حاربي سرطان الثدي بالتنويم المغناطيسي!

حاربي سرطان الثدي بالتنويم المغناطيسي!

دعماً لشهر التوعية ضد سرطان الثدي، تضيء عيادة بيولايت "biolite" الضوء على العلاج بالتنويم المغناطيسي، الطريقة العلاجية القائمة على الاسترخاء الموجّه والتركيز المشدد والانتباه المركّز، من أجل الارتقاء إلى حالة إدراكية عليا تسهم في عملية الشفاء من سرطان الثدي على المستويين العقلي والجسدي. 
وقد تبنت عيادة بيولايت للتجميل هذه المقاربة الشمولية، من أجل مساعدة السيدات المصابات بسرطان الثدي على الاسترخاء والتأقلم بشكل أفضل مع الأعراض والعلاج.

ما هو التنويم المغناطيسي؟
يستخدم التنويم المغناطيسي الاسترخاء الموجّه والتركيز المشدد والانتباه المركّز من أجل الوصول إلى حالة إدراكية عليا، تمكّن الشخص من تركيز انتباهه على أفكار أو مهام محددة بمساعدة معالج محترف. وغالباً ما يعتبر التنويم المغناطيسي أداة مساعدة في العلاج النفسي، لأنّ حالة التنويم المغناطيسي تمكّن الناس من النظر إلى بعض الأمور بطرق مختلفة، مثل إغلاق بعض إدراكات الألم، كما تساعدهم على الشفاء من الجروح العاطفية والألم الجسدي.

يُذكر أن تتقيّد بيولايت منذ افتتاحها بالممارسات المعتمدة في أرقى عيادات التجميل العالمية. وتقدّم العيادة علاجات مميزة مثل العناية بالوجه باستخدام بروتين المشيمة (Placenta facial)، وهو علاج حصري لا يتواجد عادة إلا في العيادات الراقية في هوليوود التي تقصدها النخبة. ويمكّن ذلك العملاء من عشاق الجمال من الحصول على بشرة ناعمة بلا شوائب وجسم منحوت وسلس.

للمزيد من المعلومات الرجاء زيارة الموقع الالكتروني للعيادة، www.biolitedubai.com

قد يهمّكِ أيضاً