كيف تتخلصين من السيلوليت؟

كيف تتخلصين من السيلوليت؟

لسوء الحظ، لن تخلّصك فقدان الوزن تلقائيًا من السيلوليت. تعتقد اكثير من النساء أنه عندما تفقد الوزن، من المحتمل أن تفقد أو على الأقل تقلّل من ظهور الكتل والنتوءات أيضًا.

 

السيلوليت شائع جداً بين النساء، فقد أثبتت الدراسات العلمية أن حوالي 80 إلى 90 ٪ من النساء تعاني من السيلوليت ويختلف أسباب ظهورها من شخص لآخر. يعتمد مقدار السيلوليت على عدد من العوامل، بما في ذلك الوراثة والعمر وسماكة الجلد والجنس وكمية الدهون الموجودة في الجسم، كما يمكن للأشخاص من جميع الأوزان والأحجام الحصول على السيلوليت.

 

إن التخلّص من الوزن لن يتخلص تلقائيًا من السيلوليت، لكن الحمية والتمرينات الرياضية يمكن أن تساعد في تقليل مظهره مع مرور الوقت. لذلك، يوصي الأطباء وخبراء التغذية بممارسة تدريبات عالية الكثافة التي توفر مزيجًا من فقدان الدهون وتقوية العضلات. يمكن أن يؤدي ذلك إلى انخفاض سماكة طبقة الدهون الموجودة تحت الجلد، مما يؤدي أيضًا إلى تقليل شدة العصابات الليفية. ولكن، قد لا يزول السيلوليت تمامًا بسبب تركيبة الجسم. تشير الأبحاث إلى وجود مكون وراثي للسيلوليت، مما يعني أنه لا يمكن التخلّص منه من خلال التمرين.

 

على عكس الاعتقاد السائد، فإن السيلوليت ليس مشكلة في الوزن. حتى الأشخاص النحيفون جداً يمكنهم الحصول على السيلوليت. تدّعي بعض علاجات التجميل والكريمات أنها تستهدف السيلوليت، لكن الخبراء يشكّكون في فعاليتها. لا يوجد علاج موضعي يمكن أن يعالج بفعالية شيئًا ما يحدث على السطح السفلي للبشرة. ومع ذلك، يمكن أن تستهدف الكريمات الموضعية الجلد الجاف عن طريق ترطيب البشرة، وبالتالي خلق الوهم بأن السيلوليت قد انخفض. وبالتالي، وللأسف، لا يوجد علاجات حالية تقضي على السيلوليت تمامًا!

 

قد يهمّكِ أيضاً