للمُتعبات وللمُتعبين: نصائح ضدّ فيروس الإنهاك

للمُتعبات وللمُتعبين: نصائح ضدّ فيروس الإنهاك

يتسلّل الإنهاك إلى جسمك كالفيروس اللعين. لكي لا تقعي في هذا الكمين، إليكِ، دون "سين وجين"، نصائح خبراء "آخر رمق"، كما تنتظرين. 

بالشوكة والسكين

تتّبعين حمية غذائية قاسية، فهل تبالغين؟ نعم لأنّ جسمك يحتاج يومياً إلى سعرات حرارية تقارب الألفين، وإلاّ صرتِ عاجزة عن التقدّم كسيارة بلا بنزين. لكن إن كان عليكِ خسارة بعض الوزن، فماذا تفعلين؟ مأكولات صحية ومغذّية وليست دسمة تختارين! لأنّ المأكولات الغنية بالنشويات تؤدي إلى ارتفاع مفرط في كمية السكر في الدم، لذا خفّفي من تناول السكريات وأضيفي على قائمتك الثوم والبصل (للعازبات والعازبين) أو النبتة المنشّطة (للمرتبطات والمرتبطين).

بالفيتامين

لا تكثري من تناول المشروبات الغازية والكافيين، بل اعملي على استبدالها بالفيتامين. تناولي إذاً كرز acerola الذي يحتوي على فيتامين أكثر بمئة مرة من المندرين وغيرها من الفاكهة والخضار المحتملين. راقبي كمية الحديد في الدم وابقي على يقين بأنّ 11 في المئة من السيدات من فقر الدم يعانين.

ومن حين إلى حين

فراشك وأريكتك تتركين، وجسمك وحواسك تحرّكين وإلى أعلى مرتفعات الحياة تتسلّقين. هذا ما ينصحك به أبو القاسم الشابي، فمن يتهيّب صعود الجبال، يعِش بين الحفر إلى دهر الداهرين. وأنتِ حياة الحفر تكرهين!

استراحة المحاربين

خذي قيلولة خلال النهار إن كنت لا تنامين كما تتمنّين. وإن لم يسمح لكِ رب العمل، فإلى منظمة العمل الدولية تشتكين. لأنّ الاستراحة 5 مرات يومياً على الأقل ضرورية للعاملين. وقد أثبتت إحدى الدراسات مدى الخسارة المسجلة بعد الغداء والناجمة عن انخفاض إنتاجية الموظّفين. فنامي ما دامت الخسارة واقعة في كلتا الحالتين!

يسار ويمين

لا تتورّعي عن الانتقال من ضفة إلى أخرى وعن الخروج من دائرتك الضيقة من حين إلى حين. وإن كنت في أسوأ حالاتك و"داون"، فإلى الهواء الطلق والبرد والعاصفة تنطلقين. ففي وجه الرياح كل شيء يلين!

وكالمسنّين

استعيني بوصفات الكبار المسنّين لتحاربي التعب اللعين. فمع البابونج وكبش القرنفل، الأرق تحاربين. أو تقضين على الإرهاق بواسطة العسل وإكليل الجبل والقصعين.

العسل للمتعبين

وللمتعبات أيضاً. لكن ما هو أفضل من العسل ضد الكسل هو أكل الملكة، الهلام الملكة الذي يقوّي المناعة، لدى المحتاجين. فبفضل هذا الهلام، تعيش الملكة أضعاف ما تعيشه باقي النحلات؟! فهل كنت تعرفين؟

شمس اليقين

عرّضي جسمك لأشعة الشمس لكن من غير أن تحترقي، كلّما تقدرين. فالنور والمزاج والنفسية مرتبطة بعضها ببعض، لذا الشمس في مكتبك تستقبلين، والألوان الفرحة تلبسين. فهذا يؤثر إيجاباً على مزاج الكثيرين.

آب في تشرين

غيّري في نمط عيشك، بالتجدّد فجأةً تشعرين! أدخلي إلى حياتك المفاجآت وكل ما لا تنتظرين. وليكن عندك قضية سامية بها تنشغلين ومن أجلها تكدّين ومتاعبك تنسين.

حب المجانين
اتركي للحب في حياتك مكاناً فيه يستكين، فمع العشق حواسك توقظين. لذا ابقيا معاً،  أنتِ وهو اثنين، إلى أبد الآبدين.  من بعد كلّ هذه النصائح التي تدخل دون شك في صلب دستور منظمة العمل الدولية، لنا كلمة أخيرة نقولها للمحبات والمحبين، للبنات والبنين، للمتعبات والمتعبين. علينا دائماً أن نتفاءل بالغد وبالقدر، والله يعين. آمين. 

 

قد يهمّكِ أيضاً