انتبهي! هذه الأمور تمنعك من خسارة الوزن

انتبهي! هذه الأمور تمنعك من خسارة الوزن

في ما يلي بعض الحالات التي تعيق نجاح البرنامج الغذائي الذي تتّبعه ل:

 

  • عدم التوقف عن الأكل قبل الانتهاء من كامل لوح الشوكولاته، أو علبة البسكويت، أو كيس رقائق البطاطا أوعدم القدرة على وضع القسم المتبقي منها جانباً أو حتى رميه بغية تفادي استكمال استهلاكه فيما بعد.
     
  • العيش في هاجس خسارة الوزن على الدوام، ومراقبته مرتين أو ثلاث مرات في اليوم، وحساب الخطوات التي تمشيها، وحساب السعرات الحرارية في كل لقمة تتناولها، ووزن كل الأطعمة بسبب خشيتك من فقدان السيطرة وعدم التمكّن من إنقاص الوزن المطلوب.


  • ملء الخزائن بأصناف الأطعمة التي تُسمّى “محفّزة على الأكل” أو “مشهّية” واعتبار أنّك أحضرت تلك المنتجات فقط للضيوف أو للأولاد. بالتالي، فإن وجودها في متناول يدك يجعل من الصعب جداً مقاومة الحاجة إلى تناولها، لا سيما عند الشعور بالغضب أو التوتر أو بمجرّد الرغبة في تناولها.
     
  • الشعور بالذنب واعتبار أن برنامج خسارة الوزن المتّبع قد فشل وضاعت كل نتائجه وذلك بمجرد القيام باستهلاك أي نوع من الأطعمة، وإن كان صحياً، بشكل يزيد عن الكمية المعتَمَدة ضمن هذا البرنامج أو غير مشمول بالأصناف المسموح بها. وبالتالي “الانقضاض” على الطعام بكافة أنواعه (خصوصاً الممنوعة منها) واتخاذ القرار بإعادة بدء البرنامج من جديد في اليوم التالي.
     
  • استبدال برنامج خسارة الوزن بآخر بسبب فشل الأول في تحقيق أهدافك (فهو لم يجعلك تفقد سوى القليل من الوزن مثلاً) بينما نجح أحد أصدقاؤك بخسارة نسبة مدهشة من وزنه من خلال اتّباعه لبرنامج آخر أكثر صرامة.

 

 

 

لمزيد من المواضيع المتعلقة بالتوعية الغذائية، الرجاء زيارة الموقع الخاص بـ On Diet Now "أون دايت ناو" لصاحبته الباحثة في علم التغذية السيدة دنيز أبو جمرة: www.ondietnow.me

أو عبر فايسبوك على الرابط التالي: https://www.facebook.com/ondietnow

 

دنيز أبو جمره
باحثة وناشطة في علم التغذية
On Diet Now: تطبيق التوعية الغذائية المجاني
جميع الحقوق محفوظة

 

 

قد يهمّكِ أيضاً