ما هو تأثير المعرفة السابقة على القرارت الحالية؟

ما هو تأثير المعرفة السابقة على القرارت الحالية؟

أثبتت الدراسات العلمية أن هناك رابط بين المعتقدات والمواقف السابقة والقرارات السلوكية المستقبلية. بمعنى آخر، يؤثّر السلوك السابق على السلوك المستقبلي وعلى القرارات التي تنتّخذها قي الحاضر. هذا التأثير جزئياً نتيجة الإدراك المعرفي للعواقب السلوكية المحددة والموقف الذي يعتمد عليها هذا الإدراك. بشكل عام، يؤثّر السلوك الماضي تأثير مباشر على مواقفنا وقراراتنا السلوكية.

 

هناك، بالطبع، استثناءات كثيرة لهذه القاعدة العامة. على سبيل المثال ، من غير المحتمل أن يتكرر السلوك إذا كانت عواقب تنفيذه في المرة الأولى وخيمة. علاوة على ذلك، فإن العوامل الظرفية التي لم تكن موجودة عند تنفيذ السلوك لأول مرة قد تمنع تكراره.

 

ومع ذلك، غالباً ما تكون تصرفاتنا الماضية مؤشراً لسلوكنا في المستقبلي، ولكن يمكننا تعلّم كيفية التحّكم بالعديد من المفاهيم المختلفة لتغيير المواقف والمعتقدات التي تؤثّر لها آثار على قراراتنا المستقبلية.

 

1- الرجوع إلى الذاكرة

بعد الانخراط في سلوك معين، غالباً ما نقوم بتخزينه في ذاكرتنا لاسترجاع المعلومات، مما يُعرف علمياً بالمعرفة المكتسبة، والتي تؤكد شرعية أفعالنا. نقوم بعدئذِبتحديد أسباب احتمال حدوث العواقب المرغوبة للسلوك والأسباب التي تسمح لنا يتقبّل هذه العواقب. يمكنهم بعد ذلك دمج تقديراتنا لاحتمالية واستصواب هذه العواقب لتشكيل موقف جديد تجاه سلوك معيّن. قد يؤثّر هذا الموقف بدوره على نوايانا في تكرار السلوك وقراراتنا الفعلية للقيام بذلك عند ظهور المناسبة.

 

2- التنافر المعرفي

تفترض نظرية التنافر المعرفي أنه عندما ندرك أننا نقوم طواعياً بسلوك يتعارض مع الآثار المترتبة على موقف معيّن تم تشكيله سابقاً، فنعاني عندها من الشعور بعدم الراحة (التنافر). لذلك، نعمل في هذه الحالة على تبرير سلوكياتنا المضاد من خلال إقناع أنفسنا بوجود أسباب وجيهة للانخراط فيه، وبالتالي مراجعة الموقف بسبب التقديرات والآثار المحتّمة. قد يوفر الموقف الجديد، بدوره ، أساس جديداً آخر لقراراتنا السلوكية المستقبلية. تشبه عملية التنافر المعرفي فرضية المسح المتحيز. ومع ذلك، فقد تتطلّب هذه العملية السلوكية الادراكية استرجاع المعرفة السابقة وفرصة للتفكير بعناية في الآثار المترتبة على سلوكنا السابق.

 

3- الإدراك الذاتي

تعتمد هذه النظرية على الاستنتاج المسبق للمواقف بناءً على الآثار المترتبة على سلوك سابق. ببساطة، نعتمد في هذه الحالة على السلوك الطوعي،وبالتالي، إدراك عواقبه في وقت سابق. تشير هذه الفرضية، مثل فرضية المسح المتحيز، إلى أن تأثيرات السلوك الماضي على تصورات الأشخاص لمواقفهم، وبالتالي قراراتهم السلوكية المستقبلية.

قد يهمّكِ أيضاً