د. حسن كلداري: هل الستيرويد الموضعي آمن الاستخدام؟

د. حسن كلداري: هل الستيرويد الموضعي آمن الاستخدام؟

يعد استخدام الستيرويد الموضعي في الكريمات في منطقة الشرق الأوسط مرتفع نسبيًا. على الرغم من وجود تخوّفات من استخدامها بالنظر إلى الآثار الجانبية المدركة، إلا أن هذا القيد لا يوجد إلا في فئة الأطفال. ومع ذلك، أصبح استخدام الكريمات متاحًا بسهولة أكبر بسبب عدم وجود هيئات تنظيمية تتحكّم في صرفها من الصيدليات. يمكن للمريض أن يطلب الستيرويد الموضعي مباشرةً أو قد يتطوّع الصيدلي بإعطاء الدواء إذا كان المريض مصاباً بالإكزيما أو آفة حاكة.

 


 
من المعتقدات الشائعة بين الأهل في الشرق الأوسط أن الكريمات الستيرويدية سيّئة لأطفال. يخشى أولياء الأمور من النتائج السلبية الممكنة مثل التشقّقات الجلدية وزيادة الوزن. قد يتعارض هذا الخوف مع السبب الحقيقي لضرورة عدم استخدام هذه لأدوية التي قد تؤدي إلى نتائج علاجية سيئة. يرفض بعض آباء المرضى استخدام الكريمات المحتوية على الستيرويد لعلاج التهاب الجلد التأتبي لدى أطفالهم بغض النظر عن مدى شدّته، الأمر الذي يشكّل تحدياً كبيراً للطبيب عندما يتعلق الأمر بضرورة استخدام مثل هذه الأدوية.

 

تختلف الآراء حول استخدام المنشطات الموضعية

 

-الأول:

ويتعلق باستخدامها في الحالات المزمنة، مثل التهاب الجلد التأتبي، والصدفية، والبهاق، والتي تْعالج بطريقة مماثلة في طب الأطفال. لا يستخدم البالغون هذه الأدوية بسهولة ويفضلون استخدام طرق علاج بديلة أخرى غير المنشطات. الخوف من الأحداث السلبية هو القضية الرئيسية لعدم الامتثال، ولكن سيؤدّي ذلك إلى التأثير المؤقت للمنشطات في علاج هذه الحالات.

 

- الثاني:

ويتعلق بالسكان البالغين واستخدام هذه الأدوية في عمليات التجميل والاضطرابات الصباغية مثل الكلف وفرط تصبّغ ما بعد الالتهاب، وهي شائعة جداّ في الشرق الأوسط. عادةً ما توصف المنشطات في أشكال الكريمات والمراهم كجزء من نظام العلاج للمساعدة في "تبييض" المناطق الداكنة. وعادةً ما يتم الجمع بينها وبين كريم الريتينويد والهيدروكينون. لا يوجد أي مشكلة عندما توصف بهذه الطريقة. تقع المشكلة عندما يبدأ المريض في العلاج الذاتي ويقوم بذلك إما عن طريق الحصول على الكريمات باشرةً من الصيدلية بالنظر إلى أنهم لا يحتاجون إلى وصفة طبية ، أو حتى من مواقع الإنترنت. وتباع هذه الخلطات كعوامل تبييض وتستخدم بكثافة. هذه العوامل هي تلك التي تعطي المنشطات سمعتها السيئة، وسوء استخدامها العام هو عائق كبير أمام الرعاية الصحّية المناسبة. ومن هنا نسمع قصص مرعبة مرتبطة باستخدام الستيرويد من هذه المجموعة من الأشخاص. أولئك الذين لا تعجبهم بشرتهم ويبحثون عن علاج لتوحيد لونها.

 

 

أخيراً، من المهم استخدام المنشطات الموضعية تحت إشراف طبيب أمراض جلدية المعتمد من نقابة الأطبّاء. لا داعي للخوف من استخدام هذه الكريمات ولكن يجب عدم الإفراط في استخدامها إيماناً بالوعود الكاذبة عن الجمال المتصور. من الضروري الالتزام بنهج سليم لاستخدام هذه المنشطات الموضعية، الأمر الذ ينطبق أيضاً على جميع الأدوية التي تحتوي على وصفة طبية تعتبر آمنة للاستخدام.

 

بقلم د.حسن كلداري

قد يهمّكِ أيضاً