د.معن الخطيب: كيف تتّم تقنيات زراعة الوجه؟

د.معن الخطيب: كيف تتّم تقنيات زراعة الوجه؟

يحتاج الكثير من الأشخاص لإقامة بعض التغيرات في بنية الوجه، بالإضافة إلى تحديد الوجه والفكين والذقن لإضافة جمال خاص على الوجه وزيادة ثقة الشخص بنفسه، إلاً أن الخوف من العمليات العظمية المعقدّة يقف بينهم وبين هذا التغيير.

يقدّم لك اليوم الطب التجميلي الحديث الحل الأمثل، وهو تقنية تحديد الوجه والفكين باستخدام الزرعات الوجهية!

 

ما هي هذه الجراحة؟ من يحتاجها؟ وكيف تتم؟

تُعتبر هذه الجراحة من الجراحات التجميلية الأكثر شيوعاً في يومنا هذا وهي تتم من خلال ندبات داخلية في الفم توضع من خلالها الزرعات في مناطق معينة من الوجه على حسب حاجة أو رغبة المريض التجميلية، وهي توضع إجمالاً في زواية الفك، الخدّان، الذقن والأنف. وهي نوعان:

  • السيليكون، وهذا النوع هو الأكثر شيوعاً حيث انه يستعمل في العمليات التجميلية لعدة مناطق في الجسم.
  • الميدبرو، وهو المحبّذ استعماله في زراعات الوجه لانه اكثر متانة ولا يتطلب ندبات خارجية كالسيليكون حيث يثبُت على النسيج وليس العظم، وهذا ما ننصح به.

 

كيف تتم عمليّة التخدير؟

فيما يتعلق في التخدير، يمكن استخدام كلا البنجين في هذه العمليات، العام أو الموضعي، ويُحدّد الطبيب ذلك بحسب مدى وصعوبة العملية وقد يختلف من حالة لأخرى.

 

إذ كنّا نعمل على ترميم الوجه بسبب حادث ما او عيب خلقي، او تغيير جذري للوجه بهدف التجميل فمن الطبيعي استخدام البنج عام. أمّا اذا كنا نلجأ لزراعة في منطقة واحدة من الوجه كالفكين فقط أو الذقن أو الانف، يكون البنج موضعي في هذه الحالة.

هذه الجراحة، باختلاف اسبابها تعتبر عملية سهلة، وتختفي اثارها خلال ايام، ليعود المريض الى حياته الطبيعية بسرعة، ويشعر بالثقة والجاذبية والرضى الداخلي.


و نظراً لسهولتها ونتائجها الآنية، تعتبر اليوم هذه التقنيات من أحدث صيحات الموضة التجميلية، وخصوصاً بعدما أصبحت رائجة بين نجمات الفن في العالم، ومن أبرز من قام بها نجمة هوليوود انجيلينا جولي و النجمة العربية هيفاء وهبي.

 

للمزيد من المعلومات يرجى الضغط على الرابط الآتي

https://www.drmaen.ae/contact-us/

قد يهمّكِ أيضاً