رنا جيزي: "كيفية التعافي من المضادات الحيوية مع البروبيوتيك"

رنا جيزي: "كيفية التعافي من المضادات الحيوية مع البروبيوتيك"

تعالج المضادات الحيوية الالتهابات البكتيرية، ولكنها غالبًا ما تسبب آثارًا جانبية، خاصةً لأمعائك ونظامها البيئي المكون من البكتيريا المفيدة. يمكن أن تساعد بعض الأطعمة في إدارة هذه التداعيات، في حين أن البعض الآخر قد يجعلها أسوأ. لذا من المفيد معرفة الأطعمة التي يجب تناولها عند تناول المضادات الحيوية.

 

يمكن أن يكون الإفراط في استخدام المضادات الحيوية وتناولها عندما لا تحتاجينها ضارًا للغاية ببيئة أمعائك المكونة من الخلايا البكتيريا المفيدة لجهاز الهضمي والتي تؤثر على كل جهاز في جسمك تقريبًا. ومع ذلك، لا تميز المضادات الحيوية بين البكتيريا الجيدة والسيئة عند تناولها، ويمكن أن يكون لذلك عواقب طويلة المدى على صحة امعائك. ولكن، يمكن أن تكون المضادات الحيوية مفيدة جدًا عند الحاجة. لذا من الضروري عدم تناول أي نوع من المضادات الحيوية دون استشارة طبيبك.

 

إليك بعض النصائح المهمة لمساعدتك على التعافي من تناول المضادات الحيوية إذا لزم الامر:

 

كيفية التعافي من المضادات الحيوية باستخدام البروبيوتيك

والأهم من ذلك هو العناية بالخلايا المعوية أثناء وبعد جولة من المضادات الحيوية عن طريق:

  • الحد من تناول السكر المضاف أو الزائد في الأطعمة التي تتناولينها. تزدهر البكتيريا "السيئة" على السكر في أمعائك لذا من المهم عدم إطعامها أي سكر زائد.
  • تناول المزيد من البروبيوتيك، سواء في شكل مكملات أو في الأطعمة المخمرة بشكل طبيعي.

كيفية استخدام البروبيوتيك خلال تناول المضادات الحيوية

كل يوم أثناء تناول المضاد الحيوي ولمدة أسبوع من تناوله، احرصي على إضافة التالي:

  • البروبيوتيك: ٢ الى ٣ جرعات من مكملات البروبيوتيك يوميا
  • شاي الكومبوتشا يوميا: إذا كنت تتناولين الكومبوتشا لأول مرة، فهو شاي مخمر غني بطبيعته بالبروبيوتيك ولديه نكهة لذيذة جدا. هناك العديد من النكهات للتجربة.
  • المخللات: نصف كوب الـي كوب من الخضروات المخمرة كل يوم مثل المخللات، مخلل الملفوف، الكيمتشي والكثير من الأطعمة المخمرة اللذيذة الأخرى. يمكنك العثور عليها في معظم متاجر البقالة الطبيعية في قسم التبريد. انتبهي لا يحتوي مخلل الملفوف المعلب على البروبيوتيك، لذا ابحثي عن الاطعمة المخمرة والمبردة بشكل طبيعي.
  • الالياف: تحتاج البروبيوتيك إلى ما نسميه البريبايوتكس لتزدهر. تعتبر البريبايوتكس مكونًا غذائيًا غير قابل للهضم يعزز نمو الكائنات الحية الدقيقة المفيدة في الأمعاء، وهي الألياف بشكل أساسي. الأطعمة مثل الخضروات الليفية (الخرشوف، الثوم، البصل، الهليون)، الشوفان، الموز، البقوليات، وأي ألياف تسمى الأنولين هي البريبايوتكس الطبيعي.
  • الأطعمة الخالية من السكر: يجب أن تكون جميع الأطعمة الأخرى المستهلكة منخفضة السكر للغاية، ولا يوجد سكر زائد أو مضاف من أي نوع لأن السكر يعزز فرط نمو البكتيريا السيئة.
  • الزبادي: يحتوي الزبادي والكفير أيضًا على البروبيوتيك الطبيعي ويمكن أن يكونا مصدرًا جيدًا للبروبيوتيك إذا كنت لا تمانعين تناول منتجات الألبان. تأكدي دائمًا من اختيار الأصناف الخالية من السكر. وبما أن منتجات الألبان يمكن أن تحتوي على مبيدات حشرية وهرمونات زائدة، فابحثي دائما عن المواد العضوية متى استطعت.

 

آمل أن يساعدك هذا على الشعور بتحسن إذا وجدت نفسك بحاجة لتناول المضادات الحيوية. مرة أخرى، من المهم دائمًا رعاية الميكروبات الهضمية في الأمعاء ودمج البروبيوتيك في عاداتك الغذائية، إنها مهمة للغاية أثناء تناول مضاد حيوي.

 

بقلم مدرّبة التغذية رنا جيزي

للمزيد من المعلومات يمكنك زيارة 

Instagram: Beyond_the_kale

E: ranajizimirza@gmail.com

قد يهمّكِ أيضاً