وعلاجك في وقت مبكر، كلما انخفض خطر الإصابة بمرض التهاب الحوض. يمكنك أيضًا المساعدة في منع هذه الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي وغيرها عن طريق ممارسة الجنس الآمن واستخدام الواقي الذكري في كل مرة تمارسين فيها الجنس.

ووسائل منع الحمل الهرمونية لا تمنع العدوى المنقولة جنسيًا ، لذلك حتى إذا كنت تستخدم وسائل منع الحمل، فأنت معرضة لخطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا. لذا من الجيد استخدام الواقي الذكري مع وسائل منع الحمل لمنع الأمراض المنقولة جنسيًا.

يمكن لأن يسبّب غسل المهبل بالمستحضرات المعطّرة التهيج والعدوى ودفع البكتيريا إلى عمق الجسم.من المهم جدًا فحص الأمراض المنقولة جنسيًا وزيارة الطبيب إذا لاحظت أي أعراض.

قد يهمّكِ أيضاً