ما هو اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع؟

ما هو اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع؟

يميل الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع إلى الخداع وتجاهل المسؤوليات والكذب والاجرام. ومعظمهم معرضون للسلوك الاندفاعي وغالبًا ما يُنظر إليهم على أنهم مضطربون أو غير مزعجين لكنهم معادون للمجتمع.


وفقًا لأطباء علم النفس، تعدد الأسباب المؤدية للإصابة باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع وتشمل البيئة، وعلم الوراثة، وظروف الحياة مثل الضائقة أو مشاكل في العمل وتستمر بمرور الوقت.

 

ما هي أعراض اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع؟

من أعراض اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع:

  • عدم التعاطف مع مشاعر الآخرين
  • انتهاك مشاعر الآخرين
  • عدم التصرف بلباقة اجتماعية
  • الكذب
  • الاندفاع والعدوانية دون مراعاة العواقب المحتملة
  • سرقت الآخرين

 

كيف يتم تشخيص اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع؟

اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع هو من أكثر اضطرابات الشخصية المعروفة وقد تمت دراسته على نطاق واسع من قبل الخبراء. كما أنها واحدة من أصعب اضطرابات الشخصية التي يجب علاجها. إنه اضطراب خطير جدًا حيث يكون الأشخاص الذين يعانون منه خطرًا على أنفسهم أو على الآخرين.
الشخص الذي تم تشخيصه باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع يعاني من اضطراب مدى الحياة، وعادةً ما يبدأ في إظهار الأعراض في وقت مبكر من سنوات المراهقة. يعاني معظمهم من مشاكل خطيرة كونهم لا يميّزوا بشكل عام بين الصواب والخطأ، ولذلك، فهم يخالفون القانون ويؤذون الآخرين ويتلاعبون بهم، وبشكل عام لا يستطيعون العمل بشكل طبيعي في المجتمع.

 

تشمل أعراض اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع ما يلي:

  • عدم الاحترام أو التعاطف مع الآخرين
  • الفشل في فهم الصواب من الخطأ
  • عدم الشعور بالذنب أو الندم 
  • الكذب وخداع الآخرين
  • السلوك المتلاعب 
  • سلوك الإجرامي
  • الغضب والعدوان والعداء
  • عدم القدرة على الحفاظ على عمل ثابت
  • السلوك العنيف
  • سلوك مندفع

 

علاج اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع

من الصعب جدًا علاج اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع لأن الشخص المصاب بهذا الاضطراب، بحكم تعريفه، غير قادر على رؤية المشكلة في سلوكه ومن غير المحتمل أن يسعى إلى الرغبة في الحصول على علاج لاضطرابه. لذا، غالبًا ما يقتنع أولئك الذين يتلقون العلاج بالاكراه.
هناك خيارات علاجية ناجحة للأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع. ولكن، ولسوء الحظ، لا يمكنك حقًا الشفاء من هذا الاضطراب، ولكن العلاج يمكن أن يقلل من بعض الأعراض.

  • العلاج النفسي والعلاج السلوكي المعرفي هو الأكثر استخدامًا كما أن العلاج الجماعي خيار جيد للعائلات.
  • لا يوجد دواء محدد يعالج اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع ويمكن لمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية أن تساعد في تقليل الأعراض مثل العدوان والتهيج.
قد يهمّكِ أيضاً