ما هو تأثير العلاقة الحميمية على الصداع؟

ما هو تأثير العلاقة الحميمية على الصداع؟

الصداع النصفي مشكلة صعبة تؤثّر على جميع جوانب حياتك بما في ذلك الرومانسية والعلاقة الحميمة. فقد أثبتت الدراسات العلمية أن حوالي 1/4 من الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي يعانون أيضاً من توتر في حياتهم الجنسية أدّت في بعض حالات إلى الطلاق او نهاية العلاقة.

 


بما أن أعراض تشمل الصداع النصفي تشمل الغثيان والقيء والحساسية للروائح والأضواء والأصوات والحركة واللمس، فمن الطبيعي أن يؤثّر مباشرةً على علاقتك في غرفة النوم. بعض النساء التي تعاني من هذا الصداع أكّدوا الشعور بمستوى أعلى من الألم والضيق أثناء الجماع. ولكن أظهرت بعض الدراسات الأخرى أن الجنس يعفي بعض النساء من أعراض الصداع النصفي.

 

هل هذه الأطعمة تسبب الصداع النصفي؟

يعتقد أن الشوكولاته، والأجبان، والقهوة والحلويات تؤدّي إلى الصداع النصفي.


يحتاج أولئك الذين يعانون من الصداع النصفي المزمن، إلى أدوية وقائية، كما أنهم قد يعانون من مستويات عالية من الاكتئاب والقلق، واضطراب المزاج مما يقلّل من حماسك في غرفة النوم. حوالي 75٪ من الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي هم من النساء. تختلف النظريات حول هذا الموضوع! بالنسبة للبعض، يمكن للجنس التخفيف من الألم المرتبط بالصداع ويظن البعض الآخر أنه يسبب الآليات البيولوجية قد تكون مسؤولة عن الصداع.

 


الجنس يخفّف من الصداع

خلال ممارسة العلاقة الحميمة، يتم الافراج عن مادة الاندورفين التي تساعد على تخفيف الألم.بالأضافة إلى السيروتونين العصبي الذي يسبب الشعور بالاحساس الجيد مما قد يقلّل من آلام الصداع.

 

ووجدت دراسة نشرت عام 2001، أن 30% من النساء اللواتي مارسن الجنس خلال الصداع النصفي، شعر ن بانخفاض في الألم، ومن ضمنهم 17.5% ا تخلّصوا تماماً من الصداع. النظرية وراء ذلك ما تزال غير مفهومة تماماً ولكن تشير بعض التكهنات بأن التحفيز المهبلي يفتح المسار العصبي الذي يقلل من الألم، نفس المسار الذي قد يساهم في تخفيف الألم أثناء الولادة.

 

الجنس يسبّب الصداع

في حين أن الجنس قد يخفف الصداع لبعض الناس، ويمكن أيضا أن يسبب الصداع عن طريق الإثارة الجنسية، وخاصة النشوة الجنسية خاصةً عند الرجال.

ففي بعض الأحيان، الإثارة الجنسية والنشوة الجنسية قد تكثّف من حدّة الألم، وقد يعاني البعض من صداع مفاجئ يحدث خلال النشوة الجنسية. هذا النوع من الصداع هو عادةً بسبب خفقان القلب الأقوى من الطبيعة وزيادة ضغط الدم ومعدل ضربات القلب. وفي بعض الحالات، تتزايد حدّة الصداع أثناء ممارسة الجنس بسبب زيادة توتر العضلات، وأكثر بعد النشوة الجنسية.


في بعض الحالات النادرة، يمكن أن يكون سبب الصداع أثناء ممارسة الجنس نزيف في الدماغ وهو حالة طبية طارئة. وغالباً ما يوصف هذا الصداع بأسوء صداع ممكن، قد يصطحبه أعراض عصبية مثل تغيير في الرؤية، والارتباك، والصعوبات الحركية.

قد يهمّكِ أيضاً