ما هو فقدان الذاكرة القصيرة المدى؟

ما هو فقدان الذاكرة القصيرة المدى؟

أنت على وشك مغادرة المنزل عندما تدركي أن مفاتيح سيارتك مفقودة. وبغض النظر عن مقدار المحاولة، فلن تتمكني من تذكر المكان الذي احتفظت به الليلة الماضية. أو تنسي سبب دخولك الغرفة. هل سبق أن وجدت نفسك في هذا الموقف؟

 

فقدان الذاكرة هو جزء لا مفر منه من الشيخوخة. إذا كنت تميل إلى نسيان الأشياء التي حدثت قبل بضع ساعات فقط ، فمن المحتمل أنك تعاني من فقدان الذاكرة على المدى القصير. الفكرة الأولى التي قد تتبادر إلى ذهنك هي أنه يمكن أن يكون مرض الزهايمر (AD). ومع ذلك ، ليست كل حالات فقدان الذاكرة نتيجة لمرض الزهايمر.

 

فقدان الذاكرة على المدى القصير هو حالة يميل فيها الفرد إلى نسيان الأشياء التي شاهدها أو سمعها أو فعلها مؤخراً. في حين أن فقدان الذاكرة على المدى القصير أمر لا مفر منه في حالة الشيخوخة ، إلا أنه يمكن أيضاً أن يحدث بسبب مشكلة أعمق مثل الخرف أو إصابة الدماغ أو اضطراب عقلي. إنه جزء من الشيخوخة الطبيعية، كما قد يكون نتيجة لحالات طبية أساسية أخرى مثل مرض الزهايمر ومن أعراضه الرئيسية نسيان الأنشطة أو الأشياء الحديثة.

 

ما الذي يسبب فقدان الذاكرة على المدى القصير والنسيان؟

تشمل الأسباب المحتملة لفقدان الذاكرة على المدى القصير ما يلي:

  • تقدم العمر .
  • أورام الدماغ.
  • نزيف أو تخثر الدم في المخ.
  • إصابة في الرأس نتيجة سقوط أو حادث مثل ارتجاج المخ.
  • التهابات حول الدماغ أو داخله.
  • مشاكل عقلية مثل القلق أو الاكتئاب.
  • تعاطي المخدرات.
  • ضغط عصبى.
  • بعض الأدوية مثل الستاتين ومزيلات القلق وأدوية النوبات.
  • الحالات الطبية مثل اضطراب ما بعد الصدمة ومرض باركنسون ومرض هنتنغتون ومرض الزهايمر.

 

ما هي أعراض فقدان الذاكرة على المدى القصير؟

غالبًا ما يرتبط فقدان الذاكرة قصير المدى بالأعراض التالية: 

  • طرح أسئلة مماثلة بشكل متكرر.
  • نسيان المشاركة في الأنشطة.
  • نسيان شيء رأيته أو قرأته مؤخراً.

إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض ، فمن الأفضل إستشارة الطبيب لتشخيص حالتك بشكل صحيح.

 

كيفية اختبار فقدان الذاكرة على المدى القصير

سيبدأ طبيبك بطرح أسئلة حول أعراضك. قد يرغب أيضاً في معرفة المدة التي مرت بها هذه الأعراض وتاريخك الطبي ونمط حياتك. قد يتبع ذلك فحص جسدي عام وقد يُطلب أيضًا إجراء اختبار الدم لاختبار الظروف الأساسية الأخرى.

للتحقق مما إذا كان هناك سبب مادي لفقدان الذاكرة ، قد يقترح طبيبك أيضًا إجراء فحص بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب للدماغ. اعتماداً على ما أدى إلى فقدان الذاكرة على المدى القصير ، قد يحيلك طبيبك بعد ذلك إلى أخصائي لإجراء مزيد من الاختبارات والعلاج. من الأفضل تشخيص سبب فقدان الذاكرة على المدى القصير في أسرع وقت ممكن لمنع حدوث المزيد من المضاعفات من الحالة.

 

ما هي مخاطر فقدان الذاكرة على المدى القصير؟

إن معظم المخاطر المرتبطة بفقدان الذاكرة على المدى القصير هي نتيجة للظروف الأساسية المسؤولة عن إطلاقه وليس فقدان الذاكرة وحده. إذا أصبحت أعراض فقدان الذاكرة قصيرة المدى شديدة للغاية ، فقد تتداخل مع قدرتك على:

  • القيادة
  • الاعتناء بالنفس
  • الاستفادة من العلاج

 

يمكننا الاستنتاج أنه لا يجب ترك الأفراد الذين يعانون من فقدان الذاكرة على المدى القصير بمفردهم لأن من المحتمل أن تصبح حياتهم مهدّدة.  

 

ما هي علاجات فقدان الذاكرة القصير المدى؟

هناك مجموعة من العلاجات الطبية المتاحة لمكافحة فقدان الذاكرة على المدى القصير. ومع ذلك، تختلف هذه العلاجات تبعاً لسبب الحالة. تعتبر الأدوية المستخدمة لعلاج الجلطات والجراحة وعلاج السرطان والعلاج المعرفي هي الأساليب الأكثر شيوعاً عندما يتعلّق الأمر بالتخلّص من فقدان الذاكرة الناجم عن الحالات الطبية الأساسية الخطيرة مثل السرطان أو جلطات الدم في الدماغ.

في بعض الحالات ، يمكن أن يكون نقص المغذيات مسؤولاً أيضاً عن التسبّب في فقدان الذاكرة على المدى القصير. يمكن أن تساعد استعادة المغذيات الناقصة في فقدان الذاكرة. هناك أيضًا بعض العلاجات الطبيعية المعروفة بتعزيز وظائفك المعرفية ، والتي قد تكون مفيدة أيضاً في علاج أعراض فقدان الذاكرة على المدى القصير. 

قد يهمّكِ أيضاً