كيف تتوقفي عن طحن أسنانك أثناء النوم؟

كيف تتوقفي عن طحن أسنانك أثناء النوم؟

هل تستيقظي في أغلب الأوقات مع ألم في الفك أو صداع خفيف؟ قد يكون ذلك لأنك تطحني أسنانك أثناء نومك. يشار إلى هذه الحالة أيضًا باسم صرير الأسنان، ويمكن أن تحدث بسبب إجهاد العمل أو التوتّر، كما يمكن ملاحظتهاأحيانًا لدى الصغار في مرحلة التسنين.

 

ما هو طحن أو صرير الأسنان؟ 

صرير الأسنان هو نشاط لا إرادي وغير وظيفي غالباً ما يكون أكثر شيوعًا أثناء النوم، إلاّ لأنه قد يحدث أيضاً باستمرار حتى أثناء الاستيقاظ، زيمكن أن يؤدّي إلى عواقب وخيمة إذا حدثت بانتظام.

 

ما الذي يسبب صرير الأسنان؟

يمكن أن يحدث طحن الأسنان نتيجة عوامل متعددة. تشمل الأسباب الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • القلق.
  • الأدوية مثل مضادات الاكتئاب.
  • اضطرابات النوم.
  • شلل النوم: وهي ظاهرة تؤدي إلى جمود مؤقت أثناء النوم أو الاستيقاظ.
  • التدخين وشرب الكحول.
  • الكافيين.

 

ما هي علامات وأعراض طحن الأسنان؟

يمكن أن تختلف شدّة العلامات والأعراض المصاحبة طحن الأسنان . ومع ذلك ، من المهم تحديد الأعراض في أقرب وقت للاستفادة من العلاج المناسب. تشمل الأعراض:

  • صرير أو صرير الأسنان الشديد الذي قد يتسبب في استيقاظك.
  • أسنان مفلطحة ومكسرة .
  • تآكل مينا الأسنان.
  • عضلات الفك المشدودة والمؤلمة.
  • ألم الأذن.
  • صداع متكرر.
  • ألم في عضلات الوجه.

يمكن أن يؤدي حدوث صرير الأسنان لفترات طويلة إلى ضرر مزمن فيا لأسنان. وبالتالي ، من الضروري علاج هذه الحالة في أقرب وقت ممكن.

 

فيما يلي بعض العلاجات الطبيعية التي يمكن أن تساعد في وقف صرير الأسنان.

  1. الزيوت الأساسية مثل فرك الرقبة والفك بزيت اللافندر الأساسي أو زبت النعناع العطري أو زيت البابونج. يحتوي زيت اللافندر على مركبات نشطة بيولوجيًا تحفز على الاسترخاء. كما أنه يقلّل من التوتر والقلق ويساعدك على النوم بشكل صحيح. يعمل زيت اللافندر على تهدئة الأعصاب والعضلات حول الفك، وبالتالي يحل مشكلة صرير الأسنان. 
  2. ضغط دافئ على الرقبة والفكك لإرخاء العضلات في تلك المنطقة. 
  3. تناول كوب من الحليب الدافىء والكركم قبل النوم.الكركم معروف بخصائصه المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة ، كما يحتوي الحليب على حمض أميني مهدئ يسمى التربتوفان. عند مزجهما، يمكن أن يساعد الحليب والكركم على استرخاء عضلات الفك وتخفيف الألم المصاحب لطحن الأسنان.

  4. تدليك الرقبة والفكك والكتفين لمدة 5 دقائق يوميًا قبل النوم.يساعد التدليك اللطيف قبل النوم في تخفيف التوتر بعد يوم طويل. كما أنه يساعد على استرخاء عضلاتك ويحث على النوم وبالتالي يمكن أن تساعد التأثيرات المريحة للتدليك البسيط في علاج حالة طحن الأسنان.

  5. تناول الفيتامينات والمعادن لأن التوازن الصحيح للفيتامينات والمعادن ضروري لمساعدة جسمك على العمل بشكل صحيح. من المعروف أن أي نقص في أي منها يسبب مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية ، بما في ذلك التوتر والقلق.

  6. ممارسة ليوجا والتمارين الرياضية لتحسين أداء جهاز المناعة والدورة الدموية وتخفيف التوتر والقلق.

  7. ارتداء واقي الفم أثناء النومل حماية أسنانك من المزيد من الضرر وتخفيف آلام الفكين.

 

بالإضافة إلى العلاجات المذكورة أعلاه ، يجب أيضاً اتخاذ بعض الاحتياطات لمنع صرير الأسنان. إن إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة الصحّي واتباع النصائح الوقائية المذكورة أدناه يمكن أن يساعد في مكافحة هذه الحالة:

  • التحكّم في رغبتك في صرير أسنانك وأنت مستيقظة.
  • الانغماس في أنشطة تخفيف التوتر مثل عزف الموسيقى وممارسة التمارين الرياضية.
  • الحد من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين والكحول.
  • تجنّب التدخين.
  • استخدام واقي الفم.

 

 

قد يهمّكِ أيضاً