شعري تعبان ويفتقد للحيوية... ساعديني!

شعري تعبان ويفتقد للحيوية... ساعديني!

كم من مرّة تمنّيت لو أن شعري مجعّد وكثيف كشعر  الكثيرات من النساء اللواتي أعرفهنّ. ولكن خلقة ربّنا تمنح كلّ واحدة منّا نوع شعرٍ مختلف يتناسب مع بشرتنا وجنسنا وجينيات عائلتنا! أما ما يصطفي بين النساء أجمعهنّ فهي قدرتهنّ على العناية بالشعر، وهي من أبسط ما تكون في الواقع!

إذا كان شعرك متعَباً يفتقد إلى الحيويّة، فهذا يعني واحدة من هذه المسبّبات التالية (أو كلّها مجتمعةً):

المسبّبات
- تنشيف الشعر دائماً بمجفّف الشعر.
- تعريض الشعر لأشعّة الشمس لأيام كثيرة وساعات طويلة ولماء البحر المالحة.
- الصبغة، وعمليّة صبغه بشكل متكرّر.
- نقص بالفيتامينات.
- الضغط أي السترس الدائم.
- الإنجاب.

 العادات المؤذية
- تجديل الشعر، رفع أو ربطه وشدّه برباط مطّاطي ينتّف الشعر والأطراف.
- الإبقاء على طول الشعر مهما كان الثمن.
- تمليس الشعر بالمجفّف أو البايبيليس.

الحلول البسيطة
- أتركي شعرك ليجفّ بنفسه. في أيام الشتاء، أستخدمي المجفّف عبر تعديله على "الهواء البارد".
- قصّي أطراف شعرك مرّ’ كل شهرين أو ثلاثة.
- يمكنك أن تلجئي مرّة كل ثلاثة أشهر للعلاج بالكريمات الطبيّة من الصيدليّة وليس من أي مكان آخر.
- إنقعي شعرك مرّة بالأسبوع بخليط طبيعي، مثلاً: الحامض (للمعان)، زيت الزيتون (للإنسياب)، الأفوكادو (للترطيب)، الفانيليا (للتنعيم). 
- تناولي الأطعمة الغنيّة بالفيتامينات كالأوميغا 3 المتواجدة مثلاً في أنواع السمك. 
- عند الإستحمام، خذي وقتك لفرك فروة الرأس جيّداً مما يعيد تنشيط الدورة الدمويّة فيها وبالتالي تغذيتها بالأوكسيجين والمغذّيات الضروريّة. 

 

دلال حرب.
 

 

قد يهمّكِ أيضاً