تعرّفي على 6 فوائد صحّية هائلة للثوم

تعرّفي على 6 فوائد صحّية هائلة للثوم

يستخدم الثوم عادةً كنوع من التوابل لإضافة نكهة ومذاق إلى الطبخ. ومع ذلك، فقد ثبت علميًا أن الثوم عامل شفاء مذهل يمكن استخدامه للمساعدة في مجموعة متنوعة من المشاكل الطبية. الثوم غني بالفيتامينات والمعادن المفيدة لصحتم مثل المنجنيز والسيلينيوم وفيتامين سي وفيتامين ب 6 ومضادات الأكسدة الأخرى ، بما في ذلك الأليسين. تم تناول الثوم منذ عدّة قرون لاسترخاء الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم.

 

1- تحسين ضغط الدم

للثوم فوائد مضادة للالتهابات كما أنه يساعد على تدفق الدم بسهولة أكبر عبر الجسم. وجدت العديد من الدراسات أن الثوم يساعد في خفض ضغط الدم وبالتالي الوقاية من خطر الإصابة بالجلطات والسكتات القلبية.

 

2- انخفاض الكولسترول

يمكن أن يقلّل الثوم أيضًا من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق خفض نسبة الكوليسترول في الدم. مثل العديد من العلاجات الطبيعية، فالالتزام ضروري للحصول على فوائد الثوم. يحتاج الجسم إلى الوقت لتخزين الفيتامينات والمعادن. لكن إضافة الثوم إلى روتينك اليومي هي طريقة صحّية وطبيعية للخصول على العديد من الفيتامينات. 

 

3- تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب

الثوم مادة طبيعية مفيدة للحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب لأنه يخفض نسبة الكوليسترول وضغط الدم. كما أنه مفيد أيضًا في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق إرخاء الأوعية الدموية المتيبسة ومنع تراكم الصفائح الدموية.يزيد الثوم من إنتاج أكسيد النيتريك الذي يحافظ على استرخاء الأوعية الدموية. كما أنه يمنع الصفائح الدموية من الارتباط بالبروتينات مما يقلّل الجلطات الدموية.

 

4- الوقاية من نزلات البرد والانفلونزا

يساعد الثوم على تعزيز جهاز المناعة وتقليل من شدة وطول أعراض البرد والإنفلونزا. أظهرت إحدى الدراسات أن تناول مكملات الثوم يومياً يساعد في تقليل من عدد الإصابة بنزلات البرد.

 

5- تحسين الأداء الرياضي 

استخدمت الثقافات القديمة الثوم لتحسين الأداء وتقليل إجهاد الأشخاص الذين يقومون بعمل بدني بما في ذلك الرياضيون الأولمبيون إذ يستخدموا الثوم لتعزيز القدرة الرياضية وتقليل التعب الناجم عن ممارسة الرياضة. أظهرت بعض الدراسات أن الأشخاص المصابين بأمراض القلب والذين تناولوا زيت الثوم لمدة ستة أسابيع حسّنوا ذروة معدل ضربات القلب بنسبة 12٪ ويمكنهم ممارسة الرياضة لفترة أطول دون الشعور بالتعب. إذا كنت ترغب في الحفاظ على لياقتك وتحبي الثوم، أضيفي القليل من الثوم إلى نظامك الغذائي اليومي.

 

6- تقوية العظام

هناك بعض الأدلة العلمية على أن الثوم يمكن أن يساعد في تقليل فقدان العظام عن طريق زيادة هرمون الاستروجين لدى الإناث ، والذي يمكن أن يكون مكسبًا كبيرًا لصحة عظامك بعد انقطاع الطمث. يمكن أن تساعد إضافة جرعة يومية من الثوم في تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام والتهاب المفاصل. يمكنك أيضاً إضافة منتجات الألبان والخضروات الورقية الخضراء والأسماك والمكسرات. 

قد يهمّكِ أيضاً