ما هو تأثير التدخين الالكتروني على الجلد؟

ما هو تأثير التدخين الالكتروني على الجلد؟

تم تسويق التدخين الالكتروني vaping على أنه بديل لطيف للتدخين، وقد اكتسب شعبية هائلة في السنوات الأخيرة. على الرغم من استمرار معدل تدخين السجائر التقليدي في الانخفاض، إلاً أن معدّل التدخين الإلكتروني في ارتفاع كبير.

 

تتعدّد العواقب الصحّية الوخيمة للتدخين الالكتروني وتشمل أمراض القلب، وأمراض الرئة، وسرطان الرئة. وتشير الأبحاث إلى أن المواد الكيميائية السامة التي تنتجها السجائر الإلكترونية شديدة الخطورة.ولكن، هل تتساءلت عن ما يمكن ان يفعله التدخين تعاطي التبغ لأجسامنا ولبشرتنا على وجه التحديد؟ ما مدى تأثير التدخين والتدخين الإلكتروني (حتى السلبي) على بشرتنا؟ 

 

ما الفرق بين التدخين والتدخين الإلكتروني؟

تحتوي السجائر التقليدية على أوراق تبغ مطحونة ممزوجة بمستخلص النيكوتين والصمغ والسكريات والأمونيا (لزيادة التوافر البيولوجي للنيكوتين) والمنكهات ومواد كيميائية أخرى والتي تشكل خطورة عند الاحتراق والاستنشاق. من ناحية أخرى، تنقل السجائر الإلكترونية الكوكتيل الكيميائي عبر الهباء الجوي بدلاً من الدخان. مصطلح "vaping" هو في الواقع تسمية خاطئة، حيث لا يتحول السائل ببساطة إلى غاز. بدلاً من ذلك، إنه خليط من المحلول السائل والجزيئات المعدنية من ملف التسخين. يحتوي السائل نفسه على أكثر من 60 مادة كيميائية تتكاثر في مركبات عضوية متطايرة، ومواد مسرطنة، ومعادن ثقيلة عندما يتحول السائل إلى رذاذ.

 

أحد العوامل التي تجعل السجائر الإلكترونية شائعة جدًا بين الشباب هي عروض النكهة ، لكن اظهرت الأبحاث أن الإضافات تتواجد في سائل النكهة السامة بشكل خاص. بينما يلجأ البالغون غالبًا إلى الـ vaping كبديل "أكثر أمانًا" لمنتجات التبغ ، تشير الدلائل إلى أن هذه الممارسة قد تطيل فقط عاداتهم غير الصحية وتزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالتبغ.

 

ما هو تأثير التدخين على الجسم؟

الآثار الضارة للتدخين معروفة بشكل عام، وتشير الأبحاث الأولية إلى أن الـ Vaping على الرغم من أنه قد لا يكون مميتاً مثل السجائر إلاً أنه يحمل مجموعة من المخاطر الصحية. يتسبب كل من التدخين والتدخين الإلكتروني في التهاب الرئة، والذي يمكن أن يؤدي إلى السعال، بالإضافة إلى حالات مزمنة مثل التهاب الشعب الهوائية والربو وانتفاخ الرئة ونقص المناعة وزيادة خطر الإصابة بـ COVID-19.

يؤدي الالتهاب إلى انخفاض وظائف الرئة، مما يعني أن كل خلية في الجسم تحصل على كمية أقل من الأكسجين نتيجة لذلك. يضيّق النيكوتين الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى أن الخلايا تتلقى كميات أقل من الدم. 

 

كيف يؤثر التدخين على الجلد؟

دون الدورة الدموية المناسبة، لا تتلقى بشرتك الدعم اللازم للبقاء نضرة ومشرقة. تُعرض السجائر الإلكترونية والسجائر جسمك للجذور الحرة، بينما تستنفد مستويات الفيتامينات A و C، ومضادات الأكسدة التي تلعب دوراً مهمًا في إنتاج الكولاجين والإيلاستين. وبالتالي، حرمانك من المغذيات.

يؤدّي نتيجة الحرمان من المغذيات إلى الشيخوخة المبكرة، والجفاف، وتضخم المسام، والترهل، والتجاعيد، وفرط التصبغ، ويؤثر خاصةً المنطقة المحيطة بالفم حيث تظهر خطوط التدخين، كما يساهم في ظهور التجاعيد حول العينين والجبين وترهّل الجلد على الثديين والذراعين.

بالإضافة إلى الشيخوخة المبكرة ، يُعتبر تدخين سجائر التبغ أحد عوامل الخطر في الأمراض الجلدية المزمنة مثل حب الشباب والصدفية، فضلاً عن اضطرابات المناعة الذاتية مثل الذئبة وحب الشباب العكسي. علاوة على ذلك، فإن المدخنين هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية مقارنة بغير المدخنين، وهم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد، وهما نوعان شائعان من سرطان الجلد.

قد يهمّكِ أيضاً