ما هو تأثير قلة النوم على الدماغ؟

ما هو تأثير قلة النوم على الدماغ؟

النوم من احتياجاتنا الأساسية ، كالطعام والماء. لا يمكننا العيش بدون نوم. يحتاج الشخص العادي من 6-8 ساعات من النوم كل ليلة للبقاء بصحة جيدة جسديًا وعقليًا. خلال النوم وفي حالة اللاواعي، تجدد أجسامنا نفسها، بما في ذلك خلايا الدماغ. هذا هو السبب في أن قلة النوم يمكن أن تسبب لك الضيق وتجعلك تشعرين بالنسيان والتشتت. الحرمان من النوم يجعل من الصعب على خلايا الدماغ العمل والتواصل بشكل طبيعي، مما قد يؤدي إلى هفوات عقلية.

 

إليك التأثير السلبي لقلة النوم على عقلك.

 

ذاكرة سيئة

أثبتت الدراسات أن النوم يقوي ذاكرتنا. هذا هو الوقت الذي يقوي فيه دماغنا بعض الروابط العصبية ويعزز الدروس المستفادة في اليوم. كما أنه يزيل الذكريات غير الضرورية التي لا تحتاجي إلى تخزينها لاستخدامها لاحقًا. لذلك، إذا لم تحصلي على نوم كاف، فسوف يفشل عقلك في القيام بهذه المهمة بشكل صحيح وسيكون من المرجح أن يفسد حتى الأحداث الأخيرة. 

 

زيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر

فكرة الإصابة بمرض مثل مرض الزهايمر مرعبة. كما اتضح ، فإن أحد تأثيرات الحرمان من النوم طويلة المدى على الدماغ هو زيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر. تم اكتشاف أنه عندما تنامين ، يزيل دماغك كل النفايات العالقة بين خلايا الدماغ ويرسلها عبر السائل النخاعي. كما تم اكتشاف أن معظم هذه النفايات تتكون من بروتين بيتا-أميلويد المسؤول عن مرض الزهايمر. لذلك، عندما لا تنامي ، تزيد من فرص إصابتك بمرض الزهايمر لاحقًا في الحياة.

 

قلة الإدراك

لاحظ العديد من الأشخاص أن الحرمان من النوم يؤثر على مهاراتهم المعرفية بشكل يومي. الإدراك هو قدرتنا على معالجة الأفكار والتجارب من خلال حواسنا. يعد ضعف الإدراك أحد آثار الحرمان من النوم على دماغ المراهق وهو أمر مقلق. يحتاج المراهقون، ومعظمهم من الطلاب، إلى قدراتهم المعرفية للتعلم والنمو باستمرار. الحرمان من النوم له نفس التأثير على القدرات المعرفية للبالغين. لذلك ، قد يعاني البالغون المحرومون من النوم من وظائف متعددة المهام مثل القيادة واتخاذ القرارات الحاسمة.

 

مشاكل الصحة العقلية

يؤدي الحرمان من النوم إلى مشاكل في الصحة العقلية مثل الاكتئاب. في الواقع ، الاكتئاب يجعل أنماط النوم تتلاشى. لقد وجد أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب إما ينامون قليلا جداً أو ينامون كثيراً. وجدت دراسة أن الأشخاص الذين ينامون أقل من ست ساعات كل ليلة أو أكثر من 8 ساعات كل ليلة هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب من الأشخاص الذين ينامون 6-8 ساعات.

 

زيادة خطر الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

يحتاج الأطفال أيضًا إلى قدر جيد من النوم للنمو السليم للدماغ. نعلم جميعًا أن الأطفال يصبحون غريبي الأطوار عندما لا ينامون بشكل صحيح، ولكن هناك عواقب وخيمة للحرمان من النوم عند الأطفال. كشفت الدراسات أن الأطفال الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم بسبب التنفس، من المرجح أن تظهر لديهم مشاكل أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. هناك أيضًا العديد من الدراسات التي أشارت إلى حقيقة أن النوم الجيد ليلاً يُترجم إلى أداء رائع في المدرسة.

لذلك، يمكن أن يؤدي الحرمان من النوم إلى اضطرابات عقلية مختلفة لدى الأطفال ويمكن أن يؤثر بالطبع على قدراتهم المعرفية والتركيز الذي هم في أمس الحاجة إليه.

قد يهمّكِ أيضاً