كيف تساعدين أطفالك على تقوية مناعتهم؟

كيف تساعدين أطفالك على تقوية مناعتهم؟

ما الذي يمكنك فعله لحماية اطفالنا من الجراثيم والفيروسات التي يتعرضون لها يومياً؟ يعد مرض الأطفال عملية طبيعية لتقوية وظيفة المناعة إذ يُعزز الأطفال مناعتهم من خلال محاربة سلسلة مستمرة من الجراثيم والفيروسات والكائنات الحية الأخرى.

 

ولكن هناك عادات صحية يمكنك تبنيها والتي تعزز نظام المناعة لدى أطفالك.

 

1-تقديم المزيد من الفواكه والخضروات

تحتوي الخضار والفواكه، مثل الجزر والفاصوليا الخضراء والبرتقال والفراولة، على الكاروتينات، وهي المغذيات النباتية التي تعزز المناعة. تزيد المغذيات النباتية من إنتاج الجسم لخلايا الدم البيضاء والإنترفيرون المقاومة للعدوى، وهو جسم مضاد يكسو أسطح الخلايا، ويحجب الفيروسات. تظهر الدراسات أن النظام الغذائي الغني بالمغذيات النباتية يمكن أن يحمي أيضًا من الأمراض المزمنة مثل السرطان وأمراض القلب في مرحلة البلوغ. حاولي تضمين خمس حصص من الفاكهة والخضار يوميًا إل نظام طفلك الغذائي لمساعدته على تقوية جهاز لامناعة.

 

2- زيادة وقت النوم

اثبتت الدراسات العلمية أن الحرمان من النوم يمكن أن يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالمرض عن طريق الحد من الخلايا القاتلة الطبيعية وإضعاف الجهاز المناعي، المر الذي يسهل على الميكروبات والخلايا السرطانية مهاجمة الجسم. يحتاج الرضيع إلى ما يصل إلى 16 ساعة من النوم في اليوم، والأطفال الصغار من 11 إلى 14 ساعة يومياً ، ويحتاج الأطفال في سن ما قبل المدرسة إلى 10 إلى 13 ساعة. 

 

3- الرضاعة طبيعية

يحتوي حليب الأم على أجسام مضادة محسنة للتحصين التوربيني وخلايا الدم البيضاء التي تحمي الأطفال من الإصابة العدبد من الأمراض مثل التهابات الأذن، والحساسية، والإسهال، والالتهاب الرئوي، والتهاب السحايا، والتهابات المسالك البولية، ومتلازمة الوفاة المفاجئة للرضع. يعزز حليب الأم أيضاً القدرة المعرفية كما يساعد على حمايتهم من مرض السكري المعتمد على الأنسولين ومرض كرون والتهاب القولون وبعض أشكال السرطان في وقت لاحق من الحياة. يحتوي اللبأ الأصفر الذي تتدفق من الثدي خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة على أجسام مضادة تساعد على محاربة الأمراض. يوصي الأطباء الأمهات بالرضاعة الطبيعية حصريًا خلال الأشهر الستة الأولى أو على الأقل خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر الأولى.

 

4- ممارسة الرياضة

وجدت الأبحاث أن التمارين الرياضية تزيد من عدد الخلايا القاتلة الطبيعية لدى البالغين ، وأن النشاط المنتظم يمكن أن يفيد الأطفال بالطريقة نفسها. شجّعي أطفالك على ممارسة الرياضة أو القيام بأنشطة ممتعة مثل ركوب الدراجات والمشي لمسافات طويلة والتزلج وكرة السلة والتنس.

قد يهمّكِ أيضاً