ما هو زيت بذور الكتان؟

ما هو زيت بذور الكتان؟

تشمل الفوائد الصحّية لزيت بذور الكتان قدرته على تحسين صحة القلب عن طريق خفض الكوليسترول، والحد من الالتهاب، ومنع السرطان والشيخوخة المبكرة، وتعزيز الجهاز المناعي، وتنظيم عملية الهضم. زيت بذور الكتان تساعد أيضاً على تنظيم الهرمونات لدى النساء بعد سن انقطاع الطمث، وانخفاض ضغط الدم، ومنع أمراض الجهاز الهضمي المختلفة، وتحسين صحّة العين.


ما هو زيت بذور الكتان؟


زيت بذور الكتان هو زيت نباتي مركّز يستخرج من بذر الكتان. الكتان، والمعروف علمياً باسم لينوم وسيتاتيسيموم، وعلى الأرجح جاء من منطقة البحر الأبيض المتوسط. في حين أن كندا وروسيا وفرنسا والأرجنتين هي أكبر منتجيه في العالم. 

 

زيت بذور الكتان غنيّ بالأحماض الدهنية أوميغا 3 هي واحدة من البدائل الأكثر شيوعاً للزيت النباتي التقليدي، ويرجع ذلك جزئياً إلى قائمة فوائده الصحّية الطويلة. ويمكن استخدامه في نفس الطريقة تماماً مثل أي زيت آخر نباتي، ويتمتّع بنكهة ممتعة وغير مزعجة. دعونا نلقي نظرة على بعض فوائد زيت بذور الكتان الصحّية المثيرةللأهتمام: 


1- يضبط مستويات الكولسترول

من بين جميع الزيوت النباتية في السوق، زيت بذور الكتان في الواقع لديه أعلى محتوى من أوميغا 3S، وهو أمر مهم جدا. الأحماض الدهنية أوميغا 3 تساعد على التخلّص من الكولسترول السيء (لدل) وزيادة التوازن الصحّي للكوليسترول في الجسم. وهذا يعني التخلّط من الدهون المتراكمة على جدران الشرايين والأوعية الدموية، مما يقلل من ضغط الدم، ويقلل من فرص تطور تصلّب الشرايين، ويمنع بشكل فعال النوبات القلبية والسكتات الدماغية. وبعبارة أخرى، أحمي قلبك مع زيت بذور الكتان!

 

2- يمنع السرطان

من العناصر الهامة الأخرى لزيت بذور الكتان هو احتوائها على مضاد للأكسدة عالية. زيت بذور الكتان غني في ستيرول النبات، المعروف أيضا باسم فيتوستيرولس، وهي بمثابة مضادات للأكسدة قوّية جدا، مما يعني أنها يمكن أن تساعد في منع ضرر الجذور الحرة في أجزاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك تحويلها إلى خلايا سرطانية. وعلاوة على ذلك، ثلاثة من قشور وجدت في زيت بذور الكتان لها تأثير مباشر على التوازن الهرموني في جسمنا. وهذا يعني التقليل من احتمال الأصابة بالسرطانات المرتبطة بالهرمونات.


3- تحسين صحّة الجهاز الهضمي

بذور الكتان غنيّة بالألياف التي تساعد على زيادة الجزء الأكبر من البراز وتحريكه من خلال الجهاز الهضمي، وبالتالي منع الإمساك، وكذلك الإسهال، لأنه يمتص البراز المائي. وعلاوة على ذلك، فإن قشور بذر الكتان قادرة على المساعدة في تقليل فرص الإصابة بسرطان القولون! 

 

4- منع جفاف العين 

بعض الهرمونات في بذور الكتان تؤثّر على كمية السوائل في عينيك، والتي يمكن أن تكون حالة مزعجة جداً. يمكن منع جفاف العين باستخدام زيت الكتان في نظامك الغذائي.


5- يقلل من حدّة الالتهابات

القدرة المضادة للالتهابات في زيت بذور الكتان تساعد على منع أشكال مختلفة من الالتهاب في الجسم، بما في ذلك الآلام الطبيعية وآلام المفاصل والعضلات، فضلاً عن ظروف أكثر خطورة مثل التهاب المفاصل وحتى النقرس! يعتبر زيت بذور الكتان مضاد للالتهاب الطبيعي، لذلك تأّكدي من تضمينه في نظامك الغذائي إذا كنت تعانين من حالات التهابية.

 

6- يحافظ على التوازن الهرموني

بعد مرور النساء في سن اليأس، تتغيّر أجسادهن بطرق دراماتيكية، خاصةً في توازن الهرمونات، مثل هرمون الاستروجين. تحتوي بذور الكتان على سيكواولاريسيريسينول، ماتيرسينول، و بينوريسينول التي تأثّر بشكل كبير على التوازن الهرموني، مما يساعد العديد من النساء بعد انقطاع الطمث على التعامل بشكل أفضل مع تقلّبات هرمون الاستروجين في أجسادهم.

 

على الرغم من أن معظم المتخصصين يعتبرون بذور الكتان زيت صحي عموماً، لا يزال هناك قدر كبير من البحوث التي يجري القيام بها. لذلك، ليس واضح ما إذا كان ينبغي للمرأة أن تستهلك زيت بذور الكتان أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية، لأن المساهمات الهرمونية من زيت بذور الكتان يمكن أن تكون دراماتيكية والآثار لم يتم بحثها بشكل كاف.

قد يهمّكِ أيضاً